هل يجوز الصلاة في السيارة

هل يجوز الصلاة في السيارة

هل يجوز الصلاة في السيارة في الشريعة الإسلامية إن كان المسلم مضطرًا إلى ذلك الفعل خاصة عند ركوبه في حافلة عامة لا يقدر على إيقافها في الوقت الذي يريد، لذلك فإن موقع مقالاتي سيضيء على هذا الحكم بشكل خاص، وسيقف مع أهم الشروط التي لا بدّ من توافرها عند الصلاة في داخل السيارة وما هي أهمية المحافظة على الصلاة في الشريعة الإسلامية ونحو ذلك.

هل يجوز الصلاة في السيارة

لا يجوز أداء صلاة الفريضة في السيارة إلا بعذر يُبيح للمسلم فعل ذلك، والحجة في ذلك ما روي عن الصحابي الجليل جابر بن عبد الله -رضي الله عنه-: “أَنَّ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كَانَ يُصَلِّي عَلَى رَاحِلَتِهِ نَحْوَ الْمَشْرِقِ، فَإِذَا أَرَادَ أَنْ يُصَلِّيَ الْمَكْتُوبَةَ نَزَل فَاسْتَقْبَل الْقِبْلَةَ”، وقد أجمع علماء أهل السنة والجماعة على ذلك، فلو استطاع الراكب النزول والصلاة، فإنّ صلاته على الدابة غير جائزة.[1]

فالأصل للمسلم الذي يريد أداء صلاة الفرض أن يكون مستقرًا مستقبل القبلة والراكب يُخل في الشرطين السابقين، وقد عدد علماء أهل السنة والجماعة الأعذار التي تبيح للراكب أن يصلي على راحلته وهي: “إِمَّا لِهَرَبٍ مُبَاحٍ مِنْ عَدُوٍّ، أَوْ سَيْلٍ، أَوْ سَبُعٍ، أَوْ حَرِيقٍ، أَوْ نَحْوِ ذَلِكَ مِمَّا لاَ يُمْكِنُهُ التَّخَلُّصُ مِنْهُ إِلاَّ بِالْهَرَبِ، أَوِ الْمُسَابَقَةِ، أَوِ الْتِحَامِ الْحَرْبِ وَالْحَاجَةِ إِلَى الْكَرِّ وَالْفَرِّ وَالطَّعْنِ وَالضَّرْبِ وَالْمُطَارَدَةِ فَلَهُ أَنْ يُصَلِّيَ عَلَى حَسَبِ حَالِهِ رَاجِلاً وَرَاكِبًا إِلَى الْقِبْلَةِ إِنْ أَمْكَنَ، أَوْ إِلَى غَيْرِهَا إِنْ لَمْ يُمْكِنْ، وقد ورد عن يعلى بن أمية في حديث له أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- انتهى مع أصحابه إلى مضيق، فكانت السماء من فوقهم والبلَّة من أسفل منهم، فلما حضرت الصلاة أمر -عليه الصلاة والسلام- المؤذن أن يؤذن وأمّ النّاس، فكان يومئ إيماء فيجعل السجود أخفض من الركوع.[1]

شاهد أيضًا: حكم جمع الصلاة للمسافر بعد الوصول من السفر

هل يجوز الصلاة في السيارة إسلام ويب

ذكر إسلام ويب في فتوى له عن حكم الصلاة في أثناء ركوب السيارة أنّه:

“هذا في صلاة الفرض، فلا يجوز للراكب أداؤها، وهو راكب، إلا إذا خاف انقطاع رفقته، أو لحوق ضرر به، كالتأذي بالوحل ونحوه، أو خشي على نفسه، أو ماله إذا نزل ليصليها على الأرض، فيجوز له الصلاة وهو راكب، ويعيدها عند المالكية والشافعية، ولا يعيدها عند الحنابلة وهو الراجح، ومن جازت له صلاة الفريضة وهو راكب يلزمه استقبال القبلة ما استطاع إلى ذلك عند تكبيرة الإحرام، ثم يصلي أنَّى اتجهت به راحلته، أما النافلة، فيجوز للمسافر أن يصليها وهو راكب، ولو كان متجها إلى غير القبلة، ولو من غير عذر”، والله أعلم بالصواب.[2]

شاهد أيضًا: حكم قصر الصلاة الرباعية للمسافر

حكم الصلاة في السيارة خشية خروج الوقت

لا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها من غير عذر شرعي معتبر، ومَن فعل ذلك من غير عذر حقيقي مثل النوم أو النسيان، فإنّه يأثم إثمًا عظيمًا، وعليه لو كان لديه عذر شرعي لا يتمكن معه من النزول عن الراحلة لأداء الصلاة مثل خوفه فوات الرفقة أو نحو ذلك فإنّه يصح له أن يأتي بالصلاة راكبًا، ولا ينبغي أن يفوت وقت الصلاة إلى الوقت الذي يليه مثل أن يؤخر الظهر إلى العصر أو نحوه، والله أعلم بكل أمر.[3]

شاهد أيضًا: طريقة الجمع والقصر للمسافر

حكمُ صلاة النافلة في السيارةِ

اتفق علماء أهل السنة والجماعة على أنّه يجوز للمسلم أن يصلي على الراحلة أيًا كان اتجاهها، قال تعالى في سورة البقرة: {وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ ۚ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}،[4] وقد ذكر في المسألة الصحابي الجليل عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما أنّه قال: “نَزَلَتْ فِي التَّطَوُّعِ خَاصَّةً، وَعَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا أَنَّ رَسُول اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كَانَ يُسَبِّحُ عَلَى ظَهْرِ رَاحِلَتِهِ حَيْثُ كَانَ وَجْهَهُ”، وقد أجمع العلماء على أن صلاة التطوع في السفر الطويل الذي يُعرف أنّه مسافة تقصر فيها الصلاة جائز، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: حكم جمع صلاة الجمعة مع العصر

