أسباب التعب من أقل مجهود

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 17 سبتمبر 2021 , 14:09
أسباب التعب من أقل مجهود

أسباب التعب من أقل مجهود يجهلها معظم الناس؛ حيث يشعر الشخص بالإجهاد والخمول الشديد بالرغم من قيامه بأعمال بسيطة لا تستدعي كل ذلك الإرهاق وأحيانًا أخرى بدون بذل أي جهد عضلي، ولا يعرف الشخص سببًا واضحًا لذلك، وفي حقيقة الأمر فالأسباب المؤدية لهذا الوهن لا حصر لها، ونوضحها لكم تفصيليًا في مقالتنا اليوم.

أسباب التعب من أقل مجهود

يعاني العديد من الأشخاص من الإجهاد الشديد والإرهاق الحاد من جراء بذل أدنى الجهود الجسمانية، وأحيانًا يُصاب الفرد بالخمول المزمن على الرغم من عدم القيام بأي مجهود، ويعود السبب في ذلك إلى عدة عوام، قد تكون أنماط حياة وممارسات خاطئة، أو عادات وسلوكيات نفسية غير صحيحة، أو اتباع أنظمة غذائية غير صحية، وإليكم أهم أسباب التعب من أقل مجهود:

اتباع نظام غذائي غير صحي

يؤدي تناول الوجبات السريعة  التي تحتوي على نسب عالية من الدهون أو السكريات إلى ارتفاع مفاجئ لنسبة السكر في الدم، ثم انخفاضه مرة أخرى سريعًا، والذي يقوم بدوره بإصابة الشخص بالتعب الشديد.

ويتسبب الاعتماد على أنواع معينة من الأطعمة دون غيرها إلى حدوث أضرار صحية بالغة للإنسان، لذلك لا بد من التنوع في المأكولات التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان، كاللحوم والخضروات والفاكهة ومصادر البروتين بأنواعها، ويجب أيضًا أن يتناول الإنسان كميات كافية من الطعام المتنوع على مدار اليوم حتى يحافظ على طاقته ونشاطه طوال ساعات يومه.

المأكولات التي تسبب الحساسية

يعاني بعض الأشخاص من الحساسية بعد تناول أنواع معينة من الأطعمة والتي تسبب النعاس الشديد والخمول المفاجئ كالأسماك على سبيل المثال، لذا ينبغي تجنب تلك الأغذية وعدم الإكثار في تناولها للحفاظ على طاقة الجسم ونشاطه.

عدم أخذ قسط كافي من النوم

تُعد قلة النوم أحد أسباب التعب من اقل مجهود الذي يشعر به الإنسان أحيانًا والذي يحول دون قيامه بأعماله اليومية بتركيز، كما يؤثر على حالته المزاجية، ولتجنب ذلك يجب المحافظة على أوقات نوم واستيقاظ ثابتة ومنتظمة، ومن الضروري أن يحصل الشخص على قسط كافي من الراحة والنوم يوميًا والذي يتراوح من 7 إلى 8 ساعات حتى يحافظ على نشاطه وحيويته طوال اليوم، ولكي يتمكن من ممارسة مهامه اليومية بكامل طاقته ودون الشعور بالتعب أو الخمول.

الأنيميا

يُصاب عدد كبير من الأشخاص حول العالم بفقر الدم وخاصة السيدات، وذلك بسبب خسارة كميات كبيرة من الدم أثناء فترات الدورة الشهرية، وكذلك عوامل الحمل والرضاعة ومضاعفاتهما، إلى جانب عدم الالتزام بتناول الأطعمة التي تعوض الجسم بالعناصر المفيدة، ولهذا تحتل الأنيميا مركزًا رئيسيًا للتعب من اقل مجهود الذي يصيب الكثيرون.

خلل في وظائف الغدة الدرقية

يؤدي خمول واختلال نشاط الغدة الدرقية إلى ضعف إفراز الهرمون المسؤول عن توازن نشاطها بالجسم، وبالتالي يتسبب ذلك في شعور المُصاب بقلة الطاقة وضعف الحركة وعدم القدرة على القيام بأي مجهود، بسبب آلام المفاصل والعضلات والذي ينتج عنه في النهاية زيادة مُفرطة في الوزن.

وعلى العكس من ذلك فإن زيادة نشاط إفراز هرمونات الغدة الدرقية قد تكون سببًا رئيسيًا في النحافة الشديدة عند بعض الأشخاص،  والتي يصاحبها أيضًا الإرهاق والوهن المزمن.

السُكري

يعتبر مرض السُكري أحد الأسباب الرئيسية للتعب من أقل مجهود بلا شك، حيث ثبت أن الإرهاق والخمول الشديدين هما الأعراض الأولية التي يعاني منها مرضى السُكري، هذا إلى جانب أعراض أخرى ككثرة التبول وشدة العطش.

