أسئلة وأجوبة عن الرفق

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 29 مايو 2021 , 16:05
أسئلة وأجوبة عن الرفق

أسئلة وأجوبة عن الرفق هو عنوان مقالنا اليوم، فالرفق واللين سمة من سمات النبي “صلى الله عليه وسلم”  وتم ذكر ذلك بالقرآن الكريم في الآية الكريمة ” ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك”، فيدل ذلك على لين قلب رسول الله الذي لا يعرف الجمود والقسوة ونستفيض في حديثنا عن الرفق خلال مقالنا هذا.

أسئلة وأجوبة عن الرفق

الرفق من أعظم السمات التي يجب أن يتحلى بها الفرد، فهو يفتح أبواب كادت أن تكون مغلقة بين البشر ويقضي على المشاحنات والخلافات فهو من أفضل الجوانب التي توجد في الفرد ويتحلى بها، وعرفه بعض العلماء على أنه:

  • عرف ابن حجر الرفق على أنه ( لين الجانب وذلك قولًا وفعلاً والمعاملة بأسهل الأمور وهو عكس القسوة والعنف).
  • عرفه القاري على أنه ( المداراة مع الرفقاء، والجانب اللين، وأن يكون الشخص لديه لطف في التعامل في مجريات الأمور بأيسر الطرق وأفضل الوجوه).

ما معنى أن الرفق وعده رجاء زينه للعمل؟

يعني الرفق اليسر والإحسان واللين والطيبة، ومعنى أن وعده رجاء زينة للعمل: أن الخير لا يأتي إلا بوجود الرفق واللين، فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا ينزع من شيء إلا شانه. رواه مسلم في صحيحه.

ما أهمية الرفق بالحيوان؟

وصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بأن نكون رفقاء بالحيوان لأنه خُلق أخرس لا يستطيع أن يتفوه بما يحسه، وكثرة الضرب والتعذيب له تجعل الشخص لا بركة له في أي شيء بحياته، وجاء من أحاديث النبي ما يدل على ذلك مثل:

  • روي عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله قال: دخلت امرأة النار في هرة ربطتها، لا هي أطعمتها ولا تركتها تأكل من خشاش الأرض. صحيح البخاري.
  • جاء في رواية عن أبي هريرة رضي الله عنه : بينما كان كلب بالصحراء يلهث عطشًا ويطيف بركية أي بئر، رأته بغي من البغايا، فانتزعت حذائها واستقت له به، فسقته فغفر الله لها. في صحيح البخاري.

شاهد أيضاً: أسئلة عامة سهلة واجوبتها

ما واجبنا تجاه الحيوان للرفق به؟

  • يجب علينا معاملة الحيوان بالحسنى واللين.
  • عدم ضربه وتعذيبه على الإطلاق.
  • تقديم الطعام له وكذلك السقاية.
  • السعي لعلاجه إذا كان به مرض.

أسئلة وأجوبة عن الرفق بالإنسان؟

نعرض إليكم بعض الأسئلة عن رفق الإنسان على أخيه أيضاً، فكما يتطلب علينا الرفق بالحيوان، فرفقنا بالبشر أعظم كذلك لأن الرفق يجلب الخير والمودة والسعادة بين البشر بعضهم، وتلك أسئلة وأجوبة عن الرفق بالإنسان:

  • كيف تكون المعاملة مع المحتاجين؟

تكون المعاملة مع المحتاجين بالرحمة والرفق واللين، فذلك السؤال له أثر كبير جدًا في نفس المحتاج.

  • ما حق أخيك الفقير عليك؟

يقع على عاتقنا حق الإنسان الفقير الذي وصانا به ربنا عز وجل بالمعاملة بالحسنى، فإذا أعطيته فأعطيه بنية صافية وطيب خاطر.

  • أذكر حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة؟

الإحسان والمعاملة بالرفق والعطف من أكثر ما يحتاجه الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة منا، فذلك يجعل له أثر نفسي كبير عليه.

  • طريقة التعامل مع الأشخاص المسنين؟

التعامل معهم لا يختلف كثيرًا عن التعامل مع الطفل الصغير بالرحمة والرفق واللين والمودة والدعاء لهما بالحفظ والرعاية في كبرهم هذا.

