هل اذا كنت على جنابه يقبل صيامي

هل اذا كنت على جنابه يقبل صيامي

هل اذا كنت على جنابه يقبل صيامي، حيث يحدث هناك بعض الالتباسات عند الصائمين مما يتطلب البحث بينهم عن فنوى لما يجري معهم أثناء الصيام ورؤية شرع الله في هذا الأمر، وما الجنابة إلا واحد من هذه التساؤلات التي تطرح بشكل مستمر، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نقف على إجابة هل يجوز الصوم على جنابة في رمضان، ونتعرف على الجنابة وأحكامها وكل ما يخصها.

ما هي الجنابة

الجنابة في شرع الله هو إنزال الإنسان لمادة المني من فرجه سواء كان ذلك بعمد أو غير عمد، وهذا لا يشمل المذي والودي اللذان ينزلان قبل نزول المني، وللتفريق بين المني والمذي أو الوطي، فالمني هو ما تزول بعده الشهوة، أي أن الجسم استجاب للمحفزات الجنسية وانتهى منها بخروج المني، وأما إذا أردنا تعريف الجنابة باللغة العربية، فهي مشتقة من جنب، وهو فعل الاجتناب لشيء ما أو البعد عنه.

العبادات المحرمة على الجنب

هناك الكثير من المحرمات على الشخص المجنب، ومن أهمها الصلاة، مس القرآن أو التلاوة منه، الطواف بالكعبة، والاعتكاف بالمسجد.

العبادات المباحة على الجنب

على الجانب الآخر من المحرمات، هناك عبادات مباحة للشخص المجنب، مثل التسبيح والتهليل والدعاء لله والذكر وما نحو ذلك.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الاغتسال من الجنابة بعد اذان الفجر في رمضان

هل اذا كنت على جنابه يقبل صيامي

نعم يقبل الصيام على جنابة، فإذا حدث وقام الصائم وجامع زوجته في أي وقت من الفطور إلى السحور، ولم يتدارك الوقت ليغتسل، فيجوز الله الصيام ويكون صياماً صحيحاً ومقبولاً، ولكن يفضل على الإنسان أن يشرع في الغسل على أقل تقدير أو الوضوء، فلا يجوز للمرء أن يبقى طيلة نهاره جنب أثناء الصيام، حتى لا تفوته باقي العبادات والطاعات الأخرى، مثل الصلاة وقراءة القرآن وما نحو ذلك، ولذلك يفضل على الإنسان الذي لم يستطع الغسل من الجنابة قبل أذان الفجر، أن يغتسل قبيل انقضاء وقت الصلاة.

شاهد أيضًا: هل يجوز النوم على جنابة في رمضان وهل يفسد الصوم

حكم تأخير الغسل إلى ما بعد الفجر في رمضان

يجوز شرعاً تأخير الغسل إلى ما بعد الفجر في رمضان، وذلك وفق ما أجمع عليه العلماء في مختلف الجنابة من حيث الاقتداء بالنبي في ذلك الأمر، ويقصد بالجنابة هو تم بالحلال المقصود، أي مجامعة الزوجة خارج وقت الصيام، أو غير المقصود، أي في الاحتلام عن غير قصد، وهذا لا يشمل الاستمناء عن عمد، أو الجماع في وقت رمضان والله أعلم.

حكم تأخير الغسل إلى الظهر في رمضان

بالرغم من جواز تأخير الغسل من الجنابة لما بعد الفجر، إلا أن تأخيره إلى الظهر أمر غير جائز، ويرجع سبب ذلك إلى عدم قدرة الشخص على أداء صلاة الفجر وهو جنب، فلا بد له من الاغتسال قبل طلوع الشمس ليؤدي صلاته. 

شاهد أيضًا: هل يجوز للحائض قراءة القران من الجوال

هل يجوز الصلاة بالثوب الذي أصابه الجنابة

بالرغم من وجود بعض الخلافات بين علماء المذاهب على هذا الموضوع، إلا أن الراجح عندهم أنه يجوز ذلك، فالغالبية منهم لا يعتبرون المني من المواد النجسة، فهو أصل خلق الإنسان بأمر الله، ومع ذلك، يفضل العلماء غسل مكان نزول المني أو ما بحكمه على الثوب والله أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز الاغتسال من الحيض بعد الفجر في صيام رمضان

نية الغسل من الجنابة

عند غالبية العلماء في المذاهب الأربعة، تعتبر نية الغسل ليست بنداً أساسياً من بنود الطهارة، وعليه، يمكن للمسلم أن يقوم بالاغتسال من الجنب دون نية، وخاصة إذا كان داخل الحمام، فلا يجوز شرعاً للمرء أن يتكلم في هذه المواضع، حتى لا تضطر الملائكة أن تدخل معه إلى هناك والله أعلم.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان هل اذا كنت على جنابه يقبل صيامي، والذي تعرفنا من خلاله على تعريف الجنابة وأحكامها وما هي فتوى الصيام أثنائها وحكم تأجيل الاغتسال منها وما إلى ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

>