من هي الربيبة ؟ وما هي الأحكام الشرعية المتعلقة بها

من هي الربيبة ؟ وما هي الأحكام الشرعية المتعلقة بها

من هي الربيبة ؟ وما هي الأحكام الشرعية المتعلقة بها واحد من الأسئلة التي تشغل بال الكثير من المسلمين، نظراً لكثرة الحالات من هذا النوع في المجتمع، فيبحث الكثير من المسلمين عن إجابة لكافة استفساراتهم حول الربيبةْ والأحكام الشرعية التي تخصها، حتى لا يقع الشخص الذي يربيها بالحرام والعياذ بالله، وحتى لا يلقَ إثم، وعبر موقع مقالاتي سوف نتحدث من هي الربيبةْ، وما الأحكام المتعلقة بها، وما ثواب تربيتها. 

من هي الربيبة ؟ 

الربيبةْ هي بنت الزوجة، وهي من المحارم سواء ترّبت في بيته وكبرت أو لا، وتحرّم الربيبةُ في الإسلام بعد أن يدخل الرجل على والدتها، وهذا بسبب المصاهرة، وهو الحال عند جميع المذاهب الإسلامية، أي لا يجوز للرجل أن يتزوج بابنة زوجته قطعاً، ويشمل مصطلح الربيبةْ كل بنت للزوجة سواء كانت ابنة لها من رجلٍ آخر أو ابنتها بالرضاعة فقط قريبة الزوجة أو بعيدة ترث أو لا ترث منها،[1] وثبت تحريم ابنة الربائب تحريمٌ قطعيّ في القرآن الكريم، واتفق على صحة هذا أهل العلم، في سورة النساء الآية 23:

{حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا}.[2]

شاهد أيضًا: من هو ابو هريرة ومواقفه مع الرسول

ما هي الأحكام الشرعية المتعلقة بالربيبة

إنّ حكم الربيبةُ في الإسلام محرّمة تحريم قطعي، عندما يدخل الزوج على الزوجة وهذا بسبب المصاهرة، وسواء تربت الربيبةُ في حجره أو لم تتربى في داره، وهذا جاء باتفاق المذاهب الفقهية الأربعة الحنفية، والحنابلة، والشافعية، والمالكية، كما أنه قول الإجماع، وكافة أهل العلم، والدليل على ذلك ما ورد في سورة النساء الآية 23 للنساء المحرّمة على الرجل، ومن أسباب التحريم لأنَّ هذا النِّكاحَ يُفضي إلى القَطيعةِ سواءٌ كانت في متربية في حُجره أم لا، كما أن تربيتها لها أثر في التحريم، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: من هو اليتيم في الاسلام وما هي طريقة التعامل معه

متى تحرم الربيبة

تحرّم الربيبةْ على الزوج سواء تربت في منزلهِ أو لا، أو حتى كانت ابنة زوجته من رجلٍ آخر، أو أنها ابنتها بالرضاعة فقط ويشمل هذا إذا كانت ابنتها بالرضاعة قريبتها أو لا تجمعها فيها صلة قرابة، ترث منها أو لا ترث، شريطة أن يدخل الزوج على زوجته، فمجرد أن دخل الزوج على زوجته تحرّم عليه الربيبةْ، بمعنى أدق الربيبةْ بكافة أحوالها محرّمة على زوج الأم، والدليل على ذلك أرفقناه سابقاً، والله أعلم. [3]

شاهد أيضًا: حكم التقاط اللقيط في الاسلام

ثواب تربية الربيبة

إن ثواب وأجر الربيبةْ يختلف بحسب الحال الذي تكون عليه البنت، فإذا كانت البنت يتيمة، فيكون أجر تربيتها يساوي أجر وثواب تربية اليتيم وهو الجنة بإذن الله بجانب خير الخلق النبيّ، [4] والدليل على ذلك الحديث الشريف الذي رواه  زيد بن أسلم -رضي الله عنه- أن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- قال: “أنا وكافِلُ اليتيمِ في الجنَّةِ كهاتينِ، وأشار بالسَّبَّابةِ والوُسْطى”.

وفي سنن ابن ماجه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “خيرُ بيتٍ في المسلمينَ بيتٌ فيه يتيمٌ يُحْسَنُ إليْهِ ، وشرُّ بيتٍ في المسلمينَ بيتٌ فيه يتيمٌ يُساءُ إليْهِ ، أنا وكافِلُ اليتيمِ في الجنَّةِ هكَذَا”.[5] ، وفي شعب الإيمان أنه قال: “أَحَبُّ البيوتِ إلى اللهِ ، بيتٌ فيه يتيمٌ مُكْرَمٌ”.[6]، وإذا كانت الربيبةُ غير يتيمة فأجر وثواب تربيتها بحسب درجة الاحتياج التي تقع فيها، وحسب ما يتكفل الزوج في تربيتها، والله أعلم.

وبهذا المقدار من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنوان من هي الربيبة ؟ وما هي الأحكام الشرعية المتعلقة بها، وقد أرفقنا في سطوره من هي الربيبةْ، وكل ما يخصها من أحكام، وثواب تربيتها.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , الربيبة... وما يتعلق بها من أحكام , 25/05/2022
  2. ^ سورة النساء , الآية 23
  3. ^ dorar.net , من المُحَرَّماتِ في النكاح بسَبَبِ المُصاهَرةِ: بِنتُ الزَّوجةِ (الرَّبِيبةُ) , 25/05/2022
  4. ^ islamweb.net , ثواب تربية طفلة لزوجته من رجل آخر , 25/05/2022
  5. ^ إتحاف المهرة , البوصيري ، زيد بن أسلم ، 5/487 ، مرسل بسند صحيح
  6. ^ ضعيف الجامع , الألباني ، أبو هريرة ، 2905 ، ضعيف
  7. ^ السلسلة الضعيفة , الألباني ، عمر بن الخطاب ، 1636 ، ضعيف جداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.