الإفراط في تناول الكافيين

يلجأ العديد من الأفراد إلى الإكثار في تناول مصادر الكافيين الصناعي كالقهوة ومشتقاتها والشاي وذلك للشعور باليقظة والنشاط الدماغي على مدار اليوم، ولكن مجرد تلاشي تأثير الكافيين من دماغ الإنسان يبدأ الإحساس بعدم التركيز وقلة الطاقة العقلية، ومن الممكن أن تؤدي أعراض انسحاب الكافيين إلى العصبية الشديدة وتقلب الحالة المزاجية لدى متناوله.

إصابات وعدوى المسالك البولية

تؤثر الإصابة ببعض أمراض أو عدوى المسالك البولية على الطاقة والقوة الجسدية لدى المرضى؛ لذا فتُعد إصابات المسالك البولية سببًا أوليًا من أسباب التعب من أقل مجهود والذي يصاحبه الشعور بالحاجة إلى التبول بشكل مستمر، مع الإحساس بالحرقة والحكة أو الألم أثناء التبول.

متلازمة الإرهاق الحاد

هي حالة من الخمول والتعب المزمن تًصيب البعض وقد تستمر لعدة أشهر يلازمها آلام مبرحة في مفاصل الجسم والعضلات، وتأتي تلك المتلازمة على رأس أسباب التعب من أقل مجهود.

ضيق التنفس خلال النوم

يُعاني مرضى حساسية الجهاز التنفسي من انقطاع أو ضيق في التنفس بصورة متكررة أثناء النوم ليلًا، وبالتالي يؤدي ذلك إلى استيقاظ المريض من النوم مرات كثيرة أو نومه بشكل غير منتظم، مما يؤدي هذا إلى شعوره بالإجهاد والتعب خلال اليوم بسبب عدم النوم الكافي.

العقاقير المضادة للهيستامين

يتعرض أصحاب الحساسية الموسمية في فصلي الربيع والخريف سواء حساسية الجيوب الأنفية أو الجهاز التنفسي لمتاعب شديدة من جراء التقلبات الجوية والأتربة المصاحبة لهذان الفصلان؛  لذا يداوم المريض على تناول أدوية مضادة للحساسية حتى يشعر بالراحة، ولكن من جانب أخر قد تتسبب تلك الأدوية في الشعور بالوهن والخمول والنعاس المفاجئ؛ وتعتبر تلك العقافير أكثر أسباب التعب من اقل مجهود شيوعًا، لذلك يُفضل تناول أدوية الهيستامين قبل النوم مباشرة.

الاكتئاب

يعتبر الاكتئاب هو أكثر الأمراض النفسية الشائعة التي تصيب العديد من الأشخاص؛ فهو يؤثر على الحالة النفسية والمزاجية للمريض ويؤدي ذلك بدوره إلى عدم الرغبة في القيام بأية مهام، وقلة القدرة على بذل أدنى مجهود، كما يتسبب في اضطرابات أثناء النوم كالأرق أو النوم المتقطع مما يُشعِر المُصاب بالخمول والتعب غير المُبرر، ولهذا فالاكتئاب بلا شك أحد الأسباب الرئيسية للتعب من أقل مجهود التي يعاني منها العديد من الناس.

الأسباب المرضية المؤدية للتعب من أقل مجهود

تتعدد وتتنوع أسباب التعب من أقل مجهود بين الأشخاص، وهناك عوامل أخرى غير المذكورة سابقًا من الممكن أن تتسبب كلها أو إحداها في شعور الشخص بالإجهاد والتعب المزمن دون بذله لأي جهد جسماني، و نسردها لكم في السطور التالية:

  • القلق والتوتر والحالة النفسية السيئة أو الحالة المزاجية المتقلبة.
  • العقاقير المهدئة، أو أدوية مضادات الاكتئاب.
  • الإفراط تناول الكحول.
  • ضعف أو فقدان الشهية احد أسباب التعب من اقل مجهود الشائعة لما يصاحبها من قلة التغذية والنحافة الشديدة.
  • ضعف العضلة القلبية.
  • السمنة المفرطة أحد العوامل الشهيرة التي تسبب الإرهاق والإجهاد المزمن.
  • أمراض وإصابات الكلى أو الكبد المختلفة.
  • الأمراض الخطيرة المُعدية كالسل أو الإيدز.
  • السرطان بأنواعه ودرجاته يسبب التعب من أقل مجهود للمصاب به.
  • الحمى من الأمراض المسببة للتعب والإجهاد الحاد.
  • مرض الذئبة الحمراء هو واحد من أسباب التعب من أقل مجهود، حيث يُعد أحد مرض مناعي ذاتي.
  • أمراض والتهابات العظام والمفاصل.
  • نقص نسبة الحديد بالدم يعتبر من أبرز الأسباب التي تؤدي للتعب من أقل مجهود، وتصيب معظم النساء والفتيات خاصةً، حيث يتسبب ذلك في بطء سريان الأكسجين عبر كرات الدم الحمراء إلى باقي خلايا أجزاء الجسم، ويرافقه أعراض مرضية سيئة مثل شحوب الوجه، وسقوط الشعر، وقلة التركيز.
  • نقص في فيتامين (ب١٢)، فيجب على الشخص الذي يعاني من التعب والإرهاق بشكل مزمن ومتكرر التأكد من نسبة فيتامين (ب١٢) لديه بإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة، هذا إلى جانب الإكثار من تناول الأطعمة الغنية به والموجودة في (اللحوم، الأسماك، الكبدة، أسماك الرنجة والسلمون،  واللبن ومشتقاته، والبيض).

