هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد للمسلمين؟

هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد للمسلمين؟

هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد للمسلمين؟ فقد انتشرت كثيرًا في المدة الأخيرة التهنئة بالعام الميلادي الجديد، وذلك كون هذا التقويم هو التقويم الرسمي لكثير من البلدان العربية والإسلامية، وكذلك كون الناس قد اعتادوا على التهنئة بهذا العام لما يروه من انتشار لهذه العادة، فهل يجوز التهنئة بهذا العام، هذا ما سيفصل القول فيه موقع مقالاتي من خلال سطوره التالية.

هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد للمسلمين؟

قال العلماء إنّ التهنئة بالعام الميلادي الجديد للمسلمين لا تجوز، بل إنّ المسلم في هذه الحال يكون في خطر عظيم على دينه؛ فيوم رأس السنة هو تقليد عند أهل الكتاب من اليهود والنصارى، ومن هنّا بهذا اليوم، فإنّه يكون راضيًا عن هذا الاحتفال، والرضا بشعائر أهل الكتاب قد يجعل المسلم خارج الملّة كما يرى بعض العلماء كابن قيّم الجوزيّة وغيره، والله أعلم.[1]

حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية إسلام ويب

يرى القائمون على مركز الفتوى في موقع إسلام ويب أنّ الاحتفال برأس السنة الميلاديّة لا يجوز؛ لأنّ هذه المناسبة من جنس أعمالهم، ولأنّ ذلك من شعائر دينهم، وقد نهي المسلمون عن موافقتهم في أعيادهم، ودليلهم قوله تعالى: {وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا}،[2] فالزور هنا عند كثير من العلماء أعياد النصارى، وكذلك الحديث الذي يقول: “قدِمَ النبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلم- المدينةَ ولهم يومانِ يلعبونَ فيهما، فقال ما هذانِ اليومانِ قالوا كنَّا نلعبُ فيهما في الجاهليةِ، فقال النبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلم- قد أبدلَكُمُ اللهُ بهما خيرًا منهما يومَ الأضحَى ويومَ الفِطرِ”،[3] فلا يجوز الاحتفال بغير أعياد المسلمين، والله أعلم.[4]

حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية ابن عثيمين

قال الشيخ محمد صالح بن عثيمين فيما نُقل عنه إنّ مجرّد التهنئة بعيد رأس السنة الميلاديّة لا يجوز، وذلك لأنّ التهنئة بهذا العيد هو رضا بما يفعله أهل الكتاب إذ هذا العيد من شعائر النصارى واليهود، والتهنئة به هي رضا به، والرضا بشعائر أهل الكتاب وأعيادهم الدينية قد تخرج من ملّة الإسلام كما يقول الشيخ ابن عثيمين فيما ينقله عن ابن قيّم الجوزية رحمهما الله.[1]

أقوال العلماء في الاحتفال برأس السنة الميلادية

لقد تحدّث العلماء كثيرًا حول مسألة الاحتفال برأس السنة، وليس هذا وحسب، بل تحدّثوا في الاحتفال بأعياد أهل الكتاب من اليهود والنصارى والمشركين كذلك، وقد برز من هؤلاء العلماء من حفظ المسلمين أقوالهم لما لهم من مكانة عالية عند عموم المسلمين، وفيما يأتي وقفة مع أقوال بعض العلماء حول ذلك:

قول ابن تيمية في الاحتفال برأس السنة

قال الشيخ ابن تيمية -رحمه الله- في الاحتفال بأعياد أهل الكتاب أنه لا يجوز؛ وذلك لأنّ هذا الأمر -وهو الاحتفال- قد جمع بين دفّتيه التشبّه بأهل الكتاب واجتماع الشهوة في نفس المُحتفل بهذا العيد، فلذلك هي باطل لا منفعة فيها في الدين، وفيها لذّة عاجلة تزول سريعًا، ثمّ تعقبها حسرة وألم.

قول ابن القيم في الاحتفال برأس السنة

قال الشيخ ابن قيّم الجوزيّة في الاحتفال بأعياد أهل الكتاب إنّه حرام باتفاق العلماء، ومن ذلك تهنئتهم بأعيادهم كقوله: مبارك عليكم العيد، فإن سلِمَ قائل هذا القول -أي التهنئة- من الكفر فإنّه من المحرّمات، وذلك يوازي في رأي ابن القيّم الذي يهنّئ الصليبي بسجوده للصليب.

قول ابن باز في الاحتفال برأس السنة

قال الشيخ ابن باز -رحمه الله- في الاحتفال برأس السنة وغيرها من أعياد أهل الكتاب وغيرهم من الكفرة إنّه لا يجوز لا للمسلم ولا للمسلمة، ولكن يجب ترك ذلك، وذلك لأنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قد قال: “مَن تَشَبَّه بِقَومٍ فَهُو مِنهُم”، فالنبي -عليه وآله الصلاة والسلام- قد حذّر من التشبّه بأهل الكتاب والتخلّق بأخلاقهم.

وإلى هنا يكون قد تم مقال هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد للمسلمين؟ بعد الوقوف على جواب هذا السؤال، وبعد الوقوف على غيره من الأسئلة المتعلقة بالاحتفال بأعياد أهل الكتاب وغيرها.

المراجع

  1. ^islamweb.net , النظرة الشرعية في التهنئة بالعام الجديد , 31/12/2022
  2. ^سورة الفرقان , الآية: 72
  3. ^هداية الرواة , ابن حجر العسقلاني، أنس بن مالك، رقم الحديث: 2/119، حديث حسن.
  4. ^islamweb.net , حكم الاحتفال بعيد أول السنة الميلادية الكريسمس , 31/12/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *