هل صلاة الجمعة واجبة في المسجد

هل صلاة الجمعة واجبة في المسجد

هل صلاة الجمعة واجبة في المسجد فصلاة الجمعة صلاة جهريّة كما جاء عن رسولنا الكريم، تؤدى ركعتان قبل فريضة صلاة الظهر يوم الجّمعة، ويتقدّمها خطبتان متتاليتان بينهما فاصل موجز قصير لا يكاد أن يرى، يسترسل الإمام من خلال الخطبة بالعبر والمواعظ والاستشهاد بالأحاديث والسيرة النبويّة المشرّفة وآيات القرآن الكريم، وواجب على المأمومين الإنصات لها، وعبر موقع مقالاتي نرفق كل ما يخص حكم صلاة الجمعة في البيت والمسجد.

هل صلاة الجمعة واجبة في المسجد

نعم، إن صلاة الجّمعة واجبة في المساجد بالذات، هذا ما ذهب إليه الشيخ ابن باز رحمه الله، وقد استشهد بصحة ذلك بالحديث النبويّ الشريف الذي رواه عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال إن النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- قال: “من سمع النداءَ فلم يأتِ فلا صلاةَ له إلا من عذرٍ، قيل لابنِ عباسٍ -رضِيَ اللهُ عنهما- ما هو العذرُ؟ قال: خوفٌ أو مرضٌ”، أخرجه أبو داود مطولاً، وابن ماجه باختلاف يسير. [1] ، وهذا يعني أن يستثنى من شرط الأداء في المسجد الخوف من حدوث مكروه، أو أن المأموم مريض، والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز صلاة الجمعة بدون خطبة

حكم صلاة الجمعة في المسجد ابن باز

إن حكم أداء صلاة الجّمعة في المسجد حسبما ورد عن الشّيخ الجّليل ابن باز -رحمه الله- واجبة، ويكون وجوبه ضمن شروط ألا يكون المسلم مريضًا، أو في حال الخوف من الحرب أو أيّ مكروهٍ آخر قد يتربص بعباد الله، والدليل على صحة ذلك ما روي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قالَ: “أَتَى النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ رَجُلٌ أَعْمَى، فَقالَ: يا رَسولَ اللهِ، إنَّه ليسَ لي قَائِدٌ يَقُودُنِي إلى المَسْجِدِ، فَسَأَلَ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- أَنْ يُرَخِّصَ له، فيُصَلِّيَ في بَيْتِهِ، فَرَخَّصَ له، فَلَمَّا وَلَّى، دَعَاهُ، فَقالَ: هلْ تَسْمَعُ النِّدَاءَ بالصَّلَاةِ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: فأجِبْ”.[2]

شاهد أيضًا: حكم ترك صلاة الجمعة بسبب النوم

حكم صلاة الجمعة في البيت

إن حكم صلاة الجمعة في البين مختلف فيه من قبل جمهور العلماء، فمعظم أهل العلم رأوا أن الصلاة في المسجد واحد من شروط صحة صلاة الجّمعة، ويجب أن تصلى هذه الصّلاة في وقتها، وفيما يأتي نبيّن آراء المذاهب الأربع فيما يخص هذا الموضوع:[3]

  • الحنفيّة: شرط إقامة الصّلاة أخذ الإذن من الحاكم.
  • المالكية: أن تكون صلاة الجّمعة في المسجد حصراً.
  • الحنابلة والشّافعيّة: أن يكون عدد المصلين أربعين مكلّفاً لتؤدي صلاة الجّمعة.

وفي هذه الحال إذا تحققت الشّروط الخاصة بكل مذهب من هذه المذاهب جازت إقامة الصّلاة في المنزل، شريطة وجود عذر شرعي نحو إغلاق المساجد، فلو كانت الصلاة تقام بالمسجد والمسلم قادر على أدائها، فلا يجوز إقامتها بالمنزل، والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: حكم من ترك صلاة الجمعة ثلاث مرات متتالية

ما حكم من ترك صلاة الجمعة؟

إن حكم من ترك صلاة الجمعة غير جائز، هذا ما ورد عن الشيخ ابن باز -رحمه الله- عندما سئل عن هذا الموضوع، ولو ترك المسلم الصلاة متعمّداً كان من الكافرين والعياذ بالله، والدليل على صحة ذلك الحديث النبوي الصحيح الذي رواه كل من الصحابيين الجليلين عبد الله بن عمر وأبي هريرة -رضي الله عنهما- قالا: “أنَّهُما سَمِعا رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يقولُ علَى أعْوادِ مِنْبَرِهِ: لَيَنْتَهينَّ أقْوامٌ عن ودْعِهِمُ الجُمُعاتِ، أوْ لَيَخْتِمَنَّ اللَّهُ علَى قُلُوبِهِمْ، ثُمَّ لَيَكونُنَّ مِنَ الغافِلِينَ”.[4]

وبهذا القدر من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنون هل صلاة الجمعة واجبة في المسجد، وقد أرفقنا في سطوره كل ما يخص أداء صلاة الجّمعة في المساجد أو في المنزل.

المراجع

  1. ^مجموع فتاوى ابن باز , عبدالله بن عباس ، ابن باز ، 23/6 ، إسناده صحيح
  2. ^صحيح مسلم , مسلم ، أبو هريرة ، 653 ، [صحيح]
  3. ^islamweb.net , حكم صلاة الجمعة في البيت إذا منعت الصلاة في المساجد , 23/09/2022
  4. ^صحيح مسلم , مسلم ، عبدالله بن عمر وأبو هريرة ، 865 ، [صحيح]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.