أجزاء صلبه غير حيه تتكون منها الصخور

كتابة heba - تاريخ الكتابة: 20 سبتمبر 2021 , 00:09
أجزاء صلبه غير حيه تتكون منها الصخور

أجزاء صلبه غير حيه تتكون منها الصخور ، تلك الصخور التي يظن البعض أنها خلقت هكذا على شكلها ورسمها وهيئتها، ولا يعلم إلا القليل من الجيولوجيين ودارسي علوم الطبيعة والفيزياء والقشرة الأرضية أن تلك الصخور إنما هي مكونات تلاحمت وتقارن وتماسكت بفعل عوامل التجوية والتعرية المختلفة عبر ملايين السنين، وتتوفر فيها الكثير من المواد والمعادن غير الحية، وهذا ما يستعرضه خلال هذا المقال.

أجزاء صلبه غير حيه تتكون منها الصخور

أجزاء صلبه غير حيه تتكون منها الصخور ومن ضمن الخيارات المتوفرة هي الرمال المترسبة الغنية بالمعادن، وهي عبارة عن معادن متشابهة في الحقيقة، ولاشك أن الصخور بكافة أشكالها وأنواعها تمثل جزءًا هامًا من بناء الأرض والقشرة الأرضية، وتمثل المعادن العنصر الأكبر في تكوين الصخور، وهي عناصر غير حية، فلا تتمتع بخصائص الكائنات الحية المعروفة من النواحي البيولوجية من الطعام والشراب والتطور والنمو والتناسل والإخصاب، وغيرها من العمليات الحيوية التي يتميز بها الكائن الحي، ومن ثم تعتبر المعادن المكونة للصخور من الكائنات الحية.

شاهد أيضًا: جسم كبير مكون من الجليد والصخور يدور حول الشمس

الإسفنج من المواد الصلبة اللينة

حتى لو اشتملت بعض الصخور على أحفوريات قديمة كانت ذات يوم كائنات حية من الأسماك والكائنات البحرية التي قست عليها الطبيعة وجعلتها مكونات الصخور بفعل الجفاف، والتحركات الأرضية من الزلازل والبراكين وغيرها، والتي حولت تلك الكائنات الحية إلى أجزاء من تلك الصخور، إلا أنها تحول إلى كائنات صخرية بدلاً مما كانت عليه في الأصل عبارة عن كائنات حيوية كالإسفنج وغيره من الكائنات.

ليست المعادن وحدها هي التي تشكل الصخور

رغم أن المعادن لها دخل كبير في تشكيل الصخور الرسوبية تحديدًا، إلا أنه وبصفة عامة لا يمكن اعتبار المعادن واحدها هي المكونة للصخور، بل إن هناك الكثير من المكونات والعناصر الأخرى، ومن أبرز تلك العناصر: التربة والماء و الأحفوريات والأتربة والغازات وغيرها من المكونات الأخرى، كما أن باطن الأرض يحتوي على العديد من المكونات إلى جانب المعادن مثل الماء، والحرارة، والمواد المتجمدة والسائلة، وغير ذلك من العناصر الهامة التي تشكل الكرة الأرضية.

 أنواع الصخور

ليست الصخور على درجة واحدة من الانصهار أو الماغما وإنما تختلف في تكوينها وبلوغ درجة انصهارها والفترات الزمنية التي استهلكتها عبر ملايين السنين حتى تصل إلى حالتها الموجودة عليها الآن، وقد تحدث علماء الجيولوجيا عن الكثير من أنواع الصخور، وهي:

  • الصخور الطينيّة: وهي عبارة عن مواد صلبة  لا تتوفر لها صفات الحياة من العمليات البيولوجية التي تتوفر للكائنات الحية وقد تكونت وتشكلت عبر ملايين السنين وكان العامل الرئيسي في تكوينها هو مياه الأمطار، وتدفق لها على هيئة سيول جرفت أمامها تلك المواد مكونة تلك الصخور الطينية.
  • الصخور الناريّة: وهي عبارة عن صخور أغلبها جرانيتية صلبة و جلمودية تشكل بسبب بعض العمليات الحركية الطبيعية للأرض، وخاصة التي تحدث في باطن الأرض كالحمم البركانية التي تدفقت واندفعت عديد المرات وفي كل مرة تكون طبقة تتحول بعد عملية التبريد التلقائي على سطح الأرض إلى صخور جافة وثقيلة وصلبة، والصخور النارية منتشرة في مناطق مختلفة في كافة دول العالم ولها أنواع متعددة ومن أبرزها: صخور الديوريت، والبازلت، والريوليت، وجابرو، والجرانيت، ولها استخدامات متعددة.

