هل يجوز قول قوس قزح

هل يجوز قول قوس قزح

هل يجوز قول قوس قزح فهذا القَول يقوم الناس بذكره في الشتاء بشكل تلقائي، عند رؤية الظاهرة التي تزين السماء بعد انهمار المطار، وتشكل مظهر طبيعي خلاب، يتمثل بِقوس يحمل ألوان الطيف السبعة، وفي المقابل، هناك أحاديث ذكرت تنفي عن قَول هذا الإسم، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على حكم قَول هذه الجملة وما صحة الأحاديث المروية عنها.

ماذا قال رسول الله عن قوس قزح

لقد ورد ذكر النبي -عليه الصلاة والسلام- للفظ “قُزح” مرتين في حديثين مختلفين في المعنى وفي درجة الصحة، ففي الحديث الأول الذي رواه الصحابي -علي ابن أبي طالب -رضي الله عنه- أن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: “هذا قُزَحُ، و هو الموْقِفُ، جمْعٌ كلُّها موقِفٌ، هذا المَنْحَرُ ومِنًى كُلُّها مَنْحَرٌ[1]، وقُزح هو اسم جبل في مزدلفة، والحديث صحيح وأخرجه الألباني في صحيح الجامع في الصفحة رقم 6997، وأما في اللفظ الآخر، روي عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنه- أن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: “لا تَقولوا قَوسُ قُزَحَ، فإنَّ قُزَحَ شَيطانٌ، ولَكِن قولوا: قَوسُ اللَّهِ عزَّ وجلَّ، فَهوَ أمانٌ لأَهْلِ الأرضِ مِن الغرَقِ[2]، وهذا الحديث موضوع لا صحة له.

هل يجوز قول قوس قزح

قول قوس قزح مكروه عند غالبية أهل العلم بداعي البعد عن الشبهة، فهناك فتاوى متعددة في ما يخص هذه المسألة، فبعض العلماء ذهب إلى تحريمها من باب التنزيه، والبعض الآخر ذهب إلى جواز قول ذلك لعدم وجود نص شرعي في ذلك، وخاصة أن الحديث الذي ذكرناه سابقاً وما شابهه، هي أحاديث موضوع ومكذوبة في قول غالبية أهل العلم، ممن يملكون العلم والمعرفة في أصول علم الحديث، ولذلك ذهب الغالبية من أهل العلم إلى كراهة قَول هذه الكلمة، حتى لا يقع المسلم في الشبهة وينطق بما حرم الله تعالى، وعدم قَول هذه الكلمة لن يضر المسلم بشيء، والله تعالى أعلم.[3]

هل يجوز قول قوس قزح ابن باز

لم يتم التوصل إلى فتوى للأمام ابن باز في حكم هذه المسألة التي تعتبر من المسائل الخلافية بين أهل العلم، حيث منهم من حرمها من باب عدم الخوض فيها والوقوع بالشبهة، ومنهم من قال أن لا حرج فيها، في حين ذهب الغالبية إلى ضرورة الابتعاد عن الشبهة وترك هذا القَول، والله تعالى أعلم.[3]

معنى قوس قزح عند الشيعة

قوس قزح عند الشيعة هو اسم شيطان من الشياطين وهو لفظ صحيح لدى الطائفة الشيعية من الأحاديث التي وردت في المكتبة الشيعية للعلامة المجلسي، والتي ترجع الحديث منسوباً من أجوبة الحسن بن علي بن أبي طالب -رضي الله عنهما وأرضاهما- لملك الروم، عندما سأله عن ما هو قَوس قُزح، وجاء في نص الحديث المنقول من كتاب الاحتجاج الصفحة 144، نفس ما جاء في حديث ابن عباس -رضي الله عنه- والذي ذكرناه سابقاً، عن أن هذا القَوس هو قَوس الله تعالى، وهو دليل على الخصوبة، وهو أمان أهل الأرض من أن يغرقوا، ولا يجوز قَول قَوس قُزح، لأنه اسم شيطان، وقد ذكر أكثر من حديث في ذات المعنى في مصادرهم الدينية، وهي جميعها صحيحة لديهم.[4]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان هل يجوز قول قوس قزح والذي تعرفنا من خلاله على حكم هذه المسألة في أكثر من قَول لأهل العلم، مع ذكر الأحاديث التي ورد فيها هذا اللفظ، كما تعرفنا على قول الطائفة الشيعية فيه.

أسئلة شائعة

  • هل قوس قزح مذكور في القرآن الكريم؟

    لم يتم ذكر قوس قزح في أي سورة أو آية من آيات القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية الشريفة.

المراجع

  1. ^صحيح الجامع , علي بن أبي طالب، الألباني، 6997، صحيح
  2. ^السلسلة الضعيفة , عبدالله بن عباس، الألباني، 872، موضوع
  3. ^islamqa.info , هل يكره أن يقال : قوس قُزَح ؟
  4. ^shiaonlinelibrary.com , بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج ٥٦ - الصفحة ٣٧٧

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *