نص ارشادي عن كيف نستقبل رمضان

نص ارشادي عن كيف نستقبل رمضان

نص ارشادي عن كيف نستقبل رمضان يبحث عنه الكثير من المسلمين في أول رمضان حتى يتسنى لهم التعرف على الأعمال والقربات في ذلك الشهر الكريم وأفضل الأعمال فيه، وشهر رمضان هو أعظم شهور السنة عند المسلم الصادق، وفيه تتنوع أعمال الطاعات التي يمكن له الإتيان بها، وفي موقع مقالاتي نقدم نص ارشادي عن كيفية استقبال شهر رمضان، ونتعرف على أحوال السلف في ذلك الشهر المبارك وأفضل الأعمال فيه.

نص ارشادي عن كيف نستقبل رمضان

المحروم هو من حُرم الخير في شهر رمضان، وقد خاب وخسر من أدركه شهر رمضان ولم يُغفر له، ومما يساعد على حسن استقبال الشهر الكريم الحرص على ترتيب الأعمال وتنظيم الأولويات لاستغلال الشهر في كل نفع وقربة، وفيما يلي نقدم نص ارشادي عن كيف نستقبل رمضان:[1]

  • التوبة إلى الله سبحانه وتعالى من كل الذنوب والمعاصي التي يسبب شؤمها الإخفاق والتقصير في الطاعات في رمضان.
  • سؤال الله سبحانه وتعالى العون والقوة على العبادة والتوفيق لما يحبه سبحانه وتيسير الطاعة في شهر رمضان.
  • الاستماع لبعض الدروس الدينية التي فيها الحديث عن فضل الصيام وكيفية استغلال الشهر الفضيل.
  • ترتيب الأولويات بحيث تكون صلاة الجماعة في المسجد وتحديد ورد لقراءة القرآن في كل يوم على رأس هذه الأولويات.
  • تحديد مسجد لصلاة التراويح فيه والاهتمام بالبحث عن قارئ حسن الصوت وهو ما يزيد من الخشوع والتدبر في أثناء القراءة.
  • قراءة بعض الكتب عن شهر رمضان وعن أحوال السلف الصالح فيه ومدى اجتهادهم في العبادة وهو ما يشحذ الهمة بشكل كبير.
  • العزم على تقليل تناول الطعام على مائدة الإفطار حتى يمكن أداء صلاة العشاء والقيام بنشاط، فإن المعدة إذا امتلأت فقد نامت الفكرة وقل التدبر.

أعمال يجب علينا استقبال رمضان بها

شهر رمضان هو شهر مبارك كثير الخير والنفحات من المولى سبحانه وتعالى، وهناك الكثير من الأعمال التي يمكن للمسلم القيام بها في ذلك الشهر الكريم والتي تقربه من ربه وتزيد من صفاء نفسه وصلاح حاله، وفيما يلي بعض صور الطاعات التي ينبغي للمسم الحرص عليها في ذلك الشهر الكريم:

  • عقد النية والعزم على تصحيح الصيام والبعد عن مفسداته.
  • التوقف عن مشاهدة التلفاز وسائر الملهيات التي فيها معصية وهو ما يقلل من عزم القلب وقوته على الاجتهاد في رمضان.
  • صلة الرحم والتزاور مع الأقارب وإصلاح ذات البين بين المسلم وذوي رحمه من إخوته وأنباء عمومته وأهله.
  • قراءة القرآن الكريم والإكثار منه في نهار وليل رمضان وتحديد الوقت الذي يقرأ فيه المسلم ورده اليومي، ويمكنه تقسيم ذلك الورد على فترات خلال اليوم.
  • بر الوالدين والعمل على إرضائهم وطلب دعائهم فهو من أكثر ما يوفق العبد للاجتهاد في رمضان.
  • التصدق على الفقراء والمحتاجين بما تيسر فما نقص مال من صدقة.
  • إطعام الطعام في رمضان وتفطير الصائم والذي قد يكون بأيسر الأمور مثل تمرات يتم توزيعها على رواد المسجد قبيل صلاة المغرب للإفطار عليها.
  • تحري ليلة القدر والتي هي أعظم ليالي العام والعبادة فيها تعدل العبادة في أكثر من ألف شهر، وهي في الثلث الأخير من رمضان في الليالي الوتر منه.

