صحة حديث علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل

صحة حديث علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل

صحة حديث علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل، فقد علمنا النبي -عليه الصلاة والسلام- أسس الحياة القويمة كمسلمين، وعلمنا أيضاً ما ينفعنا فيها، وما يضرنا وفق ما أوحى إليه الله تعالى، وكل ما علمنا إياه هو لنصرة الدين والإسلام الحق وإعلاء كلمته، بما في ذلك الأمور الاجتماعية والصحية التي تعود بالنفع على جميع الأمة، وهذا ما ينطوي عليه هذا الحَديث المذكور، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نذكر هذا الحَديث بنصه الكامل ونقف على استبيان صحته.

حديث علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل

علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل من الأحاديث التي ورد ذكرها في السنة النبوية الشريفة، وقد نسب هذا الحديث إلى النبي -عليه الصلاة والسلام- أنه رواه، وجاء نصه مروياً عن الصحابي بكر بن عبد الله بن ربيع الأنصاري -رضي الله عنه- أنه قال، أن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: علِّموا أبناءَكمُ السباحةَ، والرمايةَ، ونعمَ لَهْوُ المؤمنةِ في بيتِها المغزلُ، وإذا دعاكَ أبواكَ فأجبْ أمَّكَ”[1].

شاهد أيضًا: ما صحة حديث من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه

صحة حديث علموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل

حديث علّموا أولادَكم الرّماية والسّباحة وركوبَ الخَيل ضعيف الإسناد كما ذكر أهل العلم بالرجوع إلى مصادره ورواته عن الصحابة -رضوان الله عليهم- وما تلاهم، فقيل أن الحديث ورد عن الصحابة بكر بن عبد الله بن ربيع الأنصاري وجابر بن عبد الله وعبد الله بن عمر -رضي الله عنهم جميعاً- وتم تضعيف الحديث من قبل العلماء، ومنهم من قال أن الحديث موضوع، وقال أهل العلم أن هذا ليس بحديث شريف عن النبي -عليه الصلاة والسلام- وإنما هو أثر عن الصحابي والخليفة الفاروق عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أي أنه من الأقوال المأثورة عنه، والخلاصة أن هذا الحَديث تراوح إسناده بين الضعيف والضعيف جداً والموضوع، والله تعالى أعلم.[2][3]

شاهد أيضًا: صحة حديث لا تقوم الساعة حتى تعود جزيرة العرب

علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل الألباني

لقد أورد الشيخ الألباني -رحمه الله تعالى- هذا الحديث في كتاب الأحاديث الضعيفة “ضعيف الجامع”، وأما عن حديث الصحابي بكر بن عبد الله بن ربيع الأنصاري -رضي الله عنه- قال فيه إنه ضعيف، وفي اللفظ الآخر الذي رواه الديلمي عن الصحابي جابر بن عبدالله -رضي الله عنهما- فقد قال فيه الشيخ الألباني أنه موضوع، كما رواه أبو الدنيا في كتاب العيال، مروياً عن عمر -رضي الله عنه- وقال فيه الشيخ الألباني أنه ضعيف أيضاً، وبهذا وافق الشيخ الألباني كافة رواة الحديث في ذكر إسناد هذا الحَديث من حيث ضعفه والله تعالى أعلم.[2]

شاهد أيضًا: صحة حديث يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب

علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل إسلام ويب

جاء في فتوى العلماء على موقع إسلام ويب حول هذا الحَديث أنه حديث ضعيف، وجاي في فتواهم عنه ما يلي:[3]

فقد أورد هذا الأثر صاحب كتاب كنز العمال عن مكحول أن عمر رضي الله عنه كتب إلى أهل الشام: أن عَلموا أَولادكم السّباحة والرّمي والفروسيّة. ونسبه إلى كتاب “القراب في فضائل الرمي”وكذا ذكره المناوي في “فيض القدير” ولم يحكم عليه واحد منهما بصحة أو ضعف. ومما ورد في معناه من الأحاديث المرفوعة ما ذكره السيوطي في الجامع الصغير؛ وهما حديثان: أحدهما بلفظ: علموا أبناءكم السباحة والرماية، ونعم لهو المؤمنة في بيتها المغزل. والآخر بلفظ: علموا أبناءكم السباحة والرمي، والمرأة المغزل. إلا أن الشيخ الألباني قد قال عن الأول إنه ضعيف، وعن الثاني أنه ضعيف جداً.

بهذا القدر من المعلومات نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان إذا صحة حديث عَلموا أولَادكم الرّماية والسباحة وركوب الخيل، والذي تعرفنا من خلاله على نص هذا الحَديث ومدى صحته في أقوال أهل العلم بالعودة للمصادر الشرعية لذلك.

المراجع

  1. ^الجامع الصغير , بكر بن عبدالله بن ربيع الأنصاري، السيوطي، 5460، ضعيف
  2. ^al-maktaba.org , (علموا الاودكم السباحة والرماية وركوب الخيل) , 22/08/2022
  3. ^islamweb.net , تعلم الرمي والسباحة محمود شرعاً , 22/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.