كيف يؤثر الحجر المنزلي والبقاء في البيت بانحسار المرض

كتابة ايمان محمد - تاريخ الكتابة: 11 فبراير 2021 , 14:02
كيف يؤثر الحجر المنزلي والبقاء في البيت بانحسار المرض

كيف يؤثر الحجر المنزلي والبقاء في البيت بانحسار المرض ؟ من التساؤلات الهامة خاصة في ظل الظروف الراهنة ومع انتشار فيروس كورونا المستجد الذي يجهله الكثير من الأشخاص ولا يعرفون سبل التعامل معه حيث أن الحجر المنزلي يعد طريقة سلمية تساهم في تقليص المرض وذلك وفق لما أعلنته منظمة الصحة العالمية ولك في موقع مقالاتي كل ما يخص الحجر المنزلي ودوره في تقليص الفيروس.

الحجر المنزلي

يبحث الكثير عن مفهوم الحجر المنزلي ولماذا سمي بذلك وإليك بعض التعريفات الخاصة به:

  • الحجر المنزلي هو البقاء في المنزل فترة كافية وتجنب الإختلاط المباشر مع الأشخاص خاصة في حالة إصابتك أو اشتباه الإصابة.
  • الحجر المنزلي يتطلب من الشخص التعامل مع المرض كأنه مصاب أو الآخرين مصدر العدوى وذلك يجعله في أمان كاف هو وأسرته.

كيف يؤثر الحجر المنزلي والبقاء في البيت بانحسار المرض

  • كان الحجر المنزلي من الإجراءات التي أقرتها منظمة الصحة العالمية وهي بقاء الأفراد داخل منازلهم أطول فترة ممكنة من أجل السيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد.
  • يؤثر الحجر المنزلي بشكل مباشر على سرعة انتشار المرض وانحساره حيث أن فيروس كورونا ينتقل عن طريق الرذاذ أو التعامل المباشر مع شخص مصاب.
  • ينحسر الفيروس نتيجة بقاء الأشخاص في منازلهم أطول فترة خاصة عند وجود أماكن مزدحمة أو بعض المناسبات الاجتماعية التي قد تكون السبب الأول في إصابة معظم الأشخاص.

شاهد أيضاً: ما درجة الحرارة المناسبة في غرفة المريض

إجراءات الوقاية المنزلية من فيروس كورونا

هناك مجموعة كبيرة من إجراءات الوقاية التي يمكنك من خلالها تقليص الإصابة وحفظ أسرتك ونفسك وباتباعها تكون في أمان وهدوء وإليك بعضها بالتفصيل:

  • تعقيم جميع أسطح منزلك باستمرار باستخدام الماء والكلور وبعض المنظفات الأخرى التي تقضي على الفيروس بسرعة.
  • استخدام الكحول المخفف لمسح الأسطح والمقابض المعدنية حيث ينتشر الفيروس وتستمر فترة بقاؤه على الأسطح لمدة ساعات.
  • غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار.
  • تجنب مشاركة أغراضك الشخصية من قبل أشخاص آخرين حيث لابد من تخصيص مناشف وأطباق وأدوات لا يمكن استخدامها من أكثر من شخص.
  • التخلص من قمامة المنزل باستمرار وغسل اليدين بعدها مباشرة.
  • تجنب ملامسة العين أو الوجه قبل التأكد من نظافة يديك.
  • العطس والسعال يكون في مناديل نظيفة لمنع انتشار الرذاذ.

مدة الحجر المنزلي لمرضى كورونا

أعلنت منظمة الصحة العالمية بضرورة بقاء مصابين فيروس كورونا أو المشتبه بهم في المنزل لمدة لا تقل عن 14 يوم في حالة ظهور أي أعراض.

  • في حالة ظهور أي أعراض شديدة على المصاب عليه الرجوع إلى الطبيب المختص أو الحجر في المستشفى.
  • البعد عن أي تجمعات أو العمل في ظل وجود بعض علامات الفيروس الأولية أو المتقدمة.
  • قم بمتابعة معدل ضربات القلب والتنفس جيداً وفي حالة وجود سعال جاف عليك استشارة الطبيب.

كيف يؤثر الحجر المنزلي والبقاء في البيت بانحسار المرض ليس مجرد تساؤل ولكنه أكبر من ذلك حيث يعد الخطوة الأولى للعلاج وإنقاذ المجتمع من وباء سريع الإنتشار.