  • كيف نعطي المريض حقه؟

نعطي المريض حقه بعدم التقصير في رعايته ومعاملته معاملة حسنة بها رفق وعطف ولين، ليتحسن بشكل أسرع.

شاهد أيضاً: سؤال وجواب للاطفال سهلة .. اسئلة علمية و عن عواصم الدول للاطفال

كيف ذُكِر الرفق في القرآن؟

الرفق من السمات الحسنة التي ولابد أن يذكرها المولى عز وجل في قرآنه الكريم، حيث تم ذكر الرفق في القرآن في مواضع عديدة نعرضها في التالي:

  • جاء الحديث عن الرفق في سورة الشعراء بالآية 215، في خطاب وجهه المولى عز وجل إلى رسوله الكريم ” واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين”.
  • جاء أيضًا في سورة آل عمران في قوله تعالى ” فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين”.
  • وجاء عن الرفق في سورة طه في قوله تعالى” أذهبا إلى فرعون إنه طغى( 43) فقولا له قولًا ليناً لعله يتذكر أو يخشى (44).

كيف كان الرفق في أخلاق الرسول؟

الرفق لابد وأن يكون بأخلاق النبي الكريم حيث اصطفاه ربه على سائر البشر ليبلغ رسالته للناس جميعًا، فوضع به ربه من الصفات الكثيرة التي تعينه على ذلك وكان إحدى تلك الصفات الرفق، ونعرض ذلك بأحاديث رويت عنه صلى الله عليه وسلم.

  • قال عليه الصلاة والسلام : لقد لقيت من قومك ما لقيت وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة، إذ عرضت نفسي على ابن عبد كلال، فلم يجبني إلى ما أردت، فانطلقت وأنا مهموم على وجهي ولم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلتني، فنظرت فإذا فيها جبريل فناداني فقال: إن الله قد سمع قول قومك لك وما ردوا عليك وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم، فناداني ملك الجبال فسلم علي ثم قال يا محمد فقال ذلك فيما شئت، إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين؟ فقال صلى الله عليه وسلم بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئًا.
  • جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ” إن الله يحب الرفق في الأمر كله”.
  • روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال” إن الله رفيق يحب الرفق ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف ومالا يعطي على ما سواه”.
  • روي عن المصطفى صلى الله عليه وسلم أنه قال” يا عائشة من حرم حظه من الرفق حرم حظه من خير الدنيا والآخرة”.
  • وروي أيضًا من حديث عائشة رضي الله عنها في مسند الإمام أحمد أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: يا عائشة أرفقي، فإن الله إذا أراد بأهل بيت خيرًا دلهم على باب الرفق.
  • روي عن أنس بن مالك رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى على أزواجه سواق يسوق بهن يقال له أنجشه وكان يحدو للإبل ببعض الشعر لكي تسرع على حدائه، فقال له النبي: ويحك يا أنجشة رويدا سوقك القوارير.

شاهد أيضاً: سؤال وجواب سهلة .. اسئلة عامة للمسابقات

ما هي العلاقة الكائنة بين الرفق والرحمة والغضب والعدل؟

بالفعل توجد علاقة بين كل ذلك سواء كانت علاقة ترادفيه أو علاقة عكسية، فالأسئلة والأجوبة عن الرفق كثيرة وكذلك ما يرتبط به من كلمات ومعاني أخرى أو مضادات أيضاً مثل التالي:

  • الرحمة والرفق : يصاحب الرفق دائمًا الرحمة، فكلاهما مرتبط ارتباط وثيق بالآخر، فكل رفق يتبعه رحمة ممزوجة به.
  • الغضب والرفق: هما كلمتان متضادتان لا يتفقان مع بعضهما البعض ولا يشتركان في فعل واحد.
  • العدل والرفق: العدل نتيجة مترتبة على الرفق، فحينما يكون هناك رفق مع أخذ بالأسباب تجد العدل يتحقق بمنتهى السهولة.

شاهد أيضاً: كيف تتعامل مع الأسئلة المحرجة في مقابلات التوظيف

بنهاية مقالنا أسئلة وأجوبة عن الرفق، نكون طرحنا لكم عدد من الأفكار التي لابد الاستعانة بها من أجل أن يسود الرفق بين جميع البشر.