شاهد أيضًا: اسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ وما هي طرق علاجه

عادات سيئة تسبب الوهن دون بذل مجهود

ليست وحدها الأمراض الطبية أو المشاكل الصحية التي تُشعرنا بالإرهاق السريع والتعب الحاد بعد القيام بمجهود بسيط، أو من دون بذل أي جهد، فهناك بعض الممارسات الخاطئة السلبية التي نتبعها دون أن ندري ومن الممكن أن تسبب التعب من أقل مجهود الذي يصيبنا في كثير من الأحيان؛ لذلك دعونا نتعرف على هذه السلبيات للامتناع عنها:

  • قلة شُرب قدر كافي من المياه يوميًا: ينتابنا شعور أحيانًا بالصداع المفاجئ أو الخمول الشديد بدون معرفة سبب واضح لذلك؛ فيلجأ البعض إلى أخذ الأدوية المُسكنة للصداع أو إلى تناول الكحوليات ولكن دون جدوى، فقد يجهل الشخص أن جسمه يحتاج إلى شُرب كمية وفيرة من المياه لإعادة نشاط الجسم والعقل، ليس هذا فحسب، وإنما ينعكس تأثير شرب الماء الكافي على صحة الشعر ونضارة البشرة أيضًا، لذلك يحتاج الإنسان إلى تناول من 1.5 إلى 2 لتر من المياه يوميًا.
  • نقص فيتامين (د) بالجسم: يجب التعرض لأشعة الشمس يوميًا لمدة حوالي ثلث ساعة على الأقل فهذا كافي لتعزيز فيتامين (د) في الجسم والتي تُعد الشمس مصدرًا رئيسيًا للحصول عليه، حيث يعمل على تقوية الجهاز المناعي بجيم الإنسان.
  • الإهمال في تناول كمية مناسبة من الكربوهيدرات: تعتبر الكربوهيدرات مصدرًا هائلًا للمحافظة على طاقة الجسم خلال اليوم، لذا ينبغي التوازن والتنوع في مصادر الكربوهيدرات بتناول الأطعمة المختلفة  كالخبز والبطاطس والبطاطا والمكسرات وغيرها.
  • قلة أو عدم الحركة: يضطر البعض إلى الجلوس لفترات طويلة على المكتب أو استخدام الحاسب الشخصي بسبب طبيعة عملهم مما يُشعرهم بالتعب والإجهاد السريع على الرغم من عدم بذل مجهود بدني عنيف، ويعتبر ذلك  من أهم أسباب التعب من أقل مجهود وذلك بسبب ثبات الجسم على وضع معين لساعات طويلة، وهنا ينبغي على الشخص التحرك وتغيير وضعية الجسد من وقت لأخر مع ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة في الهواء الطلق لتنشيط وتعزيز الدورة الدموية بالجسم.

شاهد أيضًا: ما هي اسباب الدوخة المفاجئة وعدم الاتزان عند الوقوف

نصائح لتجنب الإرهاق والتعب الشديد

إذا تأكدت من عدم وجود أية أمراض أو مشاكل صحية لديك بعد إجرائك الفحوصات الطبية اللازمة ولكن مازلت تعاني من الإجهاد والإرهاق غير المبرر أو مجهول السبب؛ فإليك بعض النصائح والإرشادات الصحية التي تجنبك من الإصابة بالتعب والخمول:

  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم كالمشي لمدة معينة يوميًا أو بعض التمارين الرياضية في المنزل، فالرياضة من شأنها تنشيط الدورة الدموية بالجسم، والحفاظ على النشاط الجسدي والتمتع بصحة بدنية جيدة.
  • التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية.
  • تناول الأطعمة الصحية والمتكاملة العناصر.
  • الحصول على وقت كافي من النوم لضمان المحافظة على صحة الجسم والعقل،  وكذلك الالتزام بمواعيد نوم واستيقاظ ثابتة للحفاظ على نشاط الساعة البيولوجية للجسم.
  • الاسترخاء والتأمل، وتجنب حدة الضغط العصبي والتوتر للحفاظ على صحة عقلية ونفسية سليمة.
  • الإقلاع عن التدخين فورًا من أجل التمتع بصحة جيدة.

وهكذا نكون قد تعرفنا على أبرز أسباب التعب من أقل مجهود ، وننصح باتباع أساليب وعادات يومية صحية وكذلك اعتماد الأنظمة الغذائية السليمة، والاقلاع عن جميع العادات السلبية التي من شأنها الإضرار بصحتنا الجسدية والنفسية.