هل الحزام الناري معدي

هل الحزام الناري معدي

هل الحزام الناري معدي وهل يجب تجنب المصاب في فترات إصابته بهذا المرض، فمن المعروف أن الحزام الناري هو الهربس النطاقي الذي يصاب به الشخص بسبب الفيروس المسؤول عن الإصابة بمرض الجديري، ومن الهام معرفة أن هذا الحزام يكون عبارة عن طفح جلدي في أي مكان من الجسم لا سيما منطقة الخصر، ومن خلال موقع مقالاتي سوف يتم ذكر بعض المعلومات الهامة عن هذا المرض، بالإضافة إلى ذكر مدى تأثيره على الجسم.

هل الحزام الناري معدي

قد يتبادر إلى الذهن في بعض الأحيان سؤال هل الحزام الناري معدي، ولعل الدافع وراء هذا السؤال هو الرغبة في الوقاية أو أخذ الاحتياطات اللازمة عند التعامل مع الشخص المصاب، وللإجابة على هذا السؤال يمكن القول:

  • الحزام الناري نفسه لا يسبب أي عدوى ولكن الفيروس المسبب له هو الذي ينتقل من شخص إلى الآخر.

فمن الممكن أن يصاب الشخص بمرض جديري الماء نتيجة الاختلاط بفيروس الحزام الناري، وبهذا فإن مرض الهربس النطاقي قد يظل داخل الأنسجة العصبية للمريض طوال حياته ويكون غير نشط ولكن من الممكن أن يحدث له تنشيط بعد مرور عدة سنوات من الإصابة، لذا يفضل عدم الاتصال الجسدي مع الشخص المصاب بهذه العدوى لا سيما إذا كانت المناعة للمريض ضعيفة.[1]

كيف تنتقل عدوى الحزام الناري

تحدث عدوى الحزام الناري عادة بسبب فيروس النطاقي الحماقي أو الهربس النطاقي، وهذا الفيروس هو نفسه الذي يسبب عدوى جدري الماء، فعندما يصاب الشخص بالجديري فإن الفيروس يظل بالأنسجة العصبية بالقرب من منطقة الدماغ والحبل الشوكي ومع مرور الوقت قد ينشط هذا الفيروس ويسبب الحزام الناري، ولكي يتم تجنب العدوى بهذا الفيروس يجب على الشخص اتباع ما يلي:

  • الحرص على بقاء مكان الجرح نظيفًا وتغطيته كلما أمكن ذلك.
  • البعد عن الأشخاص المعرضين للإصابة بشكل أكبر مثل من يعانون من المناعة الضعيفة أو الحوامل أو كبار السن.
  • الحد من ملامسة الجرح أو المناطق المحيطة به بالأيدي دون وجود الحائل أو العازل.
  • المداومة على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون الطبي المناسب للبشرة.

أسباب الإصابة بالحزام الناري

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بالحزام الناري، لذا يجب عليه التعرف عليها لكي يم العمل على تجنبها، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي:

  • الاتصال الجنسي قد يتسبب في نقل العدوى من الشخص المريض بالحزام الناري إلى آخر سليم.
  • إذا كان الشخص مصاب من قبل بجدري الماء.
  • إذا تعرض الشخص للإصابة بفيروس الهربس النطاقي والذي يسبب أيضًا الإصابة بجدري الماء.
  • وإذا كان الشخص يعاني من ضعف في الجهاز المناعي، لذا فإن كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس وكذلك أصحاب الأمراض المزمنة.

شاهد أيضًا: ما هو الحزام النارى ، وما هي أعراضه وطرق علاجه

أعراض الحزام الناري

بعد الإجابة على سؤال هل الحزام الناري معدي، لا بد التنويه على أنه بشكل طبيعي تظهر بعض الأعراض على الشخص المصاب بالحزام الناري ومن خلال هذه الأعراض يمكن التأكد من الإصابة به، وحري على المصاب ألا يتغافل أو يتكاسل عند ظهور تلك الأعراض أو بعضها، وأن يلجأ إلى الاستشارة الطبية السريعة، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • الحمى والتعب الشديد.
  • الإصابة بحساسية الضوء.
  • الإصابة بحرقة تصحبها تنميل ووخز في منطقة الإصابة.
  • ظهور الطفح الجلدي ويكون لونه أحمر ويظهر بعد فترة من الشعور بالألم.
  • الشعور بالحكة الشديدة.
  • الإصابة بالصداع الشديد في الرأس.
  • الإصابة بالتحسس عند ملامسة الأشياء.
  • ظهور العديد من البثور في منطقة الإصابة تكون ممتلئة بالسوائل وبعدها تنفتح وتتقشر.

عوامل خطر الإصابة بالحزام الناري

هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالحزام الناري، وهذه العوامل قد تكون خارجة عن إرادة الشخص، وتتمثل هذه العوامل فيما يلي:[2]

  • التقدم في العمر: ذلك أن تقدم الشخص في العمر عن 50 عامًا يجعله عرضة للإصابة بالحزام الناري، نظرًا لأن مناعته تتناقص في هذه الأثناء بشكل طبيعي.
  • العلاج الكيميائي: إن الشخص المصاب بالأمراض السرطانية يكون أكثر عرضة للإصابة بالحزام الناري، نظرًا لأن العلاج الإشعاعي والكيميائي الذي يتعرض له المريض في تلك الحالة يقلل من كفاءة جهاز المناعة.
  • الإصابة ببعض الأمراض: هناك بعض الأمراض التي تسبب ضعف في المناعة، وبهذا فهي تزيد من خطر الإصابة بمرض الحزام الناري، ومن ضمن هذه الأمراض السرطان أو الإيدز.
  • تناول بعض العقاقير: توجد بعض العقاقير التي تسبب الإصابة بالحزام الناري، لا سيما الأدوية التي تعمل على تنشيط الأعضاء المزروعة.

