هل الرضاعه الطبيعيه تمنع الحمل

هل الرضاعه الطبيعيه تمنع الحمل

هل الرضاعه الطبيعيه تمنع الحمل والتي تعد من الحقوق الربانية للطفل، وكثير من الأمهات ما تعتمد على هذه المقولة لتفادي حدوث الحمل، وفي بعض الأحيان يحدث الحمل، فيكثر البحث حول صحة هذه المعلومة من خطأها، وفي سطورنا التالية عبر موقع مقالاتي سنسلط الضوء على هذا الموضوع وبكل ما يتفرع من تفاصيل، كما سنتحدث عن طرق منع الحمل الطبيعية.

هل الرضاعه الطبيعيه تمنع الحمل

نعم، إن الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل، وذلك لأن جسم الأم يفرز هرمون الأوكسيتوسين (Oxytocin) عند الإرضاع، ومن آثار  وإفراز هذا الهرمون أنه يؤدي إلى إيقاف الإباضة، أن عدم حدوث الحمل، وتعد الرضاعة الطبيعية أفضل وسيلة لمنع حدوث الحمل، وبالأخص في الأشهر الستة الأولى في حياة الطفل، حيث تبلغ نسبة عدم حدوث الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية تبلغ 98% إلا أن بعد ذلك تصبح الرضاعة الطبيعية أقل فاعلية في منع حدوث الحمل.

شاهد أيضًا: افضل طرق منع الحمل الأكثر شيوعاً ومزايا كل منها

شروط  عدم حدوث الحمل عند الرضاعة الطبيعية

إن فرص عدم حدوث الحمل عند الرضاعة الطبيعية تقل بعد الأشهر الستة الأولى من حياة الطفل، وحتى تكون لها فاعلية في منع الحمل لا بد من توافر بعض الشروط نذكر منها: 

  • الرضاعة الطبيعية فقط: يجب الاعتماد على الرضاعة الطبيعية فقط، حيث أن إدخال الحليب الصناعي، والطعام من شأنه أن يزيد من فرصة حدوث الحمل.
  • عدم استخدام شفاط الحليب: يجب على الأم عند تغذية ابنها عدم الاعتماد على شفاطة الحليب أو ما شابه ذلك.
  • التقيد بمواعيد الإرضاع: أي يجب أن يكون الإرضاع كل أربع ساعات في فترة النهار، وكل ست ساعات خلال فترة الليل.
  • منع الرضاعة الصناعية: يجب على الأم عدم أن ترضع صغيرها فقط من ثديها، حتى لو لم يرضع منها.

العوامل التي تزيد من فرص الحمل أثناء الرضاعة

الأساس أن الرضاعة الطبيعية تمنع حدوث الحمل، ولكن هناك مجموعة من العوامل تزيد من فرص حدوث الحمل في فترة الرضاعة الطبيعية:

  • شفط الحليب: يعد استعمال شفاطة الحليب أو الخلط بين الرضاعة الطبيعية، والاعتماد على الحليب الصناعي والطعام من أهم عوامل زيادة فرص الحمل خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
  • العمل: إن عدم أخذ الأم للاستراحة الكافية خلال فترة الرضاعة، وعودتها لممارسة أعمالها الوظيفية تكون فرص الحمل عندها في هذه الفترة أكبر من التي لازمت البيت.
  • الدورة الشهرية: إن عودة الدورة الشهرية تساعد في حدوث الحمل في هذه الفترة، بالرغم من أنه هناك بعض النساء تبدأ الإباضة قبل الدورة الشهرية.

شاهد أيضًا: هل حرقة المعدة من علامات الحمل المبكرة

 وسائل منع الحمل خلال فترة الرضاعة

هناك العديد من وسائل منع الحمل خلال فترة الرضاعة نذكر منها:

  • اللولب: وهو عبارة عن جهاز صغير له حرف T يثبت في الرحم، وله أنواع مختلفة منها النحاسي، والرحمي الهرموني، ويعد من أفضل الوسائل لمنع حدوث الحمل خلال فترة الرضاعة، وأكثر أمانا فهو لا يحدث إصدار جانبية على الهرمونات الأنثوية كافة، إضافة لذلك لا أثر له على إدرار الحليب وكميته.
  • حقن منع الحمل: تتميز بمفعولها على المدى الطويل، وفعاليتها في إيقاف التخصيب، ومنها ما يؤخذ مرة كل شهر، ومنها مرة كل ثلاثة أشهر، ومن أبرز عيوبها عدم حدوث الحمل فور التوقف عن استخدامها، بل لا بد من الانتظار بضعة أشهر.
  • حبوب منع الحمل: يمكن أن تأخذ المرأة حبوب منع الحمل في فترة الرضاعة، لكنها تؤثر سلبا على هرمون الحليب، فضلا عن التأثير السلبي على الحالة النفسية والمزاجية، لذلك يجب استشارة الطبيب عن نوعية الحبوب المناسبة، أو استخدام الوسائل الأخرى لمنع الحمل.
  • فترة الأمان: بعض النساء تلجأ لفترة الأمان خلال فترة الرضاعة وعدم الاعتماد على أي وسيلة أخرى لمنع حدوث الحمل، وتعد هذه الطريقة هي الأفضل والمناسبة التي تأتيها الدورة الشهرية بانتظام، فهي تستطيع أن تحدد مواعيد الإباضة، لكن أحيانا تخطئ ويحدث الحمل.

شاهد أيضًا: أعراض الحمل قبل الدورة بأسبوع عن تجربة

متى يمكن للمرأة استخدام وسائل منع الحمل خلال فترة الرضاعة

تستطيع المرأة استخدام وسائل منع الحمل خلال فترة الرضاعة بعد مضي واحد وعشرين يوماً من الولادة، وذلك لأن الخصوبة تعود بعد  مضي ثمانية وعشرين يوماً على الولادة، وبذلك نجد أن إمكانية حدوث الحمل ابتداء من هذه الفترة، واستخدام المرأة لوسائل منع الحمل قبل هذه الفترة لا يحدث أي نتيجة؛ لأن الخصوبة ليست موجودة فيها، ويجب على المرأة مراقبة الطفل بشكل دوري للتأكد من أن الوسيلة المستخدمة في منع الحمل لا تحدث أثرا في هرمونات الحليب.

شاهد أيضًا: كيف أفطم طفلي من الرضاعة الصناعية في الليل

هل يمكن الاستمرار في الرضاعة الطبيعية في حال حدوث حمل جديد

نعم، تستطيع الأم الاستمرار في الرضاعة الطبيعية في حال حدوث حمل جديد، حيث إنه لا يوجد تعارض بين الحمل، والرضاعة الطبيعية، كما تستطيع الأم الاستمرار في الرضاعة حتى حدوث الولادة الجديدة وإرضاع الطفلين معا، ولا بد من التنويه أن الاحتياجات الغذائية للأم التي حملت في فترة الرضاعة ستزداد أكثر من قبل، فلا بد لها من تناول كميات مناسبة من الطعام، والسوائل، وتناول الفيتامينات بشكل منتظم، وفي بعض الحالات يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية، في آخر الحمل بعد استشارة الطبيب تفاديا لحدوث الولادة المبكرة.

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا تحت عنوان هل الرضاعه الطبيعيه تمنع الحمل وتعرفنا من خلاله على مدى صحة هذه المعلومة، وما هي العوامل المؤثرة بزيادة فرص الحمل في هذه الفترة، ووسائل منع الحمل التي ينصح باستخدامها.

المراجع

  1. ^ plannedparenthood.org , Breastfeeding , 02/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.