هل العادة سرية تؤثر على الفتاة

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 27 أكتوبر 2021 , 23:10 - آخر تحديث : 27 أكتوبر 2021 , 23:10
هل العادة سرية تؤثر على الفتاة

هل العادة سرية تؤثر على الفتاة حيث تقوم بعض الفتيات بممارسة العادة السرية أو كما تعرف بالاستمناء وهي من المحرمات، ممارسة الفتاة للعادة السرية قد تبدأ من الطفولة كمحاولة من الفتاة لاستكشاف الجسم وتستمر لمرحلة المراهقة الخطيرة وفي بعض الأحيان تستمر الفتاة في ممارسة هذه العادة حتى بعد الزواج.

العادة السرية

هي عبارة عن قيام الشخص  بتحفيز وتنشيط الأعضاء التناسلية سواء الأنثوية أو الذكورية للوصول إلى النشوة الجنسية ويحدث ذلك دون اتصال جنسي أو ممارسة العلاقة الجنسية بهدف تفريغ الشهوة الجنسية، تتعدد الوسائل التي تستخدمها الفتاة في العادة السرية حسب تصوراتها الجنسية ومنها الطريقة اليدوية أو مشاهدة الأفلام الإباحية أو إدخال أي آلة في العضو التناسلي بهدف الإثارة.

هل العادة سرية تؤثر على الفتاة

تؤثر ممارسة العادة السرية على الفتاة تأثيرات سلبية كثيرة سواء من الناحية النفسية أو الصحية أو الجنسية، تقوم بعض الفتيات بممارسة هذه العادة السيئة كوسيلة للتخلص من المشاعر السلبية والوصول إلى الاسترخاء، يجهل البعض أن ممارسة العادة السرية من الأمور المحرمة لتعدد آثارها على الصحة خاصة في مستقبل هذه الفتاة.

شاهد أيضًا: هل ممارسة العادة تفسد الصيام للنساء

مخاطر ممارسة العادة السرية على الفتاة

لإيضاح هل العادة سرية تؤثر على الفتاة ينبغي معرفة المخاطر الناتجة عن ممارستها والتي يمكن تلخيصها في التالي:

  • يتعرض الجهاز التناسلي للفتاة  للكثير من الفطريات والبكتيريا كريهة الرائحة.
  • تسبب الشعور الدائم بالحكة نتيجة الإفرازات المهبلية الكثيرة.
  • تتعرض الفتاة في بعض الحالات للإصابة بالفشل الكلوي للزيادة الكبيرة في الفطريات والبكتيريا في هذه المنطقة الحساسة.
  • أكد الأطباء أن تراكم الفطريات والفيروسات في المهبل قد يسبب الكثير من المشاكل في الرحم.
  • تشعر الفتاة في بعض الأحيان بالندم والشعور بالذنب نتيجة ارتكابها هذه العادة المحرمة.
  • تكرار ممارستها يؤثر بشكل سلبي على الفتاة الأمر الذي ينعكس على الدراسة والحياة الشخصية.

أضرار ممارسة العادة السرية قبل الزواج

أكدت الدراسات أن ممارسة العادة السرية قبل الزواج تعرض الفتاة للعديد من المشاكل وهي كالآتي:

  • إدمان ممارسة العادة السرية حتى بعد الزواج.
  • قلة الشعور بالرغبة والمتعة الجنسية مع الزوج مما يؤثر بشكل كبير على العلاقة الزوجية.
  • المشاكل الزوجية الكثيرة الناتجة عن البرود الجنسي وعدم الاستمتاع بالعلاقة الحميمة.
  • الشعور الدائم بالإرهاق والتعب خاصة في الركبتين والظهر.
  • ضعف اللياقة البدنية بشكل عام.
  • التأثير الكبير على أجهزة الجسم عامة وخاصة الأجهزة العصبية.
  • الشعور الدائم بالتوتر والقلق مما يؤثر بشكل كبير على الصحة النفسية مما يعرض للاكتئاب.
  • الشعور بألم شديد عند التبول بسبب الالتهابات الكثيرة في المهبل.
  • ضعف الأعصاب في المنطقة الحساسة مما يسبب التبول اللاإرادي.
  • حدوث نزيف أثناء الدورة الشهرية إضافة إلى ألم في منطقة الحوض.
  • ارتفاع ضغط الدم في المستقبل نتيجة ممارسة العادة السرية باستمرار.

شاهد أيضًا: التغيرات التي تحدث للفتاة عند البلوغ

هل تؤدي ممارسة العادة السرية لفض غشاء البكارة؟

أكد الأطباء أنه رغم الأضرار الكثيرة التي تتعرض لها الفتاة من ممارسة العادة السرية إلا أنها لا تسبب فض غشاء البكارة أو حدوث أي تأثير على العذرية لأنها عبارة عن احتكاك خارجي للأعضاء التناسلية الأنثوية وبعيدة بشكل كبير عن غشاء البكارة، قد يحدث فض في غشاء البكارة عند ممارسة العادة السرية باستخدام آلة حادة.

علامات تؤكد ممارسة الفتاة للعادة السرية

لا توجد علامات واضحة على الفتاة التي تقوم بممارسة هذه العادة ولكن يمكن ملاحظة تغيير بعض السلوكيات حيث تلجأ الفتاة للعزلة في أوقات كثيرة إضافة إلى الإفرازات المهبلية الكثيرة  وضعف التركيز والنوم المستمر لمحاولة الهروب من الواقع بسبب الشعور بالندم وكذلك مشاهدة المواد الإباحية ويتطور الأمر في بعض الأحيان إلى الاكتئاب.

