هل يجوز التبول واقفا

هل يجوز التبول واقفا

هل يجوز التبول واقفا في الشريعة الإسلامية، إذ إنّ المسم قد يمر ببعض الظروف الصحية التي قد لا تمكنه من الجلوس أثناء التّبوّل، وربما لم يملك الوقت الكافي للجلوس، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع الحكم الشرعي حول التّبوّل في أثناء الوقوف هل يجوز مطلقًا أو لا يجوز مطلقًا، وهل يجوز لعذر أو لا، إضافة للوقوف على أقوال بعض أهل العلم في المسألة ونحو ذلك من الأمور التي لا يسع المسلم جهلها.

هل يجوز التبول واقفا

إنّ حكم التبول واقفًا فيه تفصيل بين العلماء، فحكمه يخضع للنظر في حال المرء ووفقًا لذلك يكون قول العلماء، وقد كانت أقوال العلماء في هذه المسألة قولَين، وهذا الاختلاف يعود إلى الاختلاف في توجيه الأحاديث التي وردت عن حال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في تلك الحال كما روى عنه الصحابة ونساؤه -رضي الله عنهم- أجمعين.

شاهد أيضًا: التحرز من البول والبعد عن النجاسات التي تصيب البدن والثوب من أنواع الطهارة

قول العلماء الأول في حكم التبول واقفا

قال العلماء إنّ التبول واقفًا لا يُكره لعذر، وأمّا إن كان من غير عُذر، فإن خشي انكشاف عورته أو أن يصيبه البول فذلك مكروه، وأمّا إذا أمِنَ ذلك فلا يُكره، واستدلّوا على ذلك بحديث حذيفة رضي الله عنه: “كُنْتُ مع النبيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- فانْتَهَى إلى سُباطَةِ قَوْمٍ، فَبالَ قائِمًا فَتَنَحَّيْتُ فقالَ: ادْنُهْ فَدَنَوْتُ حتَّى قُمْتُ عِنْدَ عَقِبَيْهِ فَتَوَضَّأَ فَمَسَحَ علَى خُفَّيْهِ”،[1] والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز صلاة الوتر بعد اذان الفجر

قول العلماء الثاني في حكم التبول واقفا

أمّا القول الثاني في هذه المسألة فهو كراهة التبوّل واقفًا، وذلك لِما روي عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت: “من حدَّثكم أنَ النبيَّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- كان يبول قائمًا فلا تُصدِّقوه. ما كان يبولُ إلا قاعدًا”،[3] وعليه فيكون توجيه حديث حذيفة -رضي الله عنه- أنّه -عليه الصلاة والسلام- ربما لم يتمكن من الجلوس في السباطة، أو ربما لعذر كان به، ويؤيد هذا القول ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه: “بالَ قائمًا مِنْ جُرْحٍ كان بِمَأْبَضِهِ”.[4][2]

ونُقل عن الإمام الشافعي أنّه قال: “كَانَتِ الْعَرَبُ تَسْتَشْفِي لِوَجَعِ الصُّلْبِ بِالْبَوْلِ قَائِمًا، فَتُرَى لَعَلَّهُ كَانَ بِهِ إِذْ ذَاكَ وَجَعُ الصُّلْبِ، وَلَكِنْ قَدْ رُوِيَتِ الرُّخْصَةُ عَنْ عُمَرَ وَعَلِيٍّ وَزَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ وَأَبِي هُرَيْرَةَ وَابْنِ عُمَرَ وَسَهْلِ بْنِ سَعْدٍ وَأَنَسٍ؛ وَلِأَنَّ الْأَصْلَ الْإِبَاحَةُ، فَمَنِ ادَّعَى الْكَرَاهَةَ فَعَلَيْهِ الدَّلِيلُ”، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز قيام الليل بعد صلاة الوتر في التراويح

حكم التبول واقفا بسبب عذر

قال العلماء إنّه يجوز للمسلم أن يتبول واقفًا لعذر ما، كعدم استطاعة الجلوس أو أن يكون مكان الخلاء متسخًا وقذرًا، ففي هذه الحال يجوز للمسلم التبول واقفًا لما روي من أحاديث تؤيد هذا القول كحديث حذيفة بن اليمّان وحديث أبي هريرة رضي الله عنهما، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: حكم الاختلاط في العمل

