هل دعاء يوم عرفة مستجاب

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 17 يوليو 2021 , 14:07 - آخر تحديث : 17 يوليو 2021 , 14:07
هل دعاء يوم عرفة مستجاب

هل دعاء يوم عرفة مستجاب الذي يعتبر من أعظم أيام الدنيا التي يتحرى فيه المسلمون التقرب إلى الله ودعائه والصوم فيه، لما يمثله من فرصة عظيمة للتوبة والسعي نحو غفران الذنب، ولما كان الدعاء أكثر ما يقرب العبد من ربه، فيجب أن يكون ضمن أهم العبادات التي يحرص عليها المسلم للفوز بعظيم أجر ذلك اليوم.

يوم عرفة وسبب التسمية

عند البدء في الإجابة عن هل دعاء يوم عرفة مستجاب، تقتضي الضرورة التعرف على يوم عرفة الذي يوافق اليوم التاسع من شهر ذي الحجة آخر الشهور الهجرية، وهو من الأشهر الحرم، والذي يتم فيه أداء مناسك فريضة الحج.

تعددت الأقاويل فيما يخص سبب تسمية يوم عرفة بهذا الاسم، فقد أشار أحد الأسباب لأن الوقوف بجبل عرفات يوافق ذلك اليوم، وجاء سبب آخر يشير إلى أن رؤية سيدنا إبراهيم  عليه السلام وهو يذبح ابنه إسماعيل توافقت مع تلك الليلة. 

ومن الأقاويل التي تناولت سبب تسمية يوم عرفة بهذا الاسم أنه يوم اعتراف المسلمين بذنوبهم، كما قيل أنه كان المكان الذي تلاقى فيه آدم عليه السلام مع حواء بعد أن هبطا من الجنة.

شاهد أيضاً: هل يجوز صيام عرفة وأنا على قضاء من رمضان

أفضل الأعمال في يوم عرفة

في سياق الحديث عن هل دعاء يوم عرفة مستجاب، لابد من الحديث عن أهم وأحب الأعمال إلى الله في يوم عرفة والتي كانت كالتالي:

الصوم

إن التطوع بالصيام من الأمور المستحبة للمسلم، وكان ذلك الصيام من الأمور المفضلة لغير الحجاج في يوم عرفة، أما فيما يتعلق بصيام الحجاج في ذلك اليوم، فقد ذهب المذهب الحنفي إلى أنه مستحب للحاج أن يصومه شرط ألا يشق عليه، أما بقية المذاهب فقد اتفقت على كراهة صوم الحاج ليوم عرفة. 

وقد جاء صوم يوم عرفة بالعديد من الفضائل ومن أهمها أن به تكفير لذنوب المسلم عن العام السابق والقادم، وذلك استنادا لقول النبي الكريم صلى الله عليه وسلم قال ” سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ”.

الدعاء 

تحدث النبي صلى الله عليه وسلم عن الخير الكثير الذي يحمله الدعاء في يوم عرفة، وذلك في حديثه الشريف عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ” خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ، وخيرُ ما قلتُ أَنا والنَّبيُّونَ من قبلي: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ، لَهُ الملكُ ولَهُ الحمدُ وَهوَ على كلِّ شَيءٍ قديرٌ”، وقد أشار الرسول إلى أن الدعاء في يوم عرفة من الأدعية التي تحمل عظيم الثواب ومن أكثر الأدعية استجابة بإذن الله.

كما حرص الرسول الكريم على الإكثار من قول ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له”، فهي تجمع بين الإيمان بوحدانية الله، والحمد والثناء على نعمه.

ذكر الله

من الأمور المستحبة في يوم عرفة منذ فجر ذلك اليوم وحتى غروب شمسه، أن يستمر المسلم في التكبير والتهليل وذكر الله، وذلك طبقا لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير”.

وكان الصحابة ومن أبرزهم عبد الله بن عمر يتحرون ذكر الله في يوم عرفة بقول ” الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، اللهم اهدني بالهدى، وقني بالتقوى، واغفر لي في الآخرة والأولى”.

