هذا ابن خير عباد الله كلهم مكتوبة pdf

هذا ابن خير عباد الله كلهم مكتوبة pdf

هذا ابن خير عباد الله كلهم مكتوبة pdf، هي من أشهر القصائد التي كتب في مدح سيدنا زين الدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وكتابها الشاعر همّام بن غالب بن صعصعة التميميّ الداريّ المعرف باسم الفرزدق، وسوف نتعرف على كلمات القصيدة كاملة من خلال موقعنا موقع مقالاتي في السطور التالية.

قصة قصيدة هذا ابن خير عباد الله كلهم

إنّ قصة قصيدة الفرزدق في زين العابدين، والتي تعرف بقصيدة البطحاء وطأته، قيلت عندما مدح الفرزدق سيدنا زين العابدين عندما ذهب الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك للحج في أحد الأعوام، ولكنه لم يتمكن من الوصول للحجر الأسود، فام أهل الشام بنصب منبر له وأتلفه حوله، وفي ذلك الوقت جاء الإمام علي بن الحسين زين العابدين كرم الله وجهه ودخل إلى الكعبة، وقد استقبله الجمع استقبالاً حسناً وبعد أن أكمل الطواف بالبيت ذهب ليقبل الحجر الأسود، فيتبعاد الناس وأوسعه له الطريق، ووصل للحجر الأسود فاغتظ الخليفة في ذلك الوقت وسأل أحد الملتفين حوله منّ هذا يا أمير المؤمنين، فلم يٌجبه وأنكره معرفته به للتقليل من شأنه فأجابه الفرزدق وقال: أنا أعرفه، وأنشدَ قصيدته الشهيرة.

شاهد أيضًا: يانفس من بعد الحسين هوني كلمات

كلمات هذا ابن خير عباد الله كلهم مكتوبة

تعد قصيدة هذا ابن خير عباد الله كلهم من أروع القصائد التي كٌتب في مدح آل بيت رسول الله سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- ومدح مدح زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه حفيد الرسول رضي الله عنه، وقد كتب القصيدة الشاعر الكبير همام بن غالب أشهر شعراء العصر الأموي، وتعد هذه القصيدة أفضل القصائد على الإطلاق التي كٌتبت في حب سيدنا الحُسين، لذا سوف نتعرف على كلماتها في السطور التالية:

هَذا الّذي تَعرِفُ البَطْحاءُ وَطْأتَهُ  وَالبَيْتُ يعْرِفُهُ وَالحِلُّ وَالحَرَمُ
هذا ابنُ خَيرِ عِبادِ الله كُلّهِمُ،   هذا التّقيّ النّقيّ الطّاهِرُ العَلَمُ
هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ   بِجَدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُوا
وَلَيْسَ قَوْلُكَ: مَن هذا؟ بضَائرِه    العُرْبُ تَعرِفُ من أنكَرْتَ وَالعَجمُ
كِلْتا يَدَيْهِ غِيَاثٌ عَمَّ نَفعُهُمَا   يُسْتَوْكَفانِ، وَلا يَعرُوهُما عَدَمُ
سَهْلُ الخَلِيقَةِ، لا تُخشى بَوَادِرُهُ   يَزِينُهُ اثنانِ: حُسنُ الخَلقِ وَالشّيمُ
حَمّالُ أثقالِ أقوَامٍ، إذا افتُدِحُوا   حُلوُ الشّمائلِ، تَحلُو عندَهُ نَعَمُ
ما قال: لا قطُّ، إلاّ في تَشَهُّدِهِ   لَوْلا التّشَهّدُ كانَتْ لاءَهُ نَعَمُ
عَمَّ البَرِيّةَ بالإحسانِ، فانْقَشَعَتْ   عَنْها الغَياهِبُ والإمْلاقُ والعَدَمُ

هذا ابن خير عباد الله كلهم مكتوبة pdf

لقد عُدّت قصيدة الشاعر الأموي النبيل همام بن غالب المعروف باسم الفرزدق في مدح سيدنا الحسين بن علي رضي الله عنه من أجمل القصائد التي كُتبت في مدح الحٌسين على الإطلاق ومن أروع قصائد الفرزدق كذلك، حيث تحمل كلمات القصيدة أجمل المعاني وصور بلاغية رائعة في مدح الحُسين، ويمكن قراءة القصيدة كاملة بصيغة pdf “من هنا“.

وفي ختام موضوعنا السابق نكون قد تعرفنا على هذا ابن خير عباد الله كلهم مكتوبة pdf، كما أوضحنا أهم المعلومات عن الشاعر همام بن غالب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.