هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 15 سبتمبر 2021 , 23:09
هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل ؟ هو سؤال يتم طرحه من قبل العديد من النساء المتزوجات، وذلك لغربتهن في معرفة حدوث حمل لهن أم لا، وذلك؛ لأن الإفرازات تخرج من المهبل لعدة أسباب ليس للحمل فقط، على سبيل المثال قبل فترة نزول الحيض بعضًا من النساء يعانين من نزول الإفرازات.

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟

بالطبع من الممكن أن تكون الإفرازات البيضاء دليل واضح على حدوث حمل، ولكن هذه الإفرازات تكون لها خصائص وسمات معينة تميزها، الكثير من النساء غير قادرات على التفرقة بينها وبين الإفرازات العادية، ولذلك يمكننا معرفتها بأنها ذات لون أبيض وقوام كريمي، وذلك بسبب زيادة إفراز هرمون الأستروجين في بداية فترة الحمل.

شاهد أيضًا: افرازات بدايه الحمل كيف شكلها

الفرق بين إفرازات الحمل وإفرازات الدورة الشهرية

من المعروف أن أغلب النساء تظهر لهن إفرازات في فترات مختلفة مثل فترة ما قبل الحيض وفي بداية الحمل، كما إن العديد من النساء لا يعرفن الفرق بين هذه الإفرازات، ويمكننا إخبارك بالفرق بين هذين النوعين من الإفرازات كالآتي:

  • إفرازات ما قبل الحيض تكون بيضاء وقوامها سميك، وتشبه إلى حد كبير الجبن، وتتحول بعد ذلك إلى اللون البني أو الوردي.
  • فترة الحمل في الشهور الأولى تظهر لدى السيدات إفرازات مهبلية تكون بيضاء وتأخذ الشكل الكريمي، وتفرز بشكل كثيف عن غير المعتاد، نتيجة ارتفاع مستوى الأستروجين بالجسم في بداية الحمل، كما إن بعض النساء قد يصبن بالتهابات في المهبل في هذه الفترة.
  • الفترة التي تمتد بين الدورتين تكون إفرازاتها بنية ومتقطعة، بحيث تدل على اقتراب موعد نزول الحيض، وفي حالة تأخر نزول الدورة يكون ذلك علامة أكيدة على حدوث الحمل، ويمكن التأكد من ذلك عن طريق إجراء اختبار حمل منزلي.
  • وقت التبويض يزيد فيه خروج الإفرازات من منطقة المهبل، وذلك في حالة عدم حدوث حمل، كما إنها ترجع إلى طبيعتها عند اقتراب موعد الحيض.
  • نزول إفرازات بنية تكون نتيجة انغراس البويضة في منطقة الرحم، وتتواصل فترة خروج هذه الإفرازات إلى 4 أيام، كما إن هذه الإفرازات تكون مصحوبة بألم أسفل منطقة البطن ( منطقة الحوض).

كيفية التعرف على إفرازات الحمل الطبيعية

إن إفرازات الحمل الطبيعية تتميز بأنها شفافة ولونها أبيض، وتكون مصحوبة بعدة أعراض يمكن معرفتها كالآتي:

  • تزيد كمية الإفرازات في فترة الحمل؛ لوقاية المهبل من الإصابة بالالتهابات المهبلية في هذه الفترة.
  • تزداد الإفرازات كذلك في الفترة الأخيرة من شهور الحمل.

شاهد أيضًا: هل ألم أسفل الظهر من علامات الحمل

كيفية التعامل مع إفرازات المهبل

بعد التعرف على إجابة سؤال هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟ يمكننا توضيح كيفية التعامل معها، لتجنب حدوث الأعراض الضارة التي قد تنشأ بسببها، وهو كالتالي:

  • يجب أخذ الحذر والحيطة من استعمال السدادات القطنية.
  • يحذر من استخدام الدش المهبلي، في فترة الحمل وخصوصاً الفترة التي يتم خلالها إفراز السوائل البيضاء.
  • يجب الاعتماد على المنظفات المهبلية الطبيعية، عديمة الرائحة، كما يجب أن تكون من وصف الطبيب المتخصص.
  • تنظيف الأعضاء الحساسة من الأمام إلى الخلف بعد الانتهاء من الحمام، وتكرر عند كل مرة من استعمال المرحاض، وذلك للحفاظ على المنطقة جافة.
  • يجب إزالة شعر العانة باستمرار؛ وذلك لأنه يكون بمثابة بيئة مناسبة ورطبة تساعد على نمو البكتريا والفطريات.
  • ينصح باستخدام الفوط القطنية بعد الاستحمام.
  • يجب ارتداء الملابس الداخلية القطنية، التي تساعد على منع حدوث التعرق وتقوم بامتصاص السوائل.
  • ينصح بالابتعاد عن ارتداء الجينز وخصوصاً الضيق.
  • يفضل تناول الأغذية التي تحتوي على البروبيوتيك ومن أمثلة هذه الأطعمة الزبادي.
  • تجنب الاعتماد على الأطعمة التي تحتوى على السكريات.

