هل يجوز زواج المسلمة من مسيحي إسلام ويب

هل يجوز زواج المسلمة من مسيحي إسلام ويب

هل يجوز زواج المسلمة من مسيحي إسلام ويب، فالزواج هو سنة الحياة الدنيا، وفيه تطبيق لشريعة الله تعالى على الأرض، كما أن فيه امتثالاً للحكمة التي خلق الله تعالى من أجلها الذكر والأنثى، ومع ذلك، فليس كل حالات الزواج بين الجنسين لها قبول في الشريعة الإسلامية، ولذلك يسأل الناس عن حالاتها كما في الحالة المذكورة أعلاه، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نقف على استبيان مسألة هل يجوز زواج المسلمة من مسيحي في قول العلماء والشرع. 

هل يجوز زواج المسلمة من مسيحي إسلام ويب

لا يجوز زواج المسلمة من مسيحي لأي سبب كان، حتى وإن كان من أهل الكتاب، وهذا الفعل فيه تحريم قطعي باتفاق أهل العلم، ويعتبر هذا الزواج باطلاً إذا تم، ودخوله عليه من جنس الزنا، وهذا ما جاء في خلاصة فتاوى العلماء على موقع إسلام ويب، وما دام هذا الشخص يؤمن بما يؤمن به النصارى بأن عيسى بن مريم -عليه السلام- هو ابن الله تعالى فقد كفر، فالله تعالى واحدٌ أحد فردٌ صمد، وليس له ابن أو ابنة أو زوجة وهو منزه عن ذلك كله، ولا يحل للمسلمة أن تتزوج  إلا بإعلان إسلامه، والله تعالى الأعلم بكل شيء.[1][2]

شاهد أيضًا: هل يجوز زواج المسلم من مسيحية

زواج المسلمة من غير المسلم إسلام ويب

في سؤال العلماء على موقع إسلام عن هذه المسألة، فأجابوا أن الثابت في الشرع الإسلامي أن لا يجوز زواج مسلمة من غير المسلم مهما كانت ديانته، بما في ذلك أهل الكتاب من اليهود والنصارى، فالدين عند الله تعالى هو الإسلام كما هو ثابت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وكل من هو خارج الملة يعتبر كافر، ولا يجوز للمرأة المسلمة أن تتزوج إلا من رجل مسلم، وزواجها منه يعتبر باطلاً، وإذا دخل بها، فإنه يعتبر زنا وإثماً مبيناً، والله تعالى أعلم.[2]

لماذا لا يجوز زواج المسلمة من غير المسلم إسلام ويب

في سؤال العلماء عن علة هذا الحكم القطعي، استشهدوا بأقوال أهل السلف وتفسيرهم لهذا الحكم، فقال ابن قدامة -رحمه الله تعالى- عن سبب ذلك: “أما الكافر فلا ولاية له على مسلمة بحال بإجماع أهل العلم، منهم: مالك، والشافعي، وأبو عبيد، وأصحاب الرأي. وقال ابن المنذر: أجمع على هذا كل من نحفظ عنه من أهل العلم”، وأما الولاية، فيترتب عليها العديد من الأمور التي قد تحدث عقب الزواج، مثل تغيير ديانة الأولاد التي تتبع للرجل في معظم الأحيان، أو جر المرأة المسلمة للارتداد عن دينها أو الدخول في الشرك وما إلى ذلك، كما أنه سيصبح الزوج الكافر هو ولي أمر المرأة، وهذا قطعاً لا يجوز.[2]

شاهد أيضًا: حكم الزواج بدون ولي في المذاهب الأربعة

زواج المسلمة من غير المسلم في القرآن

لقد ورد ذكر التحريم في هذه المسألة في أكثر من آية قرآنية، والتحريم فيها واضح وجلي، ومنها قوله تعالى في كتابه الحكيم: {وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ۗ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا ۚ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ ۗ أُولَٰئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ۖ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ ۖ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ}[3]، ومخالفة هذا الأمر الإلهي يعتبر كفر مبين، والله تعالى أعلم. 

شاهد أيضًا: حكم زواج المسيار ابن عثيمين

كيف يتم زواج المسيحي من المسلمة

لقد ذكرنا سابقاً حكم الشرع الإسلامي في هذه المسألة، والتحريم الذي ورد في ذلك، وقد بين الشرع الإسلامي الحالة التي يمكن فيها زواج المسلمة من رجل مسيحي أو أي ديانة أخرى، وهي بأن يؤمن بالله تعالى ورسوله ويعلن الإسلام مقبلاً عليه بقلبه، وهذا الحكم مستند للآيات القرآنية كما هو الحال مع الآية التي ذكرناها سابقاً من سورة البقرة “وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا”.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان هل يجوز زواج المسلمة من مسيحي إسلام ويب، والذي تعرفنا من خلاله على حكم هذه المسألة بأقوال أهل العلم على موقع إسلامْ وِيب مع ذكر علة الحكم ومتى يخل هذا الزواج، كما تعرفنا على حكم زواج المُسلمة من غير المسلم من أي ديانة كان مع ذكر الدليل من القرآن الكريم.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , زواج المسلمة من غير المسلم باطل , 03/08/2022
  2. ^ islamweb.net , تحريم زواج المسلمة من غير المسلم مطلقاً , 03/08/2022
  3. ^ سورة البقرة  , الآية 221

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.