من قام الى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول

كتابة ayaa - تاريخ الكتابة: 4 فبراير 2021 , 11:02 - آخر تحديث : 4 فبراير 2021 , 11:02
من قام الى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول

من قام الى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول سؤال قد يراود ذهن الكثير من المسلمين، فالصلاة هي من أهم أركان الإسلام الخمسة، وعلى كل مسلم معرفة الطريقة السليمة لتأديتها، ليحافظ على صلاته صحيحة، لكنّ الخطأ من طبع الإنسان فقد يسهو المرء أحيانًا أو ينسى، لذا فقد جعل الله لنا من فرط نعمته علينا سجود السهو، وفي هذا المقال سنوضّح حكم من قام إلى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول، كما سنبيّن صيغ التشهد في الصلاة وحكمها.

من قام الى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول

من قام إلى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول عليه أن يتمّ صلاته على أحسن وجه، ثم قبل التسليم يسجد سجدتي سهو، يقول فيهما ما يقول في سجوده في الصلاة، ويدعو فيهما ما اسّتحب من الدعاء، ودليل ذلك الحديث الوارد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن عبد الله بن مالك بن بحينة:” إنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قَامَ مِنَ اثْنَتَيْنِ مِنَ الظُّهْرِ لَمْ يَجْلِسْ بيْنَهُمَا، فَلَمَّا قَضَى صَلَاتَهُ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ، ثُمَّ سَلَّمَ بَعْدَ ذلكَ”[1]، والله ورسوله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الصلاة بالحذاء داخل المسجد

التشهد في الصلاة

إنّ للتشهد في الصلاة موضعان، وصيغٌ عدّة وردت عن رسول الله-صلّى الله عليه سلّم-جميعها متفق عليها من قبل أهل العلم والدين،
وقبل الخوض في حكم من قام الى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول سنبيّن صيغ التشهد في الصلاة، وحكم التشهد في الصلاة.

صيغ التشهد في الصلاة

وردنا عن رسولنا الكريم-صلّى الله عليه سلّم-العديد من الصيغ للتشهد، وكلها صحيحة بإجماع أهل العلم ومنها:

  • االتحيَّاتُ للَّهِ الزَّاكياتُ للَّهِ الطَّيِّباتُ الصَّلواتُ للهِ السَّلامُ عليك أيها النبيُّ ورحمةُ اللَّهِ وبركاتُه السَّلامُ علينا وعلى عبادِ اللَّهِ الصالحين أشهدُ أن لا إله إلا اللَّهُ وحده لا شريك له وأشهدُ أنَّ محمَّدًا عبدُه ورسولُه.[3]
  • التَّحيَّاتُ المبارَكاتُ الصَّلواتُ الطَّيِّباتُ للَّهِ ، سلامٌ عليكَ أيُّها النَّبيُّ ورحمةُ اللَّهِ وبرَكاتُهُ، سلامٌ علَينا وعلى عبادِ اللَّهِ الصَّالحينَ ، أشهَدُ أن لا إلَهَ إلا اللَّهُ، وأنَّ مُحمَّدًا رسولُ اللَّهِ.[4]
  • االتحياتُ للهِ والصلواتُ والطيباتُ السلامُ عليك أيها النبيُّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه السلامُ علينا وعلى عبادِ اللهِ الصالحينَ أشهدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأن محمدًا عبدُه ورسولُه.[5]

حكم التشهد في الصلاة

إنّ لكلّ موضع من مواضع التشهد في الصلاة حكم شرعي في حال نسيانه، أو عدم القيام به، وفي ذلك نبيّن:

  • حكم التشهد الأول:

من نسي التشهد الأوسط وتذكر ذلك بعد أن استقام وبدأ في الركعة الثالثة، فلا يصح عودته لقراءته بل يتم صلاته ثم يسجد سجدتا السهو،
أمّا من تذكر ذلك بعد أن استقام ولم يبدأ بالقراءة فعليه العودة وقراءة التشهد الأول.[6]

  • حكم التشهد الأخير:

إذا نسي المرء التشهد الأخير فتذكر ذلك بعد انتهائه من الصلاة فعليه العودة إلى مجلسه وقراءة التشهد الأخير،
ثم أن يسجد سجدتي السهو، ويجوز سجود السهو في هذه الحالة قبل التسليم أو بعده.[7]


شاهد أيضًا:
دعاء استفتاح الصلاة

وبهذا نكون وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي وضّحنا فيه حكم من قام الى الركعة الثالثة ونسي التشهد الأول،
كما بيّنا فيه صيغ التشهد  التي وردتنا عن رسول الله-صلّى الله عليه وسلّم-في الصلاة، وحكم التشهد في الصلاة.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , عبدالله بن مالك بن بحينة، البخاري، 1225، صحيح.
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم من نسي فقام إلى الركعة الثالثة دون أن يجلس للتشهد الأول , 3-2-2021
  3. ^ الأذكار , عمر بن الخطاب، النووي، 91، صحيح.
  4. ^ الأم , عبد الله بن عباس، الأمام الشافعي، 1/119، صحيح.
  5. ^ مسند أحمد , عبد الله بن مسعود، أحكد شاكر، 6/108، صحيح.
  6. ^ binbaz.org.sa , حكم من نسي التشهد الأول في الصلاة , 3-2-2021
  7. ^ binbaz.org.sa , حكم من نسي التشهد الآخير في الصلاة , 3-2-2021