طرق تجنب الإصابة بالتهابات المهبل في فترة الحمل

من الفترات الحساسة التي تمر بها السيدات، هي فترة الحمل حيث أجسادهن تكن حساسة جدًا تجاه الأمراض والالتهابات، وخصوصًا المنطقة المهبلية الحساسة، وتكن عرضة للإصابة بالالتهابات بأنواعها، وللوقاية من ذلك يجب اتباع الآتي:

  • استعمال الكريمات والتحاميل الطبية التي توصف عن طريق طبيب النساء المتخصص.
  • استخدام المنظفات التي تم تحضيرها من مكونات طبيعية، وتكون خالية من الروائح العطرية.
  • الحرص على ارتداء ملابس داخلية قطنية؛ لجعل الجسم يتنفس، كما يجب أن يتم تجفيف المنطقة الحساسة باستمرار.
  • الملابس الداخلية يجب تغيرها بانتظام، وفي حالة تبللها يجب تبديلها فورًا.
  • الامتناع عن الجلوس في الحمام الذي يحتوي على فقاعات الصابون، وذلك ؛لأنها تؤدي إلى تهيج المنطقة الحساسة، وينتج عنها تفاقم في درجة الالتهابات.

شاهد أيضًا: اعراض الحمل قبل الدورة بعشر ايام

طرق حماية النساء الحوامل من الإصابة من الأمراض المنقولة جنسيًا

للوقاية من خطر إصابة السيدات من الإصابة بأمراض جنسية التي يتم نقلها من الزوج أثناء فترة الجماع يتم اتباع الآتي:

  • إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من أن الزوج لا يعاني من أي أمراض يمكن أن تنقل للشريك عند اللقاء الحميمي بينهما، وفي حالة ثبت وجود أيًا من هذه الأمراض، يجب اتباع العلاج، والقيام بالاحتياطات اللازمة.
  • ارتداء الواقي الذكري عند كل مرة يتم فيها الجماع، وهي تعد وسيلة هامة جدًا وغير ضارة وتحقق وقاية كافية من نقل الأمراض الجنسية.

متى تنزل إفرازات الحمل؟

خروج الإفرازات يبدأ في الأسبوع الذي يسبق موعد نزول الحيض، ويكون هذا دليل كافي على حدوث حمل، كما إنها تكون في شكل خيوط سميكة تأخذ اللون الأبيض يخالطها المخاط الدموي كما إن رائحته غير نفاذة، يمكننا القول عندئذ بأن هذه الإفرازات أحد علامات الحمل المبكر، وذلك عندما يمر وقت الحيض دون رؤية الدم الخاص بالدورة الشهرية ينزل.

إفرازات تدل على عدم الحمل

سمعنا قبل ذلك عن مقولة الحمل الكاذب، وهي تعني ظهور أعراض تدل على حدوث حمل، لكن عند الفحص يتم التأكد من عدم وجود الحمل، وذلك بسبب وجود الكثير من الأمراض التي يصحبها أعراض تشبه أعراض الحمل، ويمكننا توضيح ذلك كالآتي:

  • إفرازات قبل فترة الحيض: عند فشل حدوث تخصيب للبويضة، يتم نزول سائل شفاف ورقيق قبل نزول الحيض بيوم أو أثنين، ويتغير لونها إلى اللون البني، ويكون مؤشرًا لنزول الدم بعده مباشرةً.
  • تناول أدوية منع الحمل: الكثير من النساء يلجن لتناول الحبوب المانعة للحمل عند عدم رغبتهن في الإنجاب، وينشأ نتيجة هذا ظهور إفرازات بيضاء عند اقتراب موعد الحيض؛ وذلك بسبب تأثير هذه الأدوية على هرمونات الجسم.
  • داء المبيضات: عند الإصابة بهذا المرض يظهر إفرازات بيضاء تخرج من المهبل، وهذا المرض عبارة عن عدوى فطرية تصيب المهبل عند السيدات، وينتج عنها إفرازات سميكة مهبلية.
  • التهاب المهبل الجرثومي: الإصابة بهذا المرض ينشأ نتيجة حدوث خلل في عدد البكتريا الموجودة بمنطقة المهبل، ونتيجة لذلك تظهر إفرازات مهبلية بيضاء مشابهة لتلك التي تنشأ نتيجة حدوث الحمل، لكن الفارق الوحيد هو أنها لها رائحة غريبة.
  • التهاب الحوض: عند إصابة المرأة بداء الكلاميديا والسيلان، ويصل إلى قناة فالوب والرحم ومن ثم المبايض يحدث التهاب في منطقة الحوض وينشأ عنه خروج إفرازات صفراء مهبلية.

تجاربكم مع إفرازات الحمل

تقول صاحبة التجربة بأنها كانت تشعر بألم في منطقة أسفل الظهر، وبدأ هذا الألم من فترة التبويض إلى قبل موعد الحيض بأيام قليلة وبعد ذلك زال هذا الألم تلقائيًا بعد نزول هذه الإفرازات البيضاء السميكة، كما إن لونها يميل إلى اللون الأصفر، كما إنها لم تشعر بأي أعراض أخرى مثل الوحم الذي يحدث للسيدات أثناء فترة حملهن.

وبهذا نكون قد تناولنا الإجابة عن سؤال هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟ كما ذكرنا الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى خروج تلك الإفرازات، وطرق العناية بالمنطقة الحساسة، كما وضحنا إن الإفرازات ليست بالضروري علامة مؤكدة على الحمل، ويمكن التأكد من خلال إجراء اختبار حمل.