شاهد أيضًا: كلمة عن استقبال رمضان اجمل كلمات وعبارات عن استقبال شهر رمضان

نعمة إدراك رمضان

من أكبر نعم الله على عبده المسلم أن يمكنه من بلوغ مواسم الخيرات وأزمان النفحات والبركات، ومن أدرك شهر رمضان فقد أدرك وقت عظيم حري به أن يستغله أحسن استغلال وأفضله، فقد كان السلف يدعون قبل رمضان بشهور أن يبلغهم الله ذلك الشهر الكريم، وبعده كانوا يدعون الله شهور أن يتقبل منهم ذلك الشهر المبارك والعمل فيه، وهو شهر المغفرة والعتق من النار، وهو شهر مضاعفة الحسنات وتقييد الشياطين فتقل دواعي الشر وتزيد دوافع الخير، والمسلم الفطن هو من يسعى إلى الاجتهاد والعمل بقدر طاقته في ذلك الشهر واستغلال كل أوقاته في العبادة والتقرب من الله لعل الله أن يعتق رقبته من النار فلا يشقى بعد ذلك أبدًا.

ارشادات دينيه كيف نستقبل رمضان

يبحث الكثير من المسلمين عن إرشادات دينية عن كيفية استقبال شهر رمضان، وهو ما نعرضه فيما يلي:

  • شكر الله سبحانه وتعالى على أنه بلغ العبد الشهر الكريم ومتعه بالعافية والصحة التي تمكنه من الصيام والقيام.
  • التعود على البقاء في المسجد من بعد صلاة الفجر وحتى الشروق فهو من أكثر ما يصلح يوم العبد ويعينه على العبادة فيه.
  • تعويد النفس على قدر قليل من النوم حتى يتسنى للمسلم السهر في العبادة والطاعة والتهجد.
  • عدم الاكتفاء بصلاة التراويح في المسجد والتي قد تكون قصيرة في كثير من المساجد، بل ينبغي جعل وقت في الثلث الأخير من الليل للعبادة منفردًا والصلاة وقراءة القرآن.

حال السلف في رمضان

السلف الصالح من الصحابة والتابعين وتابعي التابعين هم خير هذه الأمة وأكثرها حرصًا على الطاعة واستغلال أوقات الخير، وكان للسلف الصالح حال مع رمضان يدل على مدى تعلقهم بذلك الشهر الفضيل والاجتهاد فيه، ومن صور تعامل السلف مع رمضان ما يلي:

  • كان عبد الله بن عمر رضي الله عنه يؤثر بفطوره الفقير والمسكين، وكذلك كان مالك بن دينار وداوود الطائي، وكان ابن عمر لا يفطر إلى ومعه فقير أو مسكين.
  • كان الكثير من السلف لا يأكل بمفرده فإن وجد من يأكل معه في البيت أكل معه، وإلا خرج بطعامه إلى المسجد فأكل مع من فيه.
  • المداومة على صلاة القيام، وقد جمع عمر رضي الله عنه الصحابة في صلاة التراويح وجعل إمامهم أبي بن كعب رضي الله عنه.
  • كان الصحابة يصلون في رمضان التراويح حتى أنهم كانوا يعتمدون على العصي من طول القيام، وكانوا يصلون بالبقرة في ثماني ركعات فمن صلى بهم البقرة في عشر ركعات رأوا أنه قد خفف في صلاته.
  • الإكثار من قراءة القرآن الكريم في رمضان، ومنهم من كان يختم القرآن في كل يوم مرة مثل سيدنا عثمان ابن عفان رضي الله عنه، وقد أوتر عثمان بالقرآن كله في ركعة واحدة.
  • من السلف من كان يختم القرآن في كل ثلاث، ومنهم من كان يختمه في كل سبع ليال، وكان الإمام الشافعي يختم القرآن في رمضان ستون ختمة.
  • تحري ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان، وكان كثير من السلف يغتسل ويتطيب في العشر الأواخر كلها ويجتهد في العبادة طلبًا لهذه الليلة المباركة.

شاهد أيضًا: نص ارشادي عن الصلاة

عبارات ارشادية عن استقبال شهر رمضان

يحب الكثير من المسلمين توجيه العبارات الجميلة والكلمات الطيبة لاستقبال شهر رمضان وهو ما يزيد الود والتآلف بين النفوس والقلوب، وفيما يلي بعض العبارات الجميلة التي يمكن بها التهنئة واستقبال شهر رمضان:

  • بلغّنا الله وإياكم العشر الأواخر من رمضان ووفقنا لقيام ليلة القدر وإصابتها والاجتهاد فيها.
  • اللهم بارك لنا في رمضان واجعله الله شاهدًا لنا لا شاهدًا علينا ووفقنا فيه لما تحبه وترضاه.
  • جعل الله كل شهوركم رمضان، وجمع قلوبكم على الخير وصرفها عن كل شر.

وبذلك نكون قد عرضنا نص ارشادي عن كيف نستقبل رمضان، وتعرفنا على حال السلف الصالح في ذلك المبارك، وأهم العبادات التي يمكن للمسلم الإتيان بها في رمضان، كما عرضنا بعض عبارات لاستقبال شهر رمضان المبارك.

المراجع

  1. ^islamway.net , How do we receive Ramadan? Post url: http://iswy.co/e4d7n , 10/04/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *