هل الجيوب الأنفية تسبب ألم بالصدر

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 28 أكتوبر 2021 , 00:10
هل الجيوب الأنفية تسبب ألم بالصدر

هل الجيوب الأنفية تسبب ألم بالصدر من أكثر ما يبحث عنه الناس خاصةً مع اقتراب الشتاء، واقتراب معاناة الأشخاص المصابين بأمراض الجيوب الأنفية سواء الالتهابات الحادة أو الالتهابات المزمنة، وتأتي التهابات الجيوب الأنفية نتيجة لإصابة القنوات التنفسية التي تحيط بالأنف باحتقان أو التهاب أو تورم بسبب بعض الفيروسات والبكتريا التي قد تصيب الأنف، بالإضافة إلى المشاكل التي تصيب الأسنان.

ما هي التهابات الجيوب الأنفية

هي التهابات تحدث في منطقة الرأس خاصةً في الأنف، وهي عبارة عن تكوم تورم من السلاسل الأنفية فيؤدي هذا إلى ملء الفراغات التي توجد داخل الجيوب الأنفية ، فيتسبب في الإصابة بانسداد أنفي حيث لا يستطيع الشخص إخراج المخاط، بالإضافة إلى عدم تنفسه بصورة جيدة مما قد يسبب الشعور ببعض الآلام في الرأس والعينين، والإصابة بنوع تورم يصيب العين ويصيب المنطقة التي تحيط بها.

شاهد أيضًا: اعراض الجيوب الأنفية

أنواع التهابات الجيوب الأنفية

تتنوع الالتهابات الخاصة بالجيوب الأنفية إلى نوعين:

  • النوع الأول: التهاب جيوب أنفية حاد يحدث بشكل مفاجئ، ولا يعد هذا مرضًا حيث أنه يصيب الإنسان لوقت محدد ثم يختفي، ولا يصاب به الإنسان بصورة متواصلة.
  • النوع الثاني: التهاب جيوب أنفية مزمن وهو النوع الذي قد يسبب آلامًا في عدة مناطق من الجسم مثل الصدر، ويصيب هذا الالتهاب الإنسان بصورة مستمرة قد تطول لفصل من السنة، ويعد الشتاء هو الفصل الذي تنتشر فيه حالات الإصابة بهذا الالتهاب.

هل الجيوب الأنفية تسبب ألم بالصدر

بالطبع قد تأتي الجيوب الأنفية مسببة لبعض الآلام في الصدر خاصة إذا كان الشخص مصاب بالتهابات مزمنة في الجيوب الأنفية، أو في الأنف، كما قد تحدث الإصابة بهذا الألم في حالة وجود الاضطرابات الناتجة عن انسداد الأنف أو انسداد الجيوب الأنفية، ويصاب الشخص بالتهابات مزمنة في الجيوب الأنفية نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية تتسبب في تورم الفراغات التي توجد داخل الرأس والأنف وذلك لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر.

شاهد أيضًا: كم عدد الجيوب الانفيه الموجوده داخل جسم الانسان

أسباب الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية

قد يصاب الشخص بالتهابات الجيوب الأنفية لعدة أسباب تتمثل في النقاط التالية :

  • نمو السلاسل الأنفية مما ينتج عنه حدوث انسداد في الممرات الأنفية.
  •  تحدث الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية المزمنة نتيجة لمضاعفات إصابة الشخص بمرض آخر مثل الأمراض التي ترتبط بجهاز المناعة كفيروس نقص المناعة البشرية، والتليف الكيسي.
  • تحدث بسبب انحراف الحاجز الملتوي الأنفي والذي يمثل الجدار بين الفتحتين لدى الأنف، وينتج عن انحرافه تقييد الممرات في الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بعدوى خاصةً أنواع العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • الإصابة بنزلات البرد قد يتسبب في حدوث هذه الالتهابات.
  • يمكن لبعض الحساسيات أن تتسبب في الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية المزمنة مثل حمى الكلأ.

أعراض الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية

تتنوع الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية بين التهابات حادة والتهابات مزمنة، ولكل منها أعراض قد تتشابه وقد تختلف، وتأتي أعراض الالتهابات المزمنة متمثلة في:

  • الشعور بألم عام في المنطقة الخاصة بالوجه تحديدًا في نصفه العلوي وهو الوجه.
  • حدوث احتقان عام داخل مجاري الجهاز التنفسي.
  • الشعور بانسداد كامل داخل الأنف.
  • الإصابة بسيلان مخاط الأنف باستمرار، ونزول إفرازات غير مألوفة مثل الصديد والمخاط والقيح.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • الإصابة بارتفاع في درجة الحرارة تكاد تصل لحمى.
  • الشعور بآلام في الفكين وآلام في الأسنان مع وجود رائحة فم تكاد تكون كريهة.
  • حدوث ضعف عام في الحاسة الخاصة بالشم.
  • الإصابة باضطرابات في النوم وذلك بسبب حدوث الانسداد والاحتقان العام.
  • تستمر مدة الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية المزمن فترة قد تتعددي ١٢ أسبوعًا.

