صحة حديث أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم

صحة حديث أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم

صحة حديث أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم، فالأحاديث النبوية الشريفة التي هي مخبر لما ورد في سنة النبي -عليه الصلاة والسلام- خلال حياته، هي المصدر التشريعي الثاني ومصدر العقيدة في الدين الإسلامي الحنيف، ولكن ليس كل ما تم نقله من أحاديث هي صحيحة من حيث صدق من نقلها، فمنها ما هو موضوع أو صحيح وما إلى ذلك، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نذكر نص هذا الحديث المطلوب استبيان إسناده مع ذكر درجة صحته.

أَفْضَلُ الصِّيامِ بعد رمضان شهر اللهِ المُحَرَّمُ الدرر السنية

أَفْضَلُ الصِّيامِ بعد رمضان شهر اللهِ المُحَرَّمُ هو أحد الأحاديث التي ذكرت في الموقع الإسلامي الدرر السنية، ونص الحديث تم ذكره بعدة اسنادات في كتب الحديث الشريف، ومنها ما ورد في صحيح مسلم عن أبو هريرة -رضي الله عنه- أنه قال: “سُئِلَ [أي النبي صلى الله عليه وسلم]: أَيُّ الصَّلَاةِ أَفْضَلُ بَعْدَ المَكْتُوبَةِ؟ وَأَيُّ الصِّيَامِ أَفْضَلُ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ؟ فَقالَ: أَفْضَلُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الصَّلَاةِ المَكْتُوبَةِ الصَّلَاةُ في جَوْفِ اللَّيْلِ، وَأَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ صِيَامُ شَهْرِ اللهِ المُحَرَّمِ”[1].

شاهد أيضًا: حكم صيام اول يوم في السنة الهجرية

صحة حديث أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم

حديث أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم هو حديث صحيح كما ذكر في كتب الأحاديث الشريفة، وقد ذكر الحديث في صحيح مسلم مع إسناده مروياً عن الصحابي الجليل أبي هريرة -رضي الله عنه، كما ذكر في إسناد أهل السنن، وجاء لفظ الحديث كما قدمناه سابقاً، وفي الحديث استبيان لما هو الأفضل من النوافل التي قد يقوم بها الإنسان إلى جانب العبادات المفروضة، كما هو الحال مع صلاة قيام الليل بعد الصلوات الخمس المكتوبة المفروضة على الإنسان، وكذلك الأمر بالنسبة لصيام شهر محرم بعد الصيام المفروض على المسلمين، وهو صيام رمضان.[2]

شاهد أيضًا: ما صحة حديث يوشك على الناس زمان تكون هلكة الرجل على يد زوجته ؟

أحاديث عن فضل صيام شهر محرم

لقد ذكر في السنة النبوية الشريفة العديد من الأحاديث التي تتعلق بصيام شهر مُحرم أو بعض أيامه وما فضل هذا الصوم، وفيما يلي نذكر بعض منها مع درجة صحتها وفق الآتي:

  • صيام شهر محرم: قال النبي -عليه الصلاة والسلام- عن صيام شهر محرم: “أفضلُ الصيامِ بعد شهرِ رمضانَ، الشهرُ الذي تدعونَه المحرمُ”[3]، والحديث صحيح أخرجه النسائي والطبراني.
  • صيام عاشوراء العاشر من محرم: ورد عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: “كانَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ تَصُومُهُ قُرَيْشٌ في الجَاهِلِيَّةِ، وكانَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يَصُومُهُ، فَلَمَّا قَدِمَ المَدِينَةَ صَامَهُ وأَمَرَ بصِيَامِهِ، فَلَمَّا نَزَلَ رَمَضَانُ كانَ رَمَضَانُ الفَرِيضَةَ، وتُرِكَ عَاشُورَاءُ، فَكانَ مَن شَاءَ صَامَهُ، ومَن شَاءَ لَمْ يَصُمْهُ”[4]، والحديث صحيح وأخرجه البخاري ومسلم.
  • صيام التاسع من محرم: حدث التابعي الحكم بن الأعرج: “انْتَهَيْتُ إلى ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا وَهو مُتَوَسِّدٌ رِدَاءَهُ في زَمْزَمَ، فَقُلتُ له: أَخْبِرْنِي عن صَوْمِ عَاشُورَاءَ، فَقالَ: إذَا رَأَيْتَ هِلَالَ المُحَرَّمِ فَاعْدُدْ، وَأَصْبِحْ يَومَ التَّاسِعِ صَائِمًا، قُلتُ: هَكَذَا كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَصُومُهُ؟ قالَ: نَعَمْ”[5]، والحديث صحيح وأخرجه مسلم في صحيحه.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان صحة حديث أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم، والذي تعرفنا من خلاله على نص هذا الحديث كما ورد في الكتب وما درجة صحته، كما ذكرنا عدة أحاديث صحيحة عن فضل صيامه وصيام بعض أيامه. 

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , أبو هريرة، مسلم، 1163، صحيح , 29/7/2022
  2. ^ islamqa.info , فضل الإكثار من صيام النافلة في شهر محرّم , 29/7/2022
  3. ^ صحيح الجامع , جندب بن عبدالله، الألباني،1121، صحيح , 29/7/2022
  4. ^ صحيح البخاري , عائشة أم المؤمنين، البخاري، 4504، صحيح , 29/7/2022
  5. ^ صحيح مسلم , عبدالله بن عباس، مسلم، 1133، صحيح , 29/7/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.