معلومات خاطئة حول تأثيرات ممارسة الفتاة للعادة السرية

هناك بعض الشائعات المتعلقة بأضرار ممارسة العادة السرية والتي أكد الأطباء عدم صحتها وهي:

  • يعتقد البعض أنها تسبب مشاكل في الحمل ولا يحدث ذلك إلا عند استخدام آلة حادة أثناء ممارستها.
  • يرى البعض أنها تسبب تساقط الشعر لكن ذلك غير صحيح، التساقط يحدث بسبب الاكتئاب الذي تتعرض له الفتاة.
  • يعتقد البعض أنها تؤثر على النظر ولكنها لا تسبب ذلك إنما يمكن أن تسبب تشوش في العين.

شاهد أيضًا: اضرار العاده السریه في المستقبل للرجال

أسباب ممارسة العادة السرية

تلجأ العديد من الفتيات لممارسة هذه العادة نتيجة لعدة أسباب ومنها:

  • انتشار العنوسة وتأخر سن الزواج بسبب الحالة الاقتصادية الضعيفة.
  • التحرش التي تتعرض له بعض الفتيات منذ الصغر مما يؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات الجنسية.
  • الضغوطات النفسية التي تتعرض لها الفتاة تدفعها للقيام بهذه العادة كمحاولة لتحسين الحالة المزاجية.
  • التربية الخاطئة التي تجعل الفتاة تجهل بمدى خطورة ممارسة هذه العادة.
  • التفكك الأسري والاضطرابات النفسية الكثيرة التي تشعر بها الفتاة نتيجة غياب الأسرة.
  • الفراغ القاتل التي تشعر به الفتيات في هذا العمر مما يدفعها لممارسة هذه العادة كنوع من التجديد والتغيير.
  • أصحاب السوء الذين يشكلون خطورة كبيرة على بعضهم.
  • سن المراهقة هو أدق وأصعب الفترات العمرية التي تمر بها الفتاة.
  • رغبة الفتاة في اكتشاف جسمها في هذه الفترة الهامة.
  • التقدم التكنولوجي الهائل ومواقع التواصل الاجتماعي التي تمكن الفتيات في هذا السن من مشاهدة بعض المواد الإباحية.
  • الصداقة بين الأولاد والبنات مما يثير الدوافع الجنسية عند الطرفين.
  • غياب الوازع الديني هو أحد أهم الأسباب التي تؤدي لقيام الشباب والفتيات ببعض السلوكيات الخاطئة.

نصائح للإقلاع عن ممارسة العادة السرية

يمكن التخلص من هذه العادة السيئة من خلال إتباع بعض النصائح ومنها:

  • الإرادة والعزيمة والصبر هما الأساس للتخلص من ممارسة العادة السرية.
  • التقرب من الله بالصلاة وقراءة القرآن والدعاء.
  • محاولة استرخاء العضلات من خلال الحرص على أخذ حمام بارد قبل النوم بشكل يومي.
  • قضاء الوقت مع الأقارب والأصدقاء مع تجنب الجلوس منعزل في الغرفة.
  • ممارسة الرياضة تؤدي إلى تفريغ الطاقة الجسمية بشكل إيجابي.
  • محاولة شغل أوقات الفراغ بالقراءة أو الاستماع للموسيقى أو ألعاب الفيديو.
  • الابتعاد عن لمس المناطق الحساسة في الجسم مع تجنب مشاهدة المواد الإباحية.
  • البعد عن أصدقاء السوء وتكوين صداقات جديدة.
  • النوم لفترات كافية لمدة ثمانية ساعات على الأقل.
  • الابتعاد بقدر الإمكان عن تناول الأطعمة المليئة بالدهون والمأكولات البحرية لأنها تزيد من الرغبة الجنسية.
  • الإكثار من تناول الأطعمة المفيدة لخلايا المخ مثل الموز والبطاطس والجزر.
  • الحرص على تناول كميات قليلة من الطعام خاصة في الليل لأن الشبع يزيد الرغبة الجنسية.
  •  محاولة تجاهل الماضي وبدء حياة جديدة بعادات إيجابية جديدة كممارسة الرياضة أو القراءة.
  • الرجوع للطبيب المختص في حالة الفشل بعد القيام بالنصائح السابقة.

شاهد أيضًا: كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع

متى يعود الجسم لطبيعته بعد الإقلاع عن ممارسة العادة السرية؟

ممارسة العادة السرية باستمرار يؤثر بشكل كبير على الخلايا العصبية في الجسم، أكدت الدراسات الطبية الحديثة على إن جسم الإنسان يحتاج جوالي 100 يوم للتخلص بشكل نهائي من العادة السرية وتأثيراتها السلبية مع ضرورة الحرص على تناول الأطعمة المفيدة لتعويض الجسم عما فقده أثناء ممارسة هذه العادة كما يفضل تناول حبوب القرع لاحتوائها على الزنك.

في نهاية مقال هل العادة سرية تؤثر على الفتاة تم توضيح المخاطر والأضرار الكثيرة الناتجة عن ممارسة بعض الفتيات لهذه العادة السيئة وتوضيح بعض المعلومات الخاطئة حول تأثير ممارستها على الفتيات، مع ذكر الأسباب التي تدفع الفتيات لممارستها وتقديم العديد من النصائح للتخلص من هذه العادة.