هل صلاة العيد فرض كفاية أم فرض عين

هل صلاة العيد فرض كفاية أم فرض عين

هل صلاة العيد فرض كفاية أم فرض عين على المسلم البالغ العاقل الذي أنزلت الأحكام في حقه، خاصّة أنّ صلاة العيد هي نوع من إظهار الفرح والسرور والبشارة وعلى المسلم أن يُشارك في مثل لك حتى ينعم بعظيم الأجر من الله تعالى، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع الحكم الشرعي لصلاة العيد على الشخص، وسيضيء على بعض من المسائل الخاصة بصلاة العيد.

هل صلاة العيد فرض كفاية أم فرض عين

لم يتفق علماء السنة على حكم صلاة العيد في الإسلام، وانقسموا إلى ثلاثة أقوال هي:[1]

  • القول الأول “سنة”: ذهب أصحاب هذا القول إلى أنّ حضور صلاة العيد وأداؤها هو سنة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، واستدلوا بما أخبر به النبي -صلى الله عليه وسلم- الأعرابي عن الصلوات المفروضة، فيحق المسلم وهي خمسة إلا أن يتطوع.
  • القول الثاني “فرض كفاية”: إنّ صلاة العيد من شعائر الإسلام المعروفة الظاهرة، وصلاة العيد مثل الأذان هي من شعائر الإسلام وهي بذلك فرض كفاية.
  • القول الثالث “فرض عين”: ذهب أصحاب هذا القول إلى أنّ صلاة العيد هي فرض لأنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قد أمر بها النّاس كافة حتى المرأة في حيضها وكذلك ذوات الخدور، وهو ما اختاره شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-.

شاهد أيضًا: حكم صلاة العيد للنساء إسلام ويب

حكم صلاة العيدين في المذاهب الأربعة

لقد فصّل العلماء في حكم صلاة العيد في المذاهب الأربعة وما يأتي بيان ذلك:

الشافعية

ذهب أصحاب المذهب الشافعي إلى أنّ صلاة العيد هي سنة مؤكدة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لكل مَن يؤمر بالصلاة، وتسن صلاة العيد جماعة لغير الحاج، أمّا بالنسبة للحاج فتسن له فرادى، والله أعلم.[2]

المالكية

ذهب أصحاب المذهب المالكي إلى أنّ صلاة العيد هي سنة مؤكدة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهي تلي صلاة الوتر في تأكيدها، وهي لازمة بحق كلّ مَن جُعلت صلاة الجمعة لازمة في حقه، وتُندب لغيره -أي الذي لا تلزمه- مثل الصبيان أو حتى العبيد، أمّا الحاج فيُستثنى منها؛ لأنّ وقوفه بالمشعر الحرام يقوم مقامها.[2]

الحنفية

ذهب أصحاب المذهب الحنفي إلى أنّ صلاة العيد هي واجبة على مَن تجب عليه الجمع بشروطها، وذكروا أنّ قيام صلاة العيد جماعة هو أمرٌ واجب يأثم مَن يتركها.[2]

الحنابلة

ذهب أصحاب المذهب الحنبلي إلى أنّ قامة صلاة العيد هي فرض كفاية على كل مسلم، وجبت صلاة الجمعة بحقه، أمّا لو فاتت المسلم الصلاة مع الإمام جماعة، فإنّه سن أن يقيمها في البيت منفردًا.[2]

شاهد أيضًا: هل تصلي المرأة صلاة العيد في بيتها

حكم صلاة العيد للنساء

إنّ حكم صلاة العيد للنساء هو سنة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ويُمكن للمرأة أن تؤديها مع المسلمين في المصلى، وقد روي في ذلك: “أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يُخرج الأبكار والعواتق وذوات الخدور والحيض في العيدين ، فأما الحيض فيعتزلن المصلى ويشهدن دعوة المسلمين، قالت إحداهن: يا رسول الله، إن لم يكن لها جلباب، قال: (فلتعرها أختها من جلابيبها”، لذلك فإنّ أداءها في حقهن هو سنة مؤكدة، والله أعلم.[3]

حكم صلاة العيد في البيت

إنّ حكم صلاة العيد في البيت مستحب لمَن فاتته الصلاة مع الإمام وأراد أن يقضيها، وقد فعل ذلك الصحابي الجليل أنس بن مالك -رضي الله عنه- فيما روي عنه أنّه: “روي عن أنس -رضي الله عنه- أنه كان إذا فاتته صلاة العيد مع الإمام جمع أهله ومواليه، ثم قام عبد الله بن أبي عتبة مولاه فيصلي بهم ركعتين، يكبر فيهما. ولمن حضر يوم العيد والإمام يخطب أن يستمع الخطبة، ثم يقضي الصلاة بعد ذلك حتى يجمع بين المصلحتين”، والله أعلم.[4]

اقرأ أيضًا: كم عدد التكبيرات في صلاة العيد

وقت صلاة العيد

يبدأ وقت صلاة العيد من طلوع الشمس وحتى زوالها وقد روي في صحيح البخاري أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “سَمِعْتُ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَخْطُبُ، فَقالَ: إنَّ أوَّلَ ما نَبْدَأُ به مِن يَومِنَا هذا أنْ نُصَلِّيَ، ثُمَّ نَرْجِعَ فَنَنْحَرَ، فمَن فَعَلَ هذا فقَدْ أصَابَ سُنَّتَنَا، ومَن نَحَرَ فإنَّما هو لَحْمٌ يُقَدِّمُهُ لأهْلِهِ، ليسَ مِنَ النُّسُكِ في شيءٍ فَقالَ أبو بُرْدَةَ: يا رَسولَ اللَّهِ، ذَبَحْتُ قَبْلَ أنْ أُصَلِّيَ، وعِندِي جَذَعَةٌ خَيْرٌ مِن مُسِنَّةٍ؟ فَقالَ: اجْعَلْهَا مَكَانَهَا، ولَنْ تَجْزِيَ – أوْ تُوفِيَ – عن أحَدٍ بَعْدَكَ.”[5] وخير وقت لأدائها هو لمّا ترتفع الشمس قدر رمح، وهو الوقت الذي كان يصليها فيه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.[6]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقال هل صلاة العيد فرض كفاية أم فرض عين وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة في المسألة، وأضأنا على بعض المسائل الخاصة بصلاة العيد ووقتها وحكمها للنساء أو في البيت ونحوًا من ذلك.

المراجع

  1. ^ islamway.net , ما حكم صلاة العيد هـل هي فرض كفاية، أو فرض عين، وإذا فاتت فهل تقضى؟ , 28/04/2022
  2. ^ al-maktaba.org , كتاب الفقه على المذاهب الأربعة , 28/04/2022
  3. ^ islamqa.info , صلاة العيد للمرأة سنة , 28/04/2022
  4. ^ islamqa.info , صلاة العيدين للمنفرد في البيت , 28/04/2022
  5. ^ صحيح البخاري , البخاري، البراء بن عازب، 5560، صحيح
  6. ^ al-maktaba.org , كتاب الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي , 28/04/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

>