لماذا نهى النبي عن نوم امرأتين في فراش واحد

لماذا نهى النبي عن نوم امرأتين في فراش واحد

لماذا نهى النبي عن نوم امرأتين في فراش واحد فلم ينه رسول الله عن شيءٍ إلا وفيه خيراً وصلاح للأمّة الإسلاميّة، وقد جاء الرسول كمعلّم، يعلّمُ المسلمين أمور دينهم، وينهاهم عمّا نهى -عزَّ وجلَّ- عنه، ويحلل لهم ما حلله الله، ففي نهي الرسول للأمور بيان لصحة الأمور والحكمة من التحريم والإكراه للقيام بهذا الفعل، وعبر موقع مقالاتي سوف نسهب في الحديث عن هذا الموضوع بصورةٍ مفصّلة.

لماذا نهى النبي عن نوم امرأتين في فراش واحد

نهى الرسول -صلى الله عليه وسلم- نوم امرأتين في فراش واحد خوفاً من الفتنة وخاصةً إذا كانتا متجردتين من ثيابهما وليس بينهم حائل، خوفاً من النظر لعورة الأخرى أو لمسها، وهذا محرّم، وحتى لو لم يتجردا من ثيابهما يبقى هذا الأمر مكروهاً لا محرماً، لذلك نهى الرسول الكريم عنها. [1]

وقد جاء في الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع للشربيني: ويحرم اضطجاع رجلين، أو امرأتين في ثوب واحد إذا كانا عاريين، وإن كان كل منهما في جانب من الفراش؛ لخبر مسلم: “ولا يُفْضِي الرَّجُلُ إلى الرَّجُلِ في ثَوْبٍ واحِدٍ، ولا تُفْضِي المَرْأَةُ إلى المَرْأَةِ في الثَّوْبِ الواحِدِ”. 

وقد قال البجيرمي في حاشيته: قوله: “إذا كانا عاريين” خرج به ما إذا لم يتجردا، فيجوز نومهما في فراش واحد ولو متلاصقين. وظاهره ولو انتفى التجرد من أحدهما فقط، وهو محتمل.

شاهد أيضًا: هل يجوز النوم عاريا

حكم نوم الرجلين أو المرأتين في فراش واحد

لا يجوز نوم رجلين أو امرأتين في فراشٍ واحدٍ من دون وجود حائل بينهما وخاصة إذا كانا عاريين بحسب ما بينته الفتوى 10874 لموقع إسلام ويب، واستدل العلماء على ذلك بالحديث النبويّ الذي رواه أبو سعيد الخدريّ -رضي الله عنه- أن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- قال: “لا يَنْظُرُ الرَّجُلُ إلى عَوْرَةِ الرَّجُلِ، ولا المَرْأَةُ إلى عَوْرَةِ المَرْأَةِ، ولا يُفْضِي الرَّجُلُ إلى الرَّجُلِ في ثَوْبٍ واحِدٍ، ولا تُفْضِي المَرْأَةُ إلى المَرْأَةِ في الثَّوْبِ الواحِدِ. وفي رواية: مَكانَ «عَوْرَةِ»: عُرْيَةِ الرَّجُلِ، وعُرْيَةِ المَرْأَةِ”، أخرجه البخاري ومسلم في صحيحه [2]

وفي هذا الحديث تحريم ونهي عن القيام بهذا الفعل إذا لم يكن بينهما حائل، خشية لمس أحدهما عورة الآخر، وقد اتفق العلماء على هذا القول، لأن في ذلك فتنة والأولى اجتنابها، لكن في حال وجد بينهما حائل، وكانا مرتدين ثيابهما، وآمني الفتنة فيبقى الأمر مكروهاً لا محرّم، والله تعالى أعلم. [3]

شاهد أيضًا: حكم تعليق التمائم إذا كانت من غير القرآن الكريم

هل يجوز نوم البنت بجانب أختها

دلت السنة النبوية الصحيحة على وجوب التفريق بين الأولاد في المضاجع، وهذا يشمل الذكور مع الذكور والإناث مع الإناث، والإناث مع الذكور أيضًا هذا ما جاء في الفتوى 106424 لموقع الإسلام سؤال وجواب، [4] واستدل علماؤه بصحة ذلك بالحديث الصحيح عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : “مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ”. أخرجه أبو داود وصححه الألباني [5]