نشأة الصخور النارية وأقسامها

تنقسم الصخور التي تتواجد على سطح الأرض إلى عدة أقسام باعتبار تشكيلها نشأتها، ومن أبرز أقسام الصخور النارية: وهي تلك الصخور التي كان مبعثها هو انصهار الأرض أو ما يعرف بعملية الماغما وهي تلك العملية التي ينتج عنها تدافع الحمم البركانية من باطن الأرض، فتخرج إلى سطح الأرض الخارجي مخلفة عدة صخور صلدة وقاسية، وهي تنقسم إلى قسمين هما:

  • الصخور البلوتونية: وهي تلك الصخور التخلية والتي تتطلب آلاف السنين لتكوينها وبرودتها وصلابتها، وهي تظل حبيسة جوف الأرض حتى تحدث تحركات هائلة في باطن الأرض تؤدي إلى خروجها مسببة دمارًا هائلًا في المنطقة المحيطة.
  • الصخور البركانية: وهي تعرف بالصخور الطردية المتدفقة، وهي لا تحتاج إلى وقت طويل حتى تخف درجة حرارتها وتبرد، فهي تحتاج أيامًا وربما أسابيع قليلة، ولكنها تتميز بأنها متجددة، وعادة ما يوضح حزام حول المناطق البركانية وإعلانها مناطق خطر، نظرًا لاحتمالات تدفقها في أية لحظة.

شاهد أيضًا: يوجد النفط والمعادن النفيسة في القشرة الارضية

نشأة الصخور الرسوبية وتشكيلاتها

الصخور الرسوبية: وهي تلك الصخور التي تكونت فوق القشرة الأرضية، وخاصة في الغلاف الجوي الصخري، والتي تكون بسبب العوامل الفيزيائية والطبيعية الكثيرة، ومن أبرز تلك العوامل عوامل التجوية كالرياح والمياه والمد والجزر وتوافر العديد من الكائنات العضوية في جوف الأرض، والسبب الرئيسي في تجمدها هو وجود بعض المواد الكلاسيكية أو الكيميائية، ومن تلك الصخور الرسوبية حجر الطباشير، والفحم، والحجر الرملي، والأحجار الجيرية، والأملاح الحجرية الصخرية، وغيرها من أنواع الصخور الرسوبية.

الصخور المتحولة وسبب تحولها

من الصخور الهامة الصخور المتحولة، وهي التي كانت في الأصل صخورًا رسوبية، أو صخورًا نارية، غير أنها تعرضت لبعض عوامل التجوية والانصهار (الماغما) الزائد تسبب في وجود ضغوط هائلة على تلك الصخور، تمثلت في الحرارة العالية جدًا يتسلل الكثير من العناصر والمواد السائلة إلى باطن تلك الصخور، وهذا الأمر هو الذي أدى إلى تحولها وتغير خصائصها وتحول طبيعتها من الصلاة إلى الليونة، ومن اللون القاتم إلى اللون الفاتح، وهكذا، ومن أبرز أنواعها: الكوارتز، واللازورد، والرخام، والنيس، والفيليت، والشيست، وغيرها من الصخور المتحولة.

بنهاية هذا المقال نكون قد وصلنا إلى إجابة السؤال المطروح هنا في هذا المقال وهو أجزاء صلبه غير حيه تتكون منها الصخور ، وعرفنا أن الإجابة تكمن في العديد من الصخور والمعادن التي تكون الرمال والتربة التي تتركب منها الصخور الرسوبية، وتعتبر المعادن جزءًا هامًا من الأجزاء والعناصر التي تتكون منها الصخور، بالإضافة إلى الكثير من المعلومات عن الصخور وخواصها وأقسامها المختلفة.