السورة التي نزلت كاملة على الرسول

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 24 سبتمبر 2021 , 02:09
السورة التي نزلت كاملة على الرسول

السورة التي نزلت كاملة على الرسول صلى الله عليه وسلم مرة واحدة، سؤال تم طرحه ويسعى الكثير من المسلمين وبالأخص من يهتمون بدراسة القرآن الكريم وتفسيره وأسباب نزول آياته لمعرفة إجابته، فمن المعروف لدى المسلمين أن القرآن الكريم أُنزل على النبي محمد -صلّى الله عليه وسلّم- على دفعات متفرقة، ولأسباب مختلفة. 

السورة التي نزلت كاملة على الرسول

السورة التي نزلت كاملة على الرسول مرة واحدة هي في الحقيقة مجموعة من السور مثل: سورة الفاتحة والقدر والماعون والمسد والكوثر والفيل والنصر والكافرون والإخلاص والفلق والناس وغيرها من السور القصيرة، وهو أمر اجتمع عليه كافة علماء المسلمين، وأيضًا بعض السور الطويلة مثل: الأنعام والأعراف والتوبة والكهف والفتح والصف والمرسلات، ولكن تختلف أقوال العلماء حول نزول السور الطويلة، والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: معنى كلمة انتبذت في سورة مريم

ما هي أول سورة نزلت كاملة

اختلف علماء المسلمين في تحديد أول سورة نزلت كاملة على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في القرآن الكريم، فمن المعروف لدى كافة المسلمين أن آيات سورة العلق الأولى هي أول ما تَنَزَلَ من القرآن الكريم، ولكن أغلب أهل الفقه اجمعوا على أنّها لم تنزل كاملة، ويُرجح الإمام الحافظ السيوطي أنَّ أول سورة أُنزلت كاملة على النبي هي سورة المدثر، في حين روي عن الطبراني عن أبي ميسرة أن أول سورة انزلت على النبي هي سورة الفاتحة، ويذهب بعض الفقهاء إلى الجمع بين الثلاث سور فيقولون أنَّ أول ما نزل من الآيات: “اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْأِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ”، وأول ما نزل من أوامر التبليغ: “يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ قُمْ فَأَنْذِرْ وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ”، وأول ما نزل كاملًا من السور سورة الفاتحة.

شاهد أيضًا: ماهي السورة التي لم يذكر فيها لفظ الجنة

ما هي آخر سورة نزلت من القرآن الكريم

لم يجمع العلماء على آخر سورة نزلت من القرآن الكريم، وذلك لعدم وجود حديث عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- يبين ذلك، ولذا فإن الصحابة اختلفوا في هذا الأمر، فقد قال ابن عباس -رضي الله عنه-: “أنّ آخر سورة نزلت هي سورة النصر”، ولكن الغالب أنها آخر سورة نزلت كاملة، بينما ذهب البراء بن عازب -رضي الله عنه- إلى أنّ آخر سورة نزلت هي سورة براءة، وعن عائشة -رضي الله عنها- أن آخر سورة نزلت من القرآن الكريم هي سورة المائدة، فقد روى أحمد عن جبير بن نفير قال: ىدخَلتُ على عائِشةَ فقالت: هل تَقرَأُ سُورةَ المائِدةِ؟ قال: قُلتُ: نَعَمْ. قالت: فإنَّها آخِرُ سُورةٍ نزَلَتْ، فما وجَدتُم فيها مِن حَلالٍ فاستحِلُّوه، وما وجَدتُم فيها مِن حَرامٍ فحَرِّموه، وسألتُها عن خُلُقِ رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالت: القُرآنُ”.

شاهد أيضًا: أكثر سورة ذكر فيها اسم الرحمن

ما هي آخر آية نزلت في القرآن

اختلف علماء المسلمين حول آخر آية نزلت من القرآن الكريم، وسنقوم بعرض بعضًا من الأقوال التي قيلت حول ذلك:

  • القول الأول: وهو ترجيح آية الربا من سورة البقرة، وهي قول الله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ”.
  • القول الثاني: والآية الأخرى هي أيضًا من سورة البقرة، وهي قوله سبحانه وتعالى: “وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ”.
  • القول الثالث: وهو يرجح أن آخر آية نزلت من القرآن الكريم هي آية الدين، وهي الآية الثانية والثمانون بعد المائتين من سورة البقرة.
  • القول الرابع: وهو يشير إلى أن آخر آية نزلت من القرآن الكريم هي قول الله تعالى: “الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً”.
  • القول الخامس: وهو يرجح أن آخر آية نزلت هي آية الكلالة، وهي قول الله تعالى: “يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَةِ ۚ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ ۚ وَهُوَ يَرِثُهَا إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ ۚ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ ۚ وَإِن كَانُوا إِخْوَةً رِّجَالًا وَنِسَاءً فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ ۗ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّوا ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ”.

وختامًا نكون قد أجبنا على سؤال السورة التي نزلت كاملة على الرسول ، كما قمنا بتوضيح أول سورة نزلت كاملة، فمن المعروف أن القرآن الكريم أنزل على دفعات متفرقة خلال سنوات البعثة وهي ثلاث وعشرين سنة من بداية نزول الوحي على النبي في غار حراء، ولكن هناك بعض السور لم تنزل آياتها مجتمعة وهناك ما نزلت دفعة واحدة.