حكم التبول واقفا بلا عذر

إنّ حكم التبول واقفًا من غير عذر فيه خلاف بين العلماء، فقالوا هو مكروه إذا خاف المرء انكشاف عورته أو أن يصيبه البول، ولكن إذا أمِنَ ذلك لم يكن التبوّل واقفًا مكروهًا، وقال غيرهم إنّه يُكره إلّا لعذر، واستدلوا على ذلك بأحاديث يرويها الصحابة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ونُقل عن الشافعي أنّه قال إنّ رخصة التبول واقفًا رويت عن جمع من الصحابة وكذلك الأصل في الأمر الإباحة، وقال: “فَمَنِ ادَّعَى الْكَرَاهَةَ فَعَلَيْهِ الدَّلِيلُ”، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل الاظافر التركيب حرام ام حلال

حكم البول واقفا ابن عثيمين

ذكر الشيخ محمد بن صالح العثيمين أنّ حكم التبول واقفًا لا بأس به، ولكن قيّد هذه الإباحة بشرطين: الشرط الأوّل هو أن يأمن أن يتلوّث هو أو تتلوّث ملابسه، والشرط الثاني هو أن يأمن من أن ينظر إليه ناظر فتنكشف عورته، فإن أمِنَ هذين الشرطين جاز ذلك له، واستدّل الشيخ على كلامه بحديث حذيفة -رضي الله عنه- آنفَ الذّكر، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: حكم النسوية في الإسلام

هل يجوز التبول واقفا إسلام ويب

نقل القائمون على الفتوى في موقع إسلام ويب أقوال العلماء في هذه المسألة، وكانت أقوالهم في ذلك مقسومة قسمين:[2]

  • الأوّل: هو الإباحة بعذر، والكراهة من غير عذر لما فيها من انكشاف العورة والتلوّث بالبول، فإن أمِنَ انكشاف العورة والتلوّث بالبول جاز له من غير كراهة.
  • الثاني: الكراهة من غير عذر مطلقًا، وهذا القول منقول عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- ولها فيه حديث مشهور، وقال به من قلّدها من العلماء في هذا الباب، فذكروا أنّه -عليه الصلاة والسلام- لم يكن يبول إلّا جالسًا، والله أعلم.

شاهد أيضًا: هل الولي ركن من اركان عقد الزواج

الحكمة من كراهية التبول واقفا

إنّ الحكمة والعلّة التي وقف عليها العلماء من كراهية التبوّل واقفًا هو ما يؤدّي إليه التبول واقفًا من انكشاف للعورة وتطاير النجاسة إلى بدن الواقف وثيابه، وقد روي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّ الذي لا يستتر من البول يُعذّب في قبره، ففي الحديث الذي يرويه ابن عباس -رضي الله عنهما- يقول: “مَرَّ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- علَى قَبْرَيْنِ فقالَ: أما إنَّهُما لَيُعَذَّبانِ وما يُعَذَّبانِ في كَبِيرٍ، أمَّا أحَدُهُما فَكانَ يَمْشِي بالنَّمِيمَةِ، وأَمَّا الآخَرُ فَكانَ لا يَسْتَتِرُ مِن بَوْلِهِ، قالَ فَدَعا بعَسِيبٍ رَطْبٍ فَشَقَّهُ باثْنَيْنِ، ثُمَّ غَرَسَ علَى هذا واحِدًا وعلَى هذا واحِدًا، ثُمَّ قالَ: لَعَلَّهُ أنْ يُخَفَّفُ عنْهما ما لَمْ يَيْبَسا”،[6] والله أعلم.[7]

وإلى هنا يكون قد تم مقال هل يجوز التبول واقفا بعد معرفة حكم الشريعة الإسلامية في هذه المسألة، والوقوف على أقوال العلماء حول هذه المسألة، وبيان الحكمة من كراهيته عند العلماء.

المراجع

  1. ^صحيح مسلم , مسلم، حذيفة بن اليمان، رقم الحديث: 273، حديث صحيح.
  2. ^islamweb.net , حكم البول واقفا , 11/08/2022
  3. ^سنن الترمذي , الترمذي، عائشة أم المؤمنين، رقم الحديث: 12، قال الإمام الترمذي عن هذا الحديث: أحسن شيء في هذا الباب وأصح.
  4. ^المستدرك على الصحيحين , الحاكم، أبو هريرة، رقم الحديث: 658، هذا الحديث تفرد به حماد بن غسان ورواته كلهم ثقات.
  5. ^binothaimeen.net , حكم البول قائما , 11/08/2022
  6. ^صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عباس، رقم الحديث: 292، حديث صحيح.
  7. ^aliftaa.jo , حكم البول قائماً , 11/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.