هل حبوب منع الحمل تسبب عقم

هل حبوب منع الحمل تسبب عقم

هل حبوب منع الحمل تسبب عقم من أكثر الأسئلة الشائعة كثيراً، والتي تسبب حالات هلع لدى النّسوة فيلجأون لوسائل أخرى تمنع الحمل غيرها، وحبوب منع الحمل أفضل الوسائل لتنظيم عملية الحمل، والمستخدمة من الستينيات كأقل تقدير، ويثار حولها العديد من الشائعات، وتكثر المعلومات المغلوطة، فيقال أنها تسبب العقم، وعبر موقع مقالاتي سنتحدث عن حبوب منع الحمل بكل تفصيل، ونبين ما إذا كانت تسبب العقم، أم لا.

ما هي حبوب منع الحمل

إن حبوب منع الحمل هي واحدة من أكثر الطرق استعمالا وفعالية في إيقاف النسل، من خلال تثبيط عمل الغدة النخامية، إضافة إلى فوائد علاجية مثل اضطرابات الدورة الشهرية، وأخرى جمالية كفرط نمو الشعر وحب الشباب، فهي تمنع  الحيوان المنوي بالبويضة، وهي حبوب دوائية تؤخذ عن طريق الفم تحتوي بشكل عام هرموني الأستروجين، والبروجسترون، ويرافق استخدامها بعض الآثار الجانبية التي لا يمكن وصفها بالخطرة، إلا أنها يمكن أن تتحول إلى ذلك في بعض الأحيان.[1]

أعراض تكيس المبايض عند النساء

هل حبوب منع الحمل تسبب عقم

إن استخدام حبوب منع الحمل لا يسبب العقم، ولا يحدث أي آثار ضارة على معدلات الحمل، ولكنه في غالب الأحيان يتعرض مستخدمي حبوب منع الحمل، أو الموانع الأخرى، قصيرة، أم طويل الأمد إلى تأخر مؤقت في الحمل لا أكثر، وهذا لا يعني قلة فرص الإنجاب أبدا، وهذا ما أكدته معظم الأبحاث والمجالات، واستخدام موانع الحمل له أثر في انخفاض مستويات الخصوبة تختلف مدته باختلاف نوع مانع الحمل المستخدم.[1]

حبوب منع الحمل والعقم

شاهد أيضًا: تجربتي مع لخبطة الهرمونات

أنواع حبوب الحمل

هناك نوعين لحبوب الحمل، يختلف كل نوع حبوب حمل عن الآخر بالتريكيبة، وفيما يلي نذكرهما:[2]

  • الحبوب المركبة: وهي الحبوب التي تحوي هرموني الإستروجين، والبروجسترون، وفي الغالب تكون مخصصة لمدة شهر واحد، أو مدة زمنية معينة، والقسم الآخر ليس من حبوب منع الحمل وإنما هو فيتامين، أو متمم غذائي، وغالبا تحوي الحديد، وتمنع حدوث الإباضة، والتقاء الحيوان المنوي بالبويضة.
  • حبوب تحوي البروجسترون فقط: أو كما تسمى بالحبوب الصغيرة، وتحتوي على هرمون البروجسترون، ولا تحوي الاستروجين، وتكون مخصصة لدورة واحدة، وتمنع حدوث الإباضة، والتقاء الحيوان المنوي بالبويضة، وينصح بها النساء اللائي يعانين من مشاكل مع البروجسترون كالمرضعات.

شاهد أيضًا: ما هي الأكلات التي تزيد من خصوبة الرجل

كيفية استعمال حبوب منع الحمل

يتوافر في السوق العديد من أنواع حبوب منع الحمل، ولكن التسويق يكون على نوعين، وهما: عبوة تحوي 28 حبة، مفرزة، وملونة بلونين، وعبوة تحوي 21 حبة بلون واحد، وفيما يلي نوضح طريقة الاستعمال:[2]

  • أولا يجب أخذ الحبة يوميا في نفس الموعد، وفي حال التأخر عن موعدها أكثر من 12 ساعة ذلك يجعل الحمل ممكنا.
  • تبدأ المرأة بتناول الحبوب بعد اليوم الخامس للدورة الشهرية، كل يوم حبة لمدة 21 يوم.
  • بعد ذلك تكون أمام أسبوع حر بدون أدوية، ولا يحدث به الحمل أيضا.
  • ممكن أن تتعرض لنزيف وهذا لا يمنع من الاستمرار في تناول الحبوب.
  • أما الحبوب الملونة فهي ليست مانعة للحمل، وإنما هي فيتامينات تحوي الحديد.

شاهد أيضًا: لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل

آثار تعاطي حبوب منع الحمل

فيما يلي نستعرض الآثار الجانبية لتعاطي حبوب منع الحمل، ومع العلم أن هذه الأعراض لا تدوم فترة طويلة:[3]

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الدوار، والغثيان.
  • ألم في الرأس.
  • تقلب المزاج.
  • ظهور حب الشباب.
  • اختلاط في الوزن، زيادة، أو نقصان.

شاهد أيضًا: اسماء حبوب زيادة الحيوانات الذكرية عند الرجل فعالة

ما هي أثار حبوب منع الحمل على الخصوبة

تؤدي حبوب منع الحمل إلى انخفاض في مستويات الخصوبة التي تعود إلى وضعها بعد أول دورة شهرية، التي تكون بعد ثلاثة أشهر من تاريخ التوقف عن تعاطي حبوب منع الحمل، وبعد اثني عشر شهر من تاريخ أخذ أخر حقنة لمنع الحمل، وقد تستغرق عودة الخصوبة عند بعض النساء 18 أو 22 شهر، وما فوق ذلك لا بد من مراجعة طبيب مختص، لأن السبب في هذه الحالة ليس استخدام موانع الحمل.[3]

شاهد أيضًا: ما هو اقوى علاج للعقم عند الرجال ؟

فوائد حبوب منع الحمل

هناك العديد من الفوائد العلاجية لحبوب منع الحمل، إلى جانب إيقاف النسل، ومن هذه الفوائد نذكر:[4]

  • علاج متلازمة المبيض متعدد الكيسات: وهي عبارة عن خلل في الهرمونات، يصحبه عدم انتظام في الدورة الشهرية، وظهور حب الشباب، ونمو الشعر بشكل مفرط فيصف الطبيب حبوب منع الحمل لعلاج هذه الحالة.
  • حالة الانتباذ البطاني الرحمي: تستخدم حبوب منع الحمل لإيقاف الدورة الشهرية ولو بشكل مؤقت للتخلص من آلام البطن التي تصحبها في حالة الإصابة الانتباذ البطاني الرحمي.
  • انقطاع الطمث: توصف لتعويض هرمون الاستروجين في حالة انقطاع الطمث، ونقص الوزن، واضطراب الدورة الشهرية.
  • غزارة الدورة الشهرية: تساعد حبوب منع الحمل على الحد من غزارة الدورة الشهرية.
  • فشل المبايض المبكر: فهي تساعد على تعويض هرمون الاستروجين، وعلاج فشل المبايض المبكر لدى كثير من الفتيات.

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا تحت عنوان هل حبوب منع الحمل تسبب عقم وتعرفنا من خلاله على حبوب منع الحمل، بأنواعها، وكيفية استخدامها، ووضحنا إذا كانت بسبب العقم، أم لا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.