ما هو الطاعون الأسود؟ وما أعراضه؟

كتابة heba - تاريخ الكتابة: 25 سبتمبر 2021 , 11:09
ما هو الطاعون الأسود؟ وما أعراضه؟

ما هو الطاعون ، بين وقت وآخر تصاب البشرية بأحد الأوبئة الخطيرة الذي يهدد وجودها وأمنها الصحي، وقد تفشت تلك الأوبئة عبر العصور، وحصدت مئات الملايين من البشر، ولاشك أن الطاعون كان واحدًا من تلك الأوبئة الخطيرة التي حبست أنفاس البشرية لفترة من الزمن، وفي هذا المقال سنتعرض لبعض المعلومات عن مرض الطاعون.

ما هو الطاعون

الطاعون هو الموت الأسود كما تطلق عليه الأوساط الطبية العالمية، وهو عبارة عن وباء ضرب العالم بداية من أوربا ما بين عامي 1347 و1352م، وهو واحد من الأمراض الوبائية المعدية، التي ينشأ نتيجة التعرض لأحدى السلالات البكتيرية التي تسمى اليرسينيا الطاعونية  Yersinia pestis، وهي عبارة عن بكتيريا تنمو داخل أجسام القوارض الأرضية من فصيلة bobac متنوعة الغرير، حيث أصيبت به الحيوانات أولاً، ثم انتقل إلى البشر عبر القوارض، وحشرة النطاط (البرغوث)، وقد مثل انتشار وباء الطاعون في أوروبا فاجعة كبرى للقارة العجوز، حيث أثمر عن مقتل ثلث سكان قارة أوروبا.

شاهد أيضًا: ما هو مرض الجذام

قصة الطاعون

مرض الطاعون الأسود انتشر قبل ألاف السنين، وقصة الطاعون اكتشفها بعض الباحثين حين قاموا بالكشف عن رفاة صيادٍ من لاتفيا الآن كان قد عاش في أوروبا ومات بالطاعون قبل خمسة آلاف عام، وهو أول ضحية تم الكشف عنها للوباء المسعور الذي طال حياة الملايين من البشر عبر السنين، واعتقد العلماء أن تلك السلالة المرضية هي التي كانت سببًا في وفاة ذلك الصياد في تلك الحقبة السحيقة من التاريخ البشري، وقد أكد بن كراوس كيورا أنّ اكتشاف تلك البكتيريا مثل مفاجأة للبشرية.

متى ظهر الطاعون

بالرغم من أن مرض الطاعون مرض قديم ضارب بجذوره في أعمال الماضي، حيث تم الكشف عن أول حالات المرض وأنها ترجع إلى 5 سنة بأوروبا، إلا أن انتشاره كجائحة ووباء على نطاق واسع كان خلال عامي 1337م وحتى 1342م في أوروبا، قبل أن يشكل وبباءً اجتاح العالم، وبقى مستوطنًا في مناطق كثيرة من العالم لسنوات طويلة، حيث قدرت الأمم المتحدة ضحاياه منذ اكتشافه بخمسين مليون شخص.

شاهد أيضًا: ماهو مرض البري بري

أعراض مرض الطاعون

يُسبب الطاعون وأعراضه إحدى أنواع البكتيريا المسماة يرسينيةُ الطاعونية، وعلى الأرجح يتم تشخيص وباء الطاعون من خلال فحص عينات متنوعة من سوائل الجسم وتحليلها حتى يتم العثور على البكتيريا المسببة للطاعون، مثل: الدم، أو إفرازات العقد اللمفاوية، أو إفرازات البلغم المنبعث من الرئتين، وتكون الأعراض المصاحبة والمحتملة لدى الإصابة بالطاعون على النحو التالي: انقطاع النفس أو صعوبة التنفس، مه وجود ألم بمنطقة الصدر، مع كحة مصحوبة بإفرازات حمراء أو بلغم دموي، مع الشعور بالحمى، ووجود قشعريرة بكافة أنحاء الجسم، مع تسارع ضربات القلب، مع الصداع حاد، وفي بعض الحالات إسهال شديد، وتقيؤ، وغثيان، وآلام شديدة بمنطقة البطن.

شاهد أيضًا: اسباب ضيق التنفس المستمر

أنواع الطاعون

هناك عدة أنواع للطاعون منها: الطاعون الدبلي أو العقدي، وهو النوع الأكثر انتشارًا بين القوارض والبشر، حيث تستطون البكتيريا المسببة للمرض الغدد الليمفاوية، وتقوم بعملية حضانة لمدة يومين إلى ستة أيام قبل ظهور الأعراض، ومن الأنواع أيضًا الطاعون الإنتاني، وهو الأخطر على الإطلاق وذلك عنما تتكاثر بكتيريا الطاعون في الدم وتنمو بشكل مفرد منهية حياة المريض خلال ساعات.

شاهد أيضًا: ما هو مرض اضطراب ثنائي القطب

علاج الطاعون

عندما يعلن الطبيب تشخيص الإصابة بمرض الطاعون سوف يأمر بعزل المريض داخل غرفة عزل مخصصة وسيقوم بمنحه بعض المضادات الحيوية مثل:  سيبروفلوكساسين، دوكسيسايكلين، وعلى الأرجح ما تتحسن حالة المريض طالما بقى تحت العناسة الطبية وطالما تم تشخيص المرض مبكرًا، وهناك لقاح الطاعون الذي أجازته منظمة الصحة العالمية للوقاية من المرض في الأمان التي انتشر فيها، مع التأكيد على أن التهاون والتأخر عن الوقت المناسب للعلاج قد يهدد حياة الشخص، وقد يظن البعض أن مرض الطاعون قد اختفى من العالم، ولكن مع ندرته حاليًا إلا أنه مازال موجودًا في بعض المناطق من العالم، ويتم الإعلان كل فترة عن حالة ظهرت في بعض المناطق الأفريقية.

في ختام مقالنا نكون قد أجبنا على سؤال ما هو الطاعون أو الموت الأسود أو الموت الفظيع كما يطلق عليه، والذي طال حياة الملايين من البشر، والذي ينتقل عن طريق بكتيريا يرسينيةُ الطاعونية، مسببة أعراضًا قوية ربما تتسبب بالوفاة في حال عدم المبادرة بالعلاج.