أسباب الدوخة في الشهر الثالث من الحمل

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 17 سبتمبر 2021 , 01:09
أسباب الدوخة في الشهر الثالث من الحمل

أسباب الدوخة في الشهر الثالث من الحمل مختلفة وعديدة، كما إنها تسبب قلق لأغلب السيدات الحوامل، ولكن لا داعي للقلق لأنه أمر طبيعي جدًا في هذه الفترة بسبب التغيرات التي تحدث بالجسم، ونمو الجنين والتغير في نسبة الهرمونات التي تفرز في تلك الفترة من الحمل، كما إنه يجب الاهتمام بالراحة والغذاء جيدًا أثناء الحمل.

أسباب الدوخة في الشهر الثالث من الحمل

هناك أكثر من سبب يؤدي إلى الإصابة بالدوخة خلال الأشهر الأولى من الحمل، نظرًا للتغيرات الجسدية التي تطرأ على الحامل في تلك الفترة، ونشرح الأسباب كالآتي:

  • نتيجة الحمل يحدث ارتفاع في مستوى البروجسترون في الدم، وينتج عن ذلك اتساع وارتخاء للأوعية الدموية، وينخفض وصول الدم إلى الدماغ بسبب ارتفاع ضغط الدم، والذي يؤدي في النهاية إلى الإحساس بالدوخة والدوار.
  • حدوث تغييرات في عملية الأيض الخاصة بالكربوهيدرات، وينتج عن ذلك نقص مستويات السكر في الدم، مما يؤدي إلى الدوخة.
  • نمو الجنين بالرحم يعمل على زيادة ضغط الرحم على الأوعية الدموية التي تعمل على توصيل الدم إلى المخ، فبالتالي تمنع وصوله وتدفقه من أجزاء الجسم المختلفة إلى المخ، ويؤدي ذلك إلى الإصابة بالدوار.
  • السيدة الحامل إن كانت بها نسبة أنيميا سيؤدي ذلك إلى إصابتها بالدوخة بشكل متكرر.
  • ارتفاع درجة حرارة المكان الذي تجلس فيه السيدة الحامل هو أحد أسباب الدوخة في الشهر الثالث من الحمل، حيث يجعلها تصاب الدوار.
  • النهوض من الفراش بشكل مفاجئ، ينتج عنه هبوط في الضغط الدموي، مما يمنع وصول الدم إلى المخ.
  • الاستلقاء على السرير لفترة طويلة ينتج عنه انخفاض في مستوى ضغط الدم للسيدة الحامل.

شاهد أيضًا: متى ينتهي اكتئاب الحمل

حالات تستدعي التوجه إلى الطبيب

إن الشعور بالدوخة في الفترة الأولى من الحمل، وخصوصًا الشهر الثالث، هو أمر طبيعي وشائع جدًا بين النساء، لكن يجب التوجه إلى الطبيب في حالة استمرار ذلك الوضع مع وجود بعضًا من الأعراض التي نذكرها لك كالآتي:

  • عدم وضوح الرؤية.
  • الإصابة بضيق في التنفس.
  • ضربات القلب غير منتظمة.
  • ألم في منطقة أسفل البطن.

نصائح لتقليل الدوخة عند الحامل

هناك عدة نصائح يمكنك اتباعها لتفادي الدوخة أو على الأقل التقليل من نسبة حدوثها، وهذه النصائح كالتالي:

  • الامتناع عن الوقوف لفترات طويلة، وإن حدث ذلك يجب المشي أو تحريك الأقدام لتنشيط مجرى الدم بالجسم.
  • الحذر من النهوض بشكل مفاجئ من الفراش أو حتى عند جلوسك على كرسي أو غيره، ويتم النهوض ببطء وبشكل تدريجي.
  • التغذية السليمة والصحية، والوجبات يجب أن تكون غنية بعنصر الحديد، للحد من الأنيميا التي تعد سببًا من أسباب الدوخة في الشهر الثالث من الحمل.
  • الاعتماد على الماء البارد في الاستحمام والامتناع عن الساخن؛ لأن درجة الحرار المرتفعة بشكل عام تؤدي إلى الإصابة بالدوخة والدوار للنساء الحوامل.
  • ارتداء الملابس الواسعة وجنب ارتداء الملابس الضيقة، وذلك لسهولة سريان الدم في الأوعية الدموية، وعدم تقييد حركتها.
  • عند الإصابة بالدوخة يمكن للسيدة أن تستلقي على السرير مع أخذ نفسًا عميقًا، كما إنه من الضروري تقليل الملابس التي ترديها في ذلك الوقت، ويتم فتح الشبابيك في المكان للتهوية الجيدة.
  • شرب الماء بمقدار كافي، وتجنب تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.
  • التوقف عند التدخين وشرب الكحول؛ لأن هذه من العادات السيئة جدًا التي تؤذي الجنين والأم.

شاهد أيضًا: في اي اسبوع اعرف نوع الجنين ..كيف اعرف نوع الجنين دون سونار

أعراض الدوخة المستمرة

النساء المعرضات للدوخة بشكل مستمر تصاحبهم بعض الأعراض الأخرى كالآتي:

  • الشعور بالإغماء.
  • فقدان الاتزان وعدم الثبات.
  • الدوخة قد تكون مصحوبة بالقيء والغثيان.
  • صداع شديد.
  • آلام في الصدر.

