هل يجوز حلق الشعر في العشر الاوائل من ذي الحجة

هل يجوز حلق الشعر في العشر الاوائل من ذي الحجة

هل يجوز حلق الشعر في العشر الاوائل من ذي الحجة، فلتلك الأيام خاصية معينة عند المسلمين وهي الأيام التي تسبق عيد الأضحى وهي الأيام المخصصة للحج في الشريعة الإسلامية، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع الحكم الشرعي لجواز قص الشعر بالإضافة إلى حكم قص الأظافر في عشر ذي الحجة، وما هي الحكمة الإلهية في ترك الأخذ من الشعر المضحي.

الحلاقة في العشر من ذي الحجة

إنّ مسألة الحلاقة في العشر من ذي الحجة هي مسألة أثارها العلماء بعدما ورد من نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المُضحي أن يأخذ شيئًا من شعره، فمنهم مَن حمل الحديث على ظاهره ومنهم مَن تعمق في تفسير معناه، وعلى ذلك كان اختلاف علماء أهل السنة والجماعة في مسألة الحلاقة في عشر ذي الحجة.[1]

شاهد أيضاً: هل يجوز الاشتراك في ثمن الأضحية

هل يجوز حلق الشعر في العشر الاوائل من ذي الحجة

اختلف العلماء في مسألة حلق الشعر بالنسبة للمضحي إلى ثلاثة أقوال هي:[1]

  • القول الأول: ذهب أصحاب هذا القول إلى الوجوب بعدم حلق الشعر في العشر الأوائل من شهر ذي الحجة بالنسبة للمضحي ومن الواجب عليه ألا يأخذ من شعره، وهذا رأي الإمام أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه.
  • القول الثاني: ذهب أصحاب هذا القول إلى استحباب عدم الأخذ من الشعر ولم يقولوا بوجوبه، فلو أخذ من شعره فإن ذلك مكروه في حقه، وهذا مذهب الشافعية وبه قال سعيد بن المسيب.
  • القول الثالث: ذكر أصحاب هذا القول إلى أنّه ليس من السنة ألا يؤخذ من الشعر لأنّ المضحي هو محل وليس محرم أي ليس محرمًا عليه الطيب والنساء واللباس والزينة مثل المحرم، وبهذا القول ذكر أصحاب المذهب الحنفي والمذهب المالكي.

شاهد أيضًا: حكم الأخذ من الشعر والأظافر لمن أراد الأضحية

هل يجوز قص الأظافر في العشر الاوائل من ذي الحجة

إنّ مسألة قص الأظافر بالنسبة  للمضحي في العشر الأواخر من ذي الحجة بالنسبة للمضحي هي مسألة خلافية مثل قص الشعر، فقد ذُكر اختلاف علماء أهل السنة والجماعة في المسألة على ثلاثة أقوال، أولاها أن ترك قص الأظافر هو واجب لا بدّ على المسلم أن يفعله، وأمّا الثاني فإن ترك قص الأظافر هو سنة مستحبة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وأمّا القول الثالث فإنّ ترك أخذ الأظافر هو ليس سنة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، لأنّ ذلك الأمر مختص بالمحرم فقط الذي لا يبلس المخيط ويعزف عن النساء.[1]

شاهد أيضاً: هل يجوز الأضحية عن الميت

سبب عدم قص الشعر في عشر ذي الحجة

إنّ السبب في عدم الحلاقة في عشر ذي الحجة أنّ وقت الأضحية هو في أيام الحج المبارك، وفي الإمساك عن أخذ شيء من الشعر أو من الظفر أو من البشرة تشبه بالمحرم، فيسأل الله -تعالى- المضحي أن يعتقه من النار فيترك جميع أجزاء جسده على ما هي.[2]

شاهد أيضًا: ما الفرق بين الهدي والاضحية والعقيقة

متى يأخذ المضحي من شعره

يأخذ المضحي من شعره بعد أن يضحي بأضحيته فالسنة هي كذلك، إذ يتشبه المضحي بما عليه الحجاج من الكف عن أخذ الشعر والظفر رجاء أن يغفر الله تعالى له فيعتق أجزاء جسده من النار، ولو فعل ذلك – أي أنّه أخذ من أجزاء شعره وظفره- فليس عليه فدية وإنما عليه أن يتوب إلى الله تعالى توبة نصوحة خصوصًا لو كان يحتاج إلى مثل ذلك لطول أظافره طولًا فاحشًا، والله أعلم.[3]

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال هل يجوز حلق الشعر في العشر الاوائل من ذي الحجة، وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة، وأضأنا على الوقت الذي يُمكن للمضحي فيه أن يأخذ من شعره وظفره وما هي الحكمة من عدم الأخذ من الشعر والظفر.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , حكم حلق المضحي شعره في العشر الأول من ذي الحجة , 13/06/2022
  2. ^ shamela.ws , كتاب الفقه الميسر , 13/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.