هل الذنب مضاعف في رمضان

هل الذنب مضاعف في رمضان

هل الذنب مضاعف في رمضان هو سؤال من الأسئلة التي تنتشر مع بداية شهر رمضان المبارك في المجتمعات الإسلامية سعيًا إلى معرفة الرأي الصحيح للشرع الإسلامي ولفقهاء وعلماء المسلمين في المذاهب الإسلامية الأربعة في مسألة مضاعفة الذنب في شهر رمضان المبارك، وفي هذا المقال من موقع مقالاتي سوف نتحدث عن موضوع مضاعفة الذنوب والحسنات في شهر رمضان بالإضافة إلى الحديث عن كيفية مضاعفة الحسنات في رمضان وعن بعض المواضيع الفقهية ذات الصلة بهذا الموضوع.

هل الذنب مضاعف في رمضان

أشار أهل العلم والفقه في الإسلام إلى أنَّ الذنب في شهر رمضان المبارك مُضاعف بالكيف فقط وليس بالكم، أي أنَّ الذنب في شهر رمضان يُضاعف فيه العقاب والعذاب والجزاء، بينما تُضاعف الحسنة في رمضان بالكم والكيف أي بالثواب والعدد، أمَّا مضاعفة الذنب أو السيئة بالعدد فهي غير صحيحة لأنَّ السيئة واحدة لا تتضاعف بالعدد، وجدير بالقول إنَّه قد ورد في كتاب مطالب أولي النهى القول الآتي عن هذه المسألة: [1]

“وتضاعف الحسنة والسيئة بمكان فاضل كمكة والمدينة وبيت المقدس وفي المساجد، وبزمان فاضل كيوم الجمعة، والأشهر الحرم ورمضان، أما مضاعفة الحسنة؛ فهذا مما لا خلاف فيه، وأما مضاعفة السيئة، فقال بها جماعة تبعا لابن عباس وابن مسعود، وقال بعض المحققين: قول ابن عباس وابن مسعود في تضعيف السيئات: إنما أرادوا مضاعفتها في الكيفية دون الكمية”

شاهد أيضًا: هل يجوز النوم على جنابة في رمضان وهل يفسد الصوم

هل يضاعف الذنب في رمضان ابن باز

ذهب الشيخ ابن باز إلى أنَّ الذنوب في شهر رمضان المبارك تُضاعف كيفًا لا كمًا أيضًا، أي أنَّ جزاء الذنب في رمضان مضاعف عن جزائه في غير رمضان، فالعقاب الذي يحصل عليه المسلم في ذنبه في رمضان أكبر من العقاب الذي يحصل عليه في غير رمضان على ذات الذنب، وقد قال الشيخ ابن باز في هذه المسألة: [2]

“شهر رمضان هو أفضل أشهر العام ، فهو شهر مغفرة ورحمة وعتق من النار ، فإذا كان الشهر فاضلا والمكان فاضلا ضوعفت فيه الحسنات ، وعظم فيه إثم السيئات ، فسيئة في رمضان أعظم إثما من سيئة في غيره ، كما أن طاعة في رمضان أكثر ثوابا عند الله من طاعة في غيره . ولما كان رمضان بتلك المنزلة العظيمة كان للطاعة فيه فضل عظيم ومضاعفة كثيرة ، وكان إثم المعاصي فيه أشد وأكبر من إثمها في غيره ، فالمسلم عليه أن يغتنم هذا الشهر المبارك بالطاعات والأعمال الصالحات والإقلاع عن السيئات عسى الله عز وجل أن يمن عليه بالقبول ويوفقه للاستقامة على الحق”

هل يضاعف الذنب في رمضان ابن عثيمين

ذهب الشيخ ابن عثيمين في رأيه بهذه المسألة إلى أنَّ الذنب في رمضان يُضاف بالكيف لا بالكم والعدد أيضًا، وهو القول الذي أجمع عليه سائر أهل العلم، فمن أذنب ذنبًا في رمضان سينال عليه العقاب الأكبر من عقابه على نفس الذنب لو أذنبه في غير شهر رمضان، قال الشيخ ابن عثيمين في كتابه الشرح الممتع: “فالحسنة تضاعف بالكم وبالكيف، وأما السيئة فبالكيف لا بالكم، لأن الله تعالى قال في سورة الأنعام وهي مكية: {مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى إِلا مِثْلَهَا وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ}،. وقال: {وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ}، ولم يقل: نضاعف له ذلك، بل قال: {نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ} فتكون مضاعفة السيئة في مكة أو في المدينة مضاعفة كيفية، بمعنى أنها تكون أشد ألمًا ووجعًا”، والله أعلم.

هل تتضاعف الحسنة في رمضان

إنَّ الحسنة في شهر رمضان المبارك تُضاعف بالكم والكيف، أي يُضاعف ثوابها وأجرها عند الله تعالى ويُضاعف عددها أيضًا، فالحسنة بعشر أمثالها كما ورد في النصوص الشرعية من قرآن كريم وسنة نبوية شريفة، فمن الواجب على المسلم أن يكثر في شهر رمضان المبارك من الأعمال الصالحة ومن الحسنات، كي يكون من الذين يكسبون هذا الشهر الفضيل بالعبادة وينالون فيه الأجر والثواب الجزيل من الله رب العالمين.

كيفية مضاعفة الحسنات في رمضان

إنَّ الحسنات في شهر رمضان المبارك مضاعفة من حيث الأجر والثواب والعدد أيضًا، فمن فعل حسنة في شهر رمضان نال بها الأجر المضاعف والحسنة بعشر أمثالها والله يضاعف لمن يشاء، وهذا من عظيم كرم الله عز وجل، قال تعالى في سورة الأنعام: {مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ۖ وَمَن جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ} [3] وجدير بالقول إنَّ الكثير من الأدلة الشرعية أشارت إلى أنَّ الحسنات في شهر رمضان المبارك تُضاعف بالكيف والكم أي بالأجر والعدد، فيعظم أجرها وثوابها ويتضاعف عددها، فالحسنة بعشر أمثالها والله يضاعف من شاء من عباده، والله أعلم.

شاهد أيضًا: ما هو الذنب الذي لم يفعله احد ولن يفعله احد

هل المعصية في ليلة القدر مضاعفة

إنَّ المعصية في تتضاعف بالكيف وليس بالكم في ليلة القدر والتي هي ليلة من الليالي الوترية في الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان، وهذا ما أشار إليه أهل العلم، فمن أذنب ذنبًا أو ارتكب معصية في ليلة القدر فسيكون عقاب هذه المعصية أكبر من عقابها لو ارتكبها المسلم في غير رمضان أو غير ليلة القدر، ولكنها تبقى معصية واحدة ولا تتضاعف بالعدد مثل الحسنة، والله أعلم.

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي سلّطنا فيه الضوء على هل الذنب مضاعف في رمضان ومررنا على رأي الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين في هذه المسألة الفقهية، ثمَّ تحدثنا عن هل تتضاعف الحسنة في رمضان وعن كيفية مضاعفة الحسنات في رمضان وعن مضاعفة المعصية في ليلة القدر.

المراجع

  1. ^islamqa.info , هل تضاعف السيئة والحسنة في رمضان , 28/03/2022
  2. ^binbaz.org.sa , الذنوب تتضاعف في الزمان والمكان الفاضل كيفًا لا كمًا , 28/03/2022
  3. ^سورة الأنعام , الآية 160.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *