هل البكاء يجرح الصيام

هل البكاء يجرح الصيام

هل البكاء يجرح الصيام الذي يعتبر ركن من أركان الإسلام الخمسة، فرضه الله سبحانه وتعالى على عباده المؤمنين، ورد العديد من الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبويّة الشريفة على فرض الصيام على كاّفة المسلمين، ويوجد بعض الأمور التي إن فعلها المسلم عن قصد يفسد صيامه، ومن خلال موقع مقالاتي سنبين هل البكاء يفطر الصائم، كما سنسلّط الضوء على مبطلات الصيام.

هل البكاء يجرح الصيام

إنّ البكاء لا يجرح الصيام في حال عدم ابتلاع الدموع، فما ينزل من دموعٍ عبر قناة الأنف لا يفسد الصيام، أما في حال تعمّد الصائم ابتلاع الدمع ونزلت إلى الحلق وكانت كثيرة بحيث يجد الصائم ملوحتها في حلقه فإنّ هذا الفعل يجرح الصيام، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: حكم قراءة القران بدون صوت

هل بلع المخاط يفطر الصائم

اختلفت فتاوى علماء الدين حول فيما لو أنّ بلع المخاط يفطر الصائم أم لا، وفيما يلي آراء المذاهب في حكم بلع المخاط أثناء الصيام:[2]

  • الفقه الشافعي: يرى أنّ ابتلاع البلغم مفطر لصاحبه، في حال أخرج البلغم من صدره ثم ابتلعه أو جذبه من رأسه بطل صومه.
  • الفقه المالكي: يرى صاحب التاج والإكليل في مختصر خليل أن بلع المخاط أثناء الصيام هو أمر مغتفر، ولا يسبب الإفطار.
  • الفقه الحنفي: فقد قال إنه إذا دخل أنفه مخاطًا فاستشمه وأدخله حلقه ولو عمدًا، لم يفسد صومه.

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام مع نزول إفرازات بنية قبل الدورة

ما هي مبطلات الصيام

اتّفق علماء الدين على وجود مجموعة من الأعمال التي يبطل الصيام بإتيانها، وهي من المبطلات المتفق عليها للصيام، وهي الأكل والشرب بشكل متعمد، والجماع، بالإضافة إلى الحيض والنفاس والولادة، ومن خلال الفقرات التالية سنقدم شرحًا لهذه الحالات.

الأكل أو الشرب عمداً

اتّفق علماء الدين على أنّ تعمد الأكل أو الشرب أثناء نهار رمضان يبطل الصيام، ويأثم فاعله، ويجب عليه أن يمسك عن الأكل بقيّة اليوم، أمّا في حال الأكل أو الشُّرب في نهار رمضان سهوًا عن غير قصد، فلا يُبطل الصيام، ولا يُوجب على صاحبه القضاء، لِما ثبت ذلك من قول رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم: (مَن نَسِيَ وَهو صَائِمٌ، فأكَلَ، أَوْ شَرِبَ، فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ، فإنَّما أَطْعَمَهُ اللَّهُ وَسَقَاهُ).[3]

الجماع

اتّفق فقهاء الدين على أنّ الجماع في نهار رمضان يُبطل الصيام أيضًا، امتثالًا لقول الله عزّ وجلّ: (أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ)،[4] وما أخرجه الإمام البخاري عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّه قال: (بيْنَما نَحْنُ جُلُوسٌ عِنْدَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، إذْ جَاءَهُ رَجُلٌ فَقَالَ: يا رَسولَ اللَّهِ هَلَكْتُ. قَالَ: ما لَكَ؟ قَالَ: وقَعْتُ علَى امْرَأَتي وأَنَا صَائِمٌ).[5]

الحيض والنفاس والولادة

والتي تعتبر من مُبطلات الصيام الخاصّة بالنساء، فدم الحيض أو النفاس يُبطل الصيام حتى وإن كان نزوله قبل أذان المغرب بلحظاتٍ، ويجب على المرأة أن تفطر، وتقضي الأيام بعد الطُّهر، ولا حرج عليها في ذلك ولا إثم، واستند أهل العلم على فساد صيام الحائض والنّفساء على ما نقل عن لسان أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-: (ما بَالُ الحَائِضِ تَقْضِي الصَّوْمَ، ولَا تَقْضِي الصَّلَاةَ. فَقالَتْ: أحَرُورِيَّةٌ أنْتِ؟ قُلتُ: لَسْتُ بحَرُورِيَّةٍ، ولَكِنِّي أسْأَلُ. قالَتْ: كانَ يُصِيبُنَا ذلكَ، فَنُؤْمَرُ بقَضَاءِ الصَّوْمِ، ولَا نُؤْمَرُ بقَضَاءِ الصَّلَاةِ).[6]

الاستقاءة

وهي التكلُّف في القيء أي تعمّد إخراج الطعام الموجود في البطن، وقد ذهب جمهور العلماء من المالكيّة، والشافعيّة، والحنابلة إلى أنّ الاستقاءة مُبطلةٌ للصيام في رمضان، ويتوجّب القضاء بسببها. واستندوا على قولهم بما نقل عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-، أنّه قال: (مَنْ ذرعَهُ القيءُ فليس عليه قضاءٌ، ومنِ استقاء عمدًا فلْيقضِ).[7]

بعد أن أجبنا على سؤال هل البكاء يجرح الصيام نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، والذي بيّنا فيه إن كان بلع المخاط يفطر، كما سلّط المقال الضوء على مبطلات الصيام.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , أحكام صوم من نزلت الدموع إلى حلقه , 23/04/2022
  2. ^ islamweb.net , أقوال العلماء في حكم ابتلاع المخاط أثناء الصيام , 23/04/2022
  3. ^ صحيح مسلم , مسلم، عن أبي هريرة، 1155، صحيح.
  4. ^ سورة البقرة , آية: 187
  5. ^ صحيح البخاري , بخاري، عن أبي هريرة، 1936، صحيح.
  6. ^ صحيح مسلم , مسلم، عائشة أم المؤمنين، 335 ، صحيح.
  7. ^ صحيح الترمذي , رواه الألباني، أبي هريرة، 720، صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

>