مضاعفات مرض الحزام الناري

هناك مجموعة من المضاعفات التي تظهر على الشخص المصاب بمرض الحزام الناري، وتتمثل هذه المضاعفات فيما يلي:

  • الإصابة بالآلام العصبية الشديدة.
  • التعرض لبعض المشكلات العصبية مثل شلل الوجه أو التهاب الدماغ أو التعرض لبعض المشكلات في التوازن والسمع.
  • الإصابة ببعض المشكلات في البصر وفقدانه في بعض الأحيان النادرة.
  • الإصابة بالالتهابات الجلدية الحادة أو المتوسطة.

شاهد أيضًا: متى يزول انتفاخ الغدد اللمفاوية

تشخيص مرض الحزام الناري

تشخيص مرض الحزام الناري

يتم تشخيص هذا المرض بعد أن يقوم الطبيب المعالج بأخذ عينة من البثور أو الأنسجة المصابة لكي يقوم بفحصها أولًا، كما أن تشخيص هذا المرض يتوقف على بعض العوامل من ضمنها ما يلي:

  • ظهور الطفح الجلدي أو البثور التي تدل على الإصابة بالحزام الناري.
  • التعرف على التاريخ الدقيق للألم في الجسم.

الوقاية من الحزام الناري

لكي يتجنب الشخص الإصابة بالحزام الناري يجب عليه معرفة طرق الوقاية من هذا المرض، وتتمثل هذه الطرق فيما يلي:[3]

أخذ تطعيم الجدري 

فمن المتعارف عليه أن هذا التطعيم إلزامي على الجميع في مرحلة الطفولة ومن لم يحصل عليه خلال هذه المرحلة فليس عليه القلق، ذلك أنه يمكنه تلقيه في مرحلة أخرى، حيث حرصت كافة الدول تقريبًا على توفيره للبالغين، مع ضرورة الأخذ في الاعتبار أن هذا التطعيم لا يمنع من الإصابة بالحزام الناري أو جدري الماء لكنه يقلل من خطر ومضاعفات هذا المرض.

أخذ تطعيم الحزام الناري

ويتوفر تطعيمين لهذا المرض أما تطعيم الحزام الناري الموهن الحي أو غير الحي، ويتمثل الفرق بينهما فيما يلي:

  • تطعيم الحزام الناري الحي: وهو المصرح به من قبل هيئة الغذاء والدواء ويقي الشخص من الإصابة بعدوى الحزام الناري لفترة قد تصل إلى 5 سنوات ويتم إعطائه للمريض على جرعة واحدة في الذراع.
  • تطعيم الحزام الناري غير الحي: وهو مصرح به أيضًا من قبل هيئة الغذاء والدواء ويعطى بديلًا عن التطعيم الحي يتم إعطائه للأشخاص على جرعتين بين الجرعة الأولى والثانية من 2 وحتى 6 أشهر، وينصح به لكبار السن بشكل أكبر من غيرهم.

علاج الحزام الناري

يحتاج مرض الحزام الناري إلى التدخل الطبي السريع لكي تبدأ مرحلة العلاج في وقت مبكر، فكلما تم اكتشافه مبكرًا كلما كان ذلك أفضل وبالتالي يستغرق العلاج وقت أقل، ومن الهام معرفة أن هذه العدوى قد تستمر من أسبوعين وحتى 6 أسابيع وتكون بمعدل مرة واحدة فقط في العمر مع وجود بعض الأشخاص الذين قد يصابون أكثر من مرة، ويتوجب في حالة الإصابة بالمرض استخدام مضادات الفيروسات التي تساعد في التعافي بسرعة والتخلص من عوامل الخطر، ومن ضمن هذه الأدوية ما يلي:

  • الأدوية التي تكون في هيئة رذاذ أو جل أو كريم.
  • اللاصقات الموضوعية المخصصة للجلد.
  • العقاقير التي تتكون من المواد المخدرة.
  • مضادات التشنج والاكتئاب ثلاثية الحلقات.

شاهد أيضًا: الأمراض التي تسبب سواد تحت العين

مدى تأثير الحزام الناري على العين

في كثير من الأحيان يظهر الحزام الناري على الجسم، ولكن بنسبة تتراوح ما بين 10 إلى 20% قد يظهر الحزام الناري بالعين أو حولها وقد ينجم عنه فقدان البصر إن لم يخضع المريض للعلاج في الوقت المناسب، ومن ضمن أعراض هذه الحالة ما يلي:

  • الشعور بتهيج شديد في العين يصحبه صداع شديد.
  • الإصابة بتدميع في العين.
  • الشعور بألم شديد في العينين.
  • الإصابة بتورم في الجفون أو القرنية أو شبكية العين.
  • الرؤية الضبابية.
  • الإصابة بحساسية شديدة من الضوء.
  • ارتفاع درجة الحرارة بصورة خفيفة.

وبهذا يكون قد تمت الإجابة عن سؤال هل الحزام الناري معدي والتعرف على كيفية انتقال عدوى الحزام الناري، ومعرفة الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالحزام الناري والأعراض التي تظهر على المريض، إلى جانب التعرف على عوامل الخطر ومضاعفات الحزام الناري وكيفية تشخيص المرض وما هي طرق الوقاية والعلاج من الحزام الناري.

المراجع

  1. ^ nia.nih.gov , 5 Things You Need to Know About Shingles , 09/05/2022
  2. ^ mayoclinic.org , Shingles , 09/05/2022
  3. ^ healthline.com , Is Shingles Contagious? , 09/05/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

>