شروط الصلاة داخل السيارة

اشترط العلماء مجموعة من الشروط في صلاة السيارة وهي:[5]

  • اشترطوا الطهارة فقالوا يجب أن يكون: “مَا يُلاَقِي بَدَنَ الْمُصَلِّي عَلَى الرَّاحِلَةِ وَثِيَابِهِ مِنَ السَّرْجِ، وَالْمَتَاعِ، وَاللِّجَامِ طَاهِرًا. وَهَذَا كَمَا يَقُول الشَّافِعِيَّةُ، وَالْحَنَابِلَةُ، وَعَامَّةُ مَشَايِخِ الْحَنَفِيَّةِ كَمَا ذُكِرَ فِي الأَْصْل”.
  • يجب أن يكون السفر مباحاً بمعنى ألا يكون سفر معصية مثل بيع الخمور أو قطع الطريق أو نحو ذلك.
  • يجب إن كانت الصلاة فريضة أن يكون هناك عذر شرعي واضح وصريح من أجل جواز الصلاة عليها، وقد ذكر العلماء أنّ الأعذار هي: “إِمَّا لِهَرَبٍ مُبَاحٍ مِنْ عَدُوٍّ، أَوْ سَيْلٍ، أَوْ سَبُعٍ، أَوْ حَرِيقٍ، أَوْ نَحْوِ ذَلِكَ مِمَّا لاَ يُمْكِنُهُ التَّخَلُّصُ مِنْهُ إِلاَّ بِالْهَرَبِ، أَوِ الْمُسَابَقَةِ، أَوِ الْتِحَامِ الْحَرْبِ وَالْحَاجَةِ إِلَى الْكَرِّ وَالْفَرِّ وَالطَّعْنِ وَالضَّرْبِ وَالْمُطَارَدَةِ فَلَهُ أَنْ يُصَلِّيَ عَلَى حَسَبِ حَالِهِ رَاجِلاً وَرَاكِبًا إِلَى الْقِبْلَةِ إِنْ أَمْكَنَ، أَوْ إِلَى غَيْرِهَا إِنْ لَمْ يُمْكِنْ”.

شاهد أيضًا: الفرق بين الطمأنينة والخشوع في الصلاة هو

صلاة الفريضة في الطائرة

إنّ القيام في صلاة الفريضة واستقبال القبلة هو من أركان الصلاة في حكم أداء الفريضة، ولا تصح الصلاة من دونهما إلا بعذر ، ومن الأعذار التي ذكرها علماء أهل السنة والجماعة في هذا الوقت هو ركوب الطائرة إن خشي فوات الوقت وكانت الصلاة مما لا تُجمع مع قبلها أو بعدها، والله أعلم بالصواب.[6]

شاهد أيضًا: طريقة الصلاة الصحيحة بالتفصيل

أهمية المحافظة على الصلاة

إنّ للصلاة أهمية جليلة عظيمة ولعل من ذلك:[7]

  • أنّ الصلاة هي أهم ركن من أركان الإسلام بعد الشهادتين وهي أول ما يُحاسب عنه العبد يوم القيامة.
  • أنّ الله -تعالى- أمر بالمحافظة على الصلاة في البر أو في البحر أو في أي مكان آخر، قال تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ، فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا، فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ}.[8]
  • أن الصلاة كانت وصية رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لأمّته قبل أن يلتحق بالرفيق الأعلى.
  • أنّ الصلاة تكفر الخطايا والذنوب، فقد ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذلك في غير حديث من أحاديثه المروية عن الصحابي الجليل أبي هريرة -رضي الله عنه-: “أنَّهُ سَمِعَ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يقولُ: أرَأَيْتُمْ لو أنَّ نَهَرًا ببابِ أحَدِكُمْ يَغْتَسِلُ فيه كُلَّ يَومٍ خَمْسًا، ما تَقُولُ ذلكَ يُبْقِي مِن دَرَنِهِ؟ قالوا: لا يُبْقِي مِن دَرَنِهِ شيئًا، قالَ: فَذلكَ مِثْلُ الصَّلَواتِ الخَمْسِ، يَمْحُو اللَّهُ به الخَطايا”.[9]

شاهد أيضًا: ما هي الصلاة التي يركع فيها المصلي أربع مرات ويسجد أربع مرات؟

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال هل يجوز الصلاة في السيارة وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة في المسألة، وأضأنا على حكم صلاة المسلم على الراحلة في صلاة النافلة، وما هي أهمية الصلاة بالنسبة للمسلم وهل يجوز أن يؤدي صلاته في الطائرة.

المراجع

  1. ^ al-maktaba.org , كتاب الموسوعة الفقهية الكويتية , 12/06/2022
  2. ^ islamweb.net , صلاة راكب السيارة... , 12/06/2022
  3. ^ islamweb.net , هل تشرع الصلاة في السيارة لمن خاف خروج الوقت , 12/06/2022
  4. ^ البقرة , 115
  5. ^ al-maktaba.org , كتاب الموسوعة الفقهية الكويتية , 12/06/2022
  6. ^ islamqa.info , الصلاة في الطائرة مع العجز عن القيام واستقبال القبلة , 12/06/2022
  7. ^ dorar.net , المبحث الثاني: أَهميَّةُ الصَّلاةِ وفَضلُها , 12/06/2022
  8. ^ البقرة , 238 - 239
  9. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 528، صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.