وقد روى سبرة بن معبد حديث صحيح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- يؤكد صحة ذلك: “إذا بلغ أولادُكم سبعَ سنينَ ففرِّقوا بين فُرُشِهم ، وإذا بلغوا سنينَ فاضْرِبوهم على الصلاةِ”، أخرجه ابن أبي الدنيا في النفقة على العيال باختلاف يسير، والدارقطني، والحاكم واللفظ لهما. [6]

شاهد أيضًا: لماذا نهى النبي عن النوم وحيدا

حكم النوم مع الزوجة في فراش واحد

يُستحب نوم الزوج والزوجة في فراش واحد إذا لم يكن لديه عذر شرعي لذلك، وهذا ليس واجبٌ عليه، إذا كان يوفيّها حقها في القسم والوطء، ويكون الوطء بحسب حاجتها وقدرة الزوج على ذلك، والله تعالى أعلم، هذا ما بينته الفتوى 330886 لموقع إسلام ويب، وقد استدل علماؤه بما قاله الإمام النووي -رحمه الله-: [7]

والصواب في النوم مع الزوجة، أنه إذا لم يكن لواحد منهما عذر في الانفراد، فاجتماعهما في فراش واحد أفضل، وهو ظاهر فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي واظب عليه، مع مواظبته صلى الله عليه وسلم على قيام الليل، فينام معها، فإذا أراد القيام لوظيفته، قام وتركها، فيجمع بين وظيفته، وقضاء حقها المندوب، وعشرتها بالمعروف، لا سيما إن عرف من حالها حرصها على هذا. شرح النووي على مسلم.

شاهد أيضًا: لماذا نهى النبي عن الاكل بالشمال

هل يجوز نوم الأب بجانب ابنته

الأولى ألا تنام البنت بجانب أبيها إلا إذا كان هناك حاجة في ذلك، والأولى أن تنام في فراش مُستقل عن أبيها، وهذا خوفاً من الفتن أو كشف ولم العورة وإثارة الشهوات من غير قصد، وقد بينت الفتوى 117126 لموقع إسلام ويب شروط لنومهما في فراش واحد، وهذه الشروط هي ما يلي:[8]

  • عدم تلاصقهما أثناء النوم وأن يكون بينهما حائل.
  • لبس الثياب بحيث لا تنكشف عورة أحدهما على الآخر أثناء النوم.
  • الأمان من الفتنة.
  • أن يكون لكلٍ منهما غطاء مُستقل، والله أعلم.

وبهذا الكم من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنوان لماذا نهى النبي عن نوم امرأتين في فراش واحد، وقد ذكرنا في سطوره كل ما يخص هذا الموضوع من أحكام بصورةٍ مفصّلة مع الأدلة من السنّة النبوية وفتاوي مشايخ الإسلام حول ذلك.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , حكم نوم فتاتين متلاصقتين أو غير متلاصقتين في لحاف واحد , 13/06/2022
  2. ^ صحيح مسلم  , مسلم ، أبو سعيد الخدري ، 338 ، [صحيح] 
  3. ^ islamweb.net , حكم نوم الرجلين أو المرأتين في فراش واحد , 13/06/2022
  4. ^ islamqa.info , https://islamqa.info/ar/answers/106424/%D9%87%D9%84-%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%B2-%D8%A7%D9%86-%D8%AA%D9%86%D8%A7%D9%85-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D8%B3%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF , 13/06/2022
  5. ^ شرح رياض الصالحين , ابن عثيمين ، [جد عمرو بن شعيب] ، 3/173 ، حسن له شاهد 
  6. ^ صحيح الجامع , الألباني ، سبرة بن معبد الجهني ، 418 ، صحيح
  7. ^ islamweb.net , النوم مع الزوجة في فراش واحد أفضل , 13/06/2022
  8. ^ islamweb.net , حكم نوم البنت مع أبيها في فراش واحد , 13/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.