تحذيرات من الدوخة للسيدات الحوامل

في حالة الإصابة بالدوخة مع وجود نزيف مهبلي، يجب استدعاء الطبيب فورًا؛ لأن هذان العرضان معًا قد يكونا أحد أسباب الحمل خارج الرحم أو انفكاك المشيمة أو المشيمة المخفضة، كما إنه في حالة إن كانت الدوخة مستمرة يصحبها خفقان غير منتظم لعضلة القلب، يجب الذهاب للطبيب؛ لأن كل هذه الأعراض قد تكون بسبب الإصابة بفقر الدم، الذي قد ينشأ عنه العديد من المشكلات الصحية الوخيمة التي تعرض حياة السيدة الحامل للخطر.

أعراض الحمل في الشهر الثالث

كل شهر يمر على الحامل تحدث فيه تغييرات جديدة وذلك بسبب نمو الجنين، كما إن كل سيدة تحدث لها أعراض تختلف أو تتشابه عن باقي السيدات الأخريات، وهذه الأعراض يمكن توضيحها كالتالي:

  • إفرازات مهبلية: تكون كثافتها وإفرازها أكثر من المعتاد بسبب الهرمونات التي تفرز في تلك الفترة، كما إن وجود مثل هذه الإفرازات أمر لا يدعي للقلق، كل ما عليك فعله هو الاهتمام بنظافة المهبل، وارتداء ملابس داخلية قطنية جافة.
  • التعب: أغلب السيدات الحوامل يعانين من التعب والإرهاق المستمر، ورغبتهن الكثيرة في النوم لفترات طويلة، وهذا أمر طبيعي ومعتاد، وذلك لأن الطفل يتغذى على جسم الأم، فتكون بحاجة إلى الراحة والتغذية السليمة.
  • تغيرات الثدي: تحدث لأي سيدة حامل تغيرات في شكل الثدي الخاص بها، وتشتمل هذه التغيرات على الحجم والشكل، بحيث يصبح حجمه أكبر وتظهر الحلمات بشكل بارز عن السابق.
  • التقلبات المزاجية: تصاب معظم النساء الحوامل بتقلبات وتغيرات مزاجية قد تصل إلى حد الاكتئاب في تلك الفترة، وتكون حساسة جدًا، كما تكثر رغبتها في البكاء.
  • نقص في الرغبة الجنسية: على الرغم من أن السيدات في فترة الحمل من الثلاثة أشهر الأولى يكن أكثر رومانسية، إلا أنه من الممكن أن رغبتهن في ممارسة العلاقة الجنسية تقل.
  • تغيرات في لون الجلد: بعض المناطق في الجلد قد تصاب بلون أغمق، وذلك نظرًا لأن الجسم يقوم بإنتاج صبغة الميلانين المسئولة عن إعطاء الجلد لونه بالجسم، لذلك نجد أن بعضًا من السيدات قد تظهر عليهن بعض النقاط البنية في وجههن وهذا ما يسمى بالكلف، ويظهر كذلك خط في منتصف البطن باللون البني، كما إن هذه الأعراض غير دائمة وحتمًا ستزول بعد الولادة.

شاهد أيضًا: فوائد الرمان للحامل والجنين بالتفصيل

الفرق بين دوخة الحمل ودوخة فقر الدم

يوجد أكثر من فارق بين الدوخة في الحمل والدوخة عند الإصابة بفقر الدم، ويمكن ذكر هذه الفوارق كالآتي:

  • الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الدوخة في فترة الحمل مختلفة عن تلك التي تؤدي إلى الدوخة عندما يكون الشخص مصاب بفقر الدم، كما إن تحديد السبب الذي يؤدي إلى الدوخة، الطبيب هو من يستطيع أن يبلغك به عن طريق إجراء الفحوصات الطبية التي تكشف ذلك.
  • الأعراض المصاحبة لدوخة فقر الدم تختلف عن تلك المصاحبة لفترة الحمل، بحيث نجد أن الأعراض المصاحبة لفقر الدم تتمثل في ضيق التنفس وعدم انتظام دقات القلب وشحوب الوجه، بينما التي تنشأ بسبب الحمل يصاحبها الغثيان والقيئ مع تكرار مرات التبول خلال اليوم والإرهاق.
  • نقطة يمكن توضيحها ووضعها في الحسبان، وهي أنه من الممكن أن يكون سبب حدوث الدوخة في فترة الحمل هو الإصابة بفقر الدم في تلك الفترة، وذلك لأن الطفل يتغذى على غذاء الأم، ويمكن تجنب ذلك من خلال وصف الطبيب لها على بعضٍ من المكملات الغذائية.

وبهذا نكون قد أوضحنا أسباب الدوخة في الشهر الثالث من الحمل بالتفصيل وتوضيح طرق الحد منها للتمتع بحياة صحية سليمة في فترة الحمل وتجنب المخاطر التي قد تحدث، كما إنه في حالة وجود أي أعراض أخرى غير طبيعية عليكِ بالتوجه إلى الطبيب.