هل الفيلر حرام ام  حلال

هل الفيلر حرام ام  حلال

هل الفيلر حرام ام حلال والتي تدخل في نطاق العمليات التجميلية، غالبا ما يلجأ الأشخاص إلى العمليات التجميلية لغايات معينة، منها ما هو بغرض العلاج، ومنها ما هو بغرض التزين، وفي سطورنا التالية عبر موقع مقالاتي، سنسلط الضوء على واحدة من الطرق التجميلية وهي استعمال الفيلر، وسنوضح ما حكم ذلك في الدين الإسلامي، هل هو حلال أم حرام. 

ما هو الفيلر

الفيلر وهو عبارة عن علاج تجميلي لأحد أعضاء الجسم دون الحاجة إلى العمل الجراحي، يتمثل بمادة جيلاتينية مصنعة أو شحمية يتم حقنها بواسطة أبر خاصة، وتوفر هذه المادة ما يشبه الحشو الداخلي للأماكن التي خفت فيها سطح الجلد، فله دور كبير في استعادة امتلاء الوجه الطبيعي للوصول إلى بشرة أكثر شبابا وحيوية وخالية من أي تجاعيد وعيوب، ويستعمل الفيلر لتعبئة العديد من مناطق الجسم كالفم، والذقن، والأنف، بالإضافة لقدرته على علاج الهالات السوداء تحت العين. 

شاهد أيضًا: هل يجوز وضع مزيل العرق قبل الإحرام للنساء

هل الفيلر حرام ام  حرام

إن استعمال الفيلر ليس محرماً إذا كان من أجل تحسين المظهر والتخلص من التشوهات، أو بغرض علاجي ويستوي بذلك الرجل والمرأة، ومحرماً، إذا كان هوسا في التجميل وتغير شكل الوجه والتشبه بالفنانين والمشاهير، والتخلص من التجاعيد التي تعبر عن التقدم في العمر، وما كان على قياس ذلك من المواد والحقن التجميلية، وعمليات التجميل.[1]

شاهد أيضًا: هل مزيل العرق يبطل الصيام

حكم الفيلر

إن حكم الفيلر يتوقف تحليل أو تحريم الفيلر على الغاية التي يتم استعمالها من أجلها، فهو محرم إذا كانت الغاية منه التزين بغرض الكذب، أو التدليس، أو بغرض تغيير الخلقة، فيلجأ الشخص إلى نفخ، أو تكبير مناطق محددة بالجسم فهو من الأمور المنهي عنها لما فيها من تغير الخلقة، روى عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، عن الرسول صلى الله عليه وسلم، أنه قال: “عَنْ عبدِ اللَّهِ قالَ: لَعَنَ اللَّهُ الوَاشِمَاتِ والمستوشمات، والمُتَنَمِّصَاتِ، والمُتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ، المُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللَّهِ. فَبَلَغَ ذلكَ امْرَأَةً مِن بَنِي أسَدٍ يُقَالُ لَهَا: أُمُّ يَعْقُوبَ، فَجَاءَتْ فَقالَتْ: إنَّه بَلَغَنِي عَنْكَ أنَّكَ لَعَنْتَ كَيْتَ وكَيْتَ، فَقالَ: وما لي لا ألْعَنُ مَن لَعَنَ رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ومَن هو في كِتَابِ اللَّهِ؟ فَقالَتْ: لقَدْ قَرَأْتُ ما بيْنَ اللَّوْحَيْنِ، فَما وجَدْتُ فيه ما تَقُولُ، قالَ: لَئِنْ كُنْتِ قَرَأْتِيهِ لقَدْ وجَدْتِيهِ، أَمَا قَرَأْتِ: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا} [الحشر: 7]”.[2] ومن الأمور المباحة ما دامت الغاية علاجية، كما هو مباح للزوجة استعمال الفيلر بعد إذن زوجها إذا كان بغرض التزين له.

شاهد أيضًا: حكم الرموش الصناعية

حكم حقن البوتكس والفيلر بغرض التجميل إسلام ويب

ورد في موقع إسلام ويب في الفتوى: 317119، ما يلي: إن حكم الحقن بشكل عام يعتمد في التجميل على مدى فاعلية المادة المستخدمة، فهو من جنس استخدام العقاقير، وما في حكمها من المساحيق، والأصباغ، فلا حرج فيها ما دامت المواد الموجودة في الحقن مباحة، ولا ضرر فيها، والغرض من استخدامها مشروعا، كالعلاج، أما ما يعتمد على جرم مادته وملئها لفراغات الجسد فهذا ملحق بالتدخل الجراحي ويدخل في حكمه، إذا كان بغرض تغيير الخلقة ومواكبة الموضة في التجميل فهو محرم.[3]

شاهد أيضًا: هل مزيل العرق يبطل الاحرام

حكم الإسلام في جراحة التجميل ابن باز

إن حكم عمليات التجميل إذا كانت الجراحة لا تغير من شيء مما أمر الله ببقائه فلا بأس بذلك، ما دام التجميل لا يتضمن نقشاً في وجه الإنسان كالوشم، ولا يتضمن قطع عضو، وإنما ينور الوجه أو البدن، أو يعدل اعوجاج، أو ميلان مما في زواله يحصل المرء على الجمال من دون أن يخالف أمر الله، أما ما كان فيما يخالف أمر الله بتغيير مظهر الخلقة فهه منهي عنه، هذا ما ذهب إليه الشيخ الجليل ابن باز -رحمه الله- عندما سُئل عن هذا الموضوع.[4]

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا تحت عنوان هل الفيلر حرام ام حرام وتعرفنا من خلاله على حكم الإسلام في ذلك، وما ذهب إليه الشيخ الجليل ابن باز، وما ورد في موقع إسلام ويب بهذا الشأن.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , حكم استعمال حقن الـ "فيلر" لإخفاء عيب يسبب لصاحبه أذى نفسيا , 22/07/2022
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري ، عبدالله بن مسعود ، 4886 ، [صحيح]
  3. ^ islamweb.net , حكم حقن البوتكس والفيلر بغرض التجميل , 22/07/2022
  4. ^ binbaz.org.sa , حكم الإسلام في جراحة التجميل , 22/07/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.