وتتشابه أعراض الالتهابات الحادة مع المزمنة بشكل كبير، حيث تتمثل أعراض الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية الحادة في:

  • الإصابة بكحة وتزداد حالاتها في الفترة الليلية.
  • حدوث احتقان مع الشعور بحالة من تحشر البلغم داخل الصدر.
  • يكون الأنف ممتلئًا بالمخاط بصورة مستمرة طوال اليوم.
  • الشعور بالضعف والإرهاق.
  • الإصابة بارتفاع درجة الحرارة أو حمى.
  • آلام شديدة في الرأس والشعور بصداع.
  • حالة من فقد حالة التذوق أو ضعفها.
  • قد يستمر التهابات الجيوب الأنفية الحاد لمدة تصل إلى ٤ أسابيع.

شاهد أيضًا: الم في وسط القفص الصدري الاسباب وطرق العلاج

علاج ألم الصدر الناتج عن التهابات الجيوب الأنفية

من ضمن المشاكل أو الإصابات التي تسببها التهابات الجيوب الأنفية الشعور بألم غير طبيعي في منطقة الصدر، وحتى نتجنب حدوث هذه المضاعفات يجب علاج هذا الالتهاب حتى وإن كان بصورة مؤقتة.

وتتمثل طرق العلاج في:

  • يجب أولًا زيارة الطبيب لتشخيص حالة الإصابة جيدًا.
  • استعمال البخاخات التي يقوم بوصفها الطبيب المعالج وغالبًا ما تكون هذه البخاخات من الأنواع التي تعمل على فتح انسداد الأنف عن طريق الإذابة، ويتم استعمال البخاخات مدة لا تقل عن 3 أيام.
  •  يمكن تناول بعض الأدوية المناسبة التي يصفها الطبيب، وغالبًا ما تكون مضادات الهيستامين المختلفة.
  •  تناول بعض أنواع المسكنات ويستحسن المسكنات الخفيفة، للحد من الإحساس بالألم.
  • إذا ساءت حالة المريض مع حدوث مضاعفات في الانحراف الأنفي الملتوي لدى الحجاب الحاجز الواقع بين فتحتي الأنف، مع تفاقم الزوائد أو السلاسل الأنفية.

طرق الوقاية من التهابات الجيوب الأنفية

لم يتعرف الطب حتى الآن على علاج يحل مشاكل الجيوب الأنفية بصورة دائمة وفورية، لكن هناك بعض طرق الوقاية التي تتمثل في:

  • زيارة طبيب مختص إذا ساءت حالة الإصابة.
  • الحرص على زيادة القدرة المناعية للجسم عن طريق نظام غذائي جيد يحتوي على أكلات صحية مليئة بالفيتامينات والمعادن اللازمة لبناء الحسم.
  • تجنب الإصابة بنزلات البرد عن طريق تجنب العوامل التي تؤدي لذلك.
  • الحرص على رفع الرأس عاليًا عند النوم.
  • ينصح بالترطيب المستمر اليومي للأنف ويمكن عمل هذا عن طريق استنشاق بغض من البخار الذي يصعد من الماء المغلي.
  • ارتداء الأقنعة أو الكمامات، وتجنب الأتربة خاصة في فصل الربيع.
  • تجنب التعرض لتيار الهواء خاصةً في فصلي الشتاء والربيع.
  • الحرص على عدم تخفيف الملابس أثناء التقلبات الجوية التي تحدث بين الفصول خاصةً تلك التي تحدث بين الخريف والشتاء.

شاهد أيضًا: الم في الجانب الايسر من البطن تحت القفص الصدري 

هل الجيوب الأنفية تسبب ألم بالصدر من أكثر الأسئلة الشائعة التي يبحث عن إجابتها مرضى التهابات الجيوب الأنفية سواء كان الالتهاب مزمن أو حاد، حيث تتعدد أعراض الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية نتيجة لأسباب عديدة، كما قد تسبب هذه الالتهابات مضاعفات فيما بعد لذا يجب الوقاية من الإصابة بها.