رجب شهر كم بالهجري وموعده بالميلادي

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 20 أكتوبر 2021 , 23:10
رجب شهر كم بالهجري وموعده بالميلادي

رجب شهر كم في الأشهر الميلادية؟ من الأسئلة التي يبحث عن إجابتها المسلمون الذين ارتبطت أغلب مواعيدهم ومناسباتهم السنوية بالتاريخ الميلادي وابتعدوا عن التاريخ الهجري بعض الشيء، ومن خلال هذا المقال ستتم الإجابة على هذا السؤال والتعرف على بعض المعلومات الأخرى عن ذلك الشهر وفضله عن باقي الشهور والأعمال المستحبة فيه وسبب تسميته بهذا الاسم.

رجب شهر كم بالهجري وموعده بالميلادي

شهر رجب ترتيبه هو السابع من السنة الهجرية وهو أيضًا أحد الشهور القمرية أي التي يتم التعرف على بدايتها ونهايتها بناء على شكل القمر كل ثلاثين يومًا، وهو من الاثنى عشر التي قال الله عز وجل عنها في كتابه “إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرًا” وبشكل عام لا يمكن تحديد شهر رجب بالهجري يوافق أي شهر بالميلادي بشكل قاطع لأن شهور السنة الهجرية غير ثابتة وتتغير من عام إلى عام ويتم تحديد بداية الشهر ونهايته بناء على رؤية القمر في مطلع كل شهر على سبيل المثال في هذا العام  2021 بدأ رجب في 13 فبراير وانتهى يوم 13 مارس لكن في العام القادم 2022 من المتوقع أن تكون بدايته توافق يوم 2 فبراير ونهايته يوم 3 مارس.

شاهد أيضًا: يوليو شهر كم بالميلادي والهجري

رجب من الأشهر الحرم

رجب هو أحد الأشهر الحرم والتي تكون أربعة، وهي محرم ورجب وذو القعدة وذو الحجة، وهذه الشهور أمر الله عباده فيها بالالتزام بأوامره واجتناب نواهيه، كما أن المعاصي والذنوب فيها معظمة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم فيها “السنة اثنا عشر شهرًا منها أربعة حرم منهن ثلاثة متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان” وقال النبي صلى الله عليه وسلم عن هذا الشهر: رجب مضر لأن قبيلة مضر كانت تختصه بالتعظيم والاحترام فتم نسبه إليهم.

شاهد أيضًا: ابريل شهر كام بالميلادي والهجري

العبادات التي يستحب فعلها في رجب

توجد بعض العبادات التي ينبغي على المسلم الإكثار منها في هذا الشهر وهي المداومة على الأعمال الصالحة والإكثار منها واغتنام الوقت في أداء العبادات والابتعاد عن الظلم بأنواعه ظلم الآخرين وظلم الإنسان لنفسه بإبعادها عن الطاعات وفعل المنكرات وأن يعين الإنسان نفسه على ترك الظلم حتى في باقي أيام السنة، وعلى المسلم أيضًا أن يكثر من إخراج الصدقات فيه ويحرص عليها، أما صوم رجب فهو كغيره من الشهور يستحب صوم بعض أيامه مثل الإثنين والخميس والثلاث أيام القمرية لكن ليس هناك دليل وارد على اختصاص أيامه بالصوم عن باقي أيام السنة، كما أنه من البدعة أيضًا اختصاصه بالعمرة وكل الأحاديث التي وردت في هذا الأمر أحاديث ضعيفة.

شاهد أيضًا: المولد النبوي شهر كم

لماذا سمي رجب بهذا الاسم

يقول ابن منظور أنه تمت تسمية رجب بهذا الاسم لأن العرب قديمًا كانوا يرجبونه أي يعظمونه ورجب الشيء أي مهابته لذلك كانوا يوقفون القتال فيه وقيل أيضًا أنه سمي بذلك لأن الملائكة كانت تترجب بالتسبيح والتحميد فيه كما أن لشهر رجب عدة أسماء أخرى وهي:

  • شهر الله.
  • رجب مضر.
  • الأصم.
  • منصل الأسنة.
  • مقيم.
  • هرم.
  • مبريء.
  • الأصب.
  • منفس.
  • مطهر.
  • معلي.
  • مقشقش.
  • فرد.

وخلال هذا المقال تم معرفة رجب شهر كم في السنة الميلادية وبعض المعلومات الأخرى عن هذا الشهر مثل سبب تسميته بهذا الاسم والأسماء الأخرى التي كان يسمى بها، وكونه من الأشهر الحرم، وكذلك تم التعرف على العبادات التي يستحب فعلها والإكثار منها في رجب.