الوقوف بعرفة

يتم تحقيق ذلك الركن للحجيج عند دخوله لمحيط عرفات ولو للحظة واحدة فأكثر، وأن ينوي بقلبه الوقوف لإتمام المناسك، ويقف الحجيج بعرفات منذ ظهر التاسع من ذي الحجة وحتى فجر العاشر من ذي الحجة، وفي يوم عرفة يتنزل الله سبحانه ويقترب من عباده، ويعتق في ذلك اليوم الكثير من رقاب المسلمين من النار، وعن عائشة- رضي الله عنها- عن النبي- صلى الله عليه وسلم أنه قال: “ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟”.

شاهد أيضاً: دعاء يوم عرفة للزواج وأدعية تيسير الزواج في يوم عرفة

هل دعاء يوم عرفة مستجاب

استكمالا لمناقشة التعرف على هل دعاء يوم عرفة مستجاب، يجدر الإشارة بأن الدعاء هو أحد أفضل الطرق التي تصل بين العبد وربه، ولا يرد الله عبدا سأله في أمر من أمور الدنيا والآخرة، ويقوم المسلم بالعديد من العبادات في يوم عرفة التي من شأنها التضرع إلى الله والرغبة في غفران الذنب وقبول التوبة، والله يحب العبد الذي يلح في دعائه ولا يمل بل يزيد إيمانه، لذلك فإن دعاء المسلم مستجاب في يوم عرفة بإذن الله فلا يرد الله عبداً له خائباً.

أفضل وقت للدعاء في يوم عرفة

إن يوم عرفة بأكمله هو يوم من الأيام المباركة بكل ساعاته، ولكن أفضل أوقات يوم عرفة هي عقب الزوال وحتى غروب الشمس، وذلك استنادا لقول النبي صلى الله عليه وسلم قال” إنَّ اللهَ تعالَى يباهَي ملائكتَه عشيةَ عرفةَ بأهلِ عرفةَ، يقولُ: انظروا إلى عباديِ، أَتَوْنِي شُعْثاً غَبْراً”.

كما ورد عن أسامة بن زيد أنّه رأى النبيّ عليه  الصلاة والسلام يرفع يديه في ساعة الغروب بيوم عرفة يدعو الله تعالى، فسقط خطام الناقة ومالت به، فمسك خطامها بيدٍ ورفع الأخرى يدعو الله تعالى؛ من شدّة حرصه على هذا الوقت العظيم وقت إجابة الدعاء من الله تعالى لعباده في الساعات الأخيرة من يوم عرفة المعظم.

شاهد أيضاً: هل يجوز الاشتراك في ثمن الأضحية

فضائل يوم عرفة

من الجدير بالذكر عند الحديث عن هل دعاء يوم عرفة مستجاب، أنه هناك العديد من الفضائل لذلك اليوم العظيم، وهي كالتالي:

  • يوم إتمام الدين وكماله، وذلك كما ذكر عمر بن الخطاب للشخص الغير مسلم حين قال:” وَأَيُّ آيَةٍ؟ قالَ: {الْيَومَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ، وَأَتْمَمْتُ علَيْكُم نِعْمَتِي، وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلَامَ دِينًا}، فَقالَ عُمَرُ: إنِّي لأَعْلَمُ اليومَ الذي نَزَلَتْ فِيهِ، وَالْمَكانَ الذي نَزَلَتْ فِيهِ، نَزَلَتْ علَى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بعَرَفَاتٍ في يَومِ جُمُعَةٍ”.
  • صيام ذلك اليوم فيه تكفير لسنتين من الذنوب، وذلك استنادا لقول النبي صلى الله عليه وسلم حين تحدث عن فضل يوم عرفة: ” يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ”، ويقصد بتكفير السنة القادمة هي أن يوفق الله عباده في الابتعاد عن كل ذنب.
  • يوم الإكثار من الدعاء والتقرب إلى الله بمختلف الطاعات، وذلك وفقاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ”.
  • عرفة هو يوم أداء أهم وأعظم مناسك الحج وهو الوقوف بعرفات.
  • يوم عتق الرقاب من النار، وقد تحدث النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك وقال:” ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ”.
  • يوم مباهاة الله بعباده الملائكة، وفي ذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم: “ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاء؟”.

على ذلك تمت مناقشة هل دعاء يوم عرفة مستجاب، وسبب تسمية يوم عرفة بهذا الاسم، وأفضل الأعمال التي يجب القيام بها في هذا اليوم، وأهم فضائله.