من هو نور الدين زنكي

من هو نور الدين زنكي

من هو نور الدين زنكي ذلك الملك الذي لقب بالكثير من الألقاب، والذي مهد الطريق أمام بطولات صلاح الدين الأيوبي، وكان من أشهر الملوك المسلمين الذين نظموا الجيش في دولة سوريا. لذلك ونظرًا لأهمية هذا الملك الحاكم خصصنا هذا المقال في موقع مقالاتي للتعريف عنه بشكل مفصل، وللتعريف بأهم بطولاته.

من هو نور الدين زنكي ويكيبيديا

إن نور الدين زَنكي أو نور الدين محمود بن عماد الدين بن آق سنقر بن عبد الله الزنكي التركماني هو أحد الملوك والقادة العسكريين المسلمين، الذين اشتهروا بالشجاعة، والبسالة، ورباطة الجأش. كما عرف عنه شهامته الكبيرة، حيث كان يبني المشافي والمدارس من غنائم الحرب. ونور الدين من مواليد عام 511 ه‍ في مدينة الموصل في دولة العراق، وقد ترعرع في حضن والده الذي كان يميزه عن إخوته، بفضل معالم المروءة التي كانت واضحة عليه، وبالفعل استطاع نور الدين جمع المعرفة والعلوم بمختلف أشكالها. تولى حكم الموصل في عام 521 ه‍، واستمر حتى عشرون عام أي حتى عام 541 ه‍.[1]

شاهد أيضًا: كم عمر الشيخ السديس

نور الدين زنكي السيرة الذاتية

فيما يلي أهم التفاصيل المتعلقة بالسيرة الذاتية للملك نور الدين زَنكي، وسنتعرف عليها وفق الآتي:

  • الاسم الكامل: نور الدين محمود بن عماد الدين بن آق سنقر بن عبد الله الزنكي التركماني.
  • اسم الشهرة: نور الدين زَنكي.
  • تاريخ الولادة: في عام 511 ه‍.
  • مكان الولادة: في مدينة الموصل في دولة العراق.
  • اسم اللقب: الملك العادل، نور الدين الشهيد.
  • اسم الأب: عماد الدين زنكي.
  • المواطنة: الدولة الزنكية.
  • الديانة: الإسلام.
  • اسم الزوجة: عصمت الدين خاتون.
  • عدد الأبناء: 3 أبناء.
  • المهنة: أمير دمشق والدولة الزنكية وقائد الجهاد ضد الصليبيين.
  • اللغات: العربية.

نور الدين زنكي السيرة الذاتية

الحياة الشخصية لنور الدين زنكي

تزوج نور الدين من عصمت الدين خاتون ابنة حاكم دمشق معين الدين والتي كانت صاحبة دين وتقوى كبيرين. وقد أنجبت منه 3 أبناء، ابنة وحيدة، وولدان اثنان وهم الصالح إسماعيل الذي عرف بتمسكه الشديد بالتقوى، وقد استلم الحكم بعد والده، ولكنه توفي في عمر 20 عامًا. والثاني هو ابنه أحمد الذي ولد في 417 ه‍، وتوفي وهو ما يزال طفلًا.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول

علاقة نور الدين زنكي مع صلاح الدين الأيوبي

بدأت الخلافات بين نور الدين زَنكي وصلاح الدين الأيوبي في الفترة التي كان فيها صلاح الدين الأيوبي حاكما لمصر وخاصةً في عام 567 ه‍، وذلك بسبب تأخر صلاح الدين في خطبة الخليفة العباسي في العراق. فاستاء نور الدين منه، وهدده بقيام حرب معه. وقد ازداد هذا الخلاف بعدما أخلف صلاح الدين باتفاقه معه في محاصرة الكرك، عندها قرر نور الدين المسير نحو مصر، فبدأ صلاح الدين بجمع معارفه لقتاله، لكن منعه عن ذلك أبوه وخاله. إلا أن نور الدين لم يحتمل فتور صلاح الدين في مقاتلة الصليبيين، فقرر محاربته، لكنه توفي قبل أن ينفذ قراره.

شاهد أيضًا: من هو محمد سرور زين العابدين

متى توفي نور الدين زنكي

توفي نور الدين زنكي في 11 شوال من عام 569 ه‍، وفي التقويم الميلادي في 15 مايو من عام 1174 م، وذلك في مدينة دمشق. حيث أصيب بذبحة صدرية، لزمته السرير حتى توفي بسببها، ودفن في منزله في قلعة دمشق، ثم نقل إلى المدرسة النورية في دمشق.

شاهد أيضًا: كم عمر الشيخ خالد الردادي

إلى هنا نكون وصلنا لنهاية مقال من هو نور الدين زنكي والذي تعرفنا من خلاله على أهم التفاصيل المتعلقة بهذا الملك العادل، الذي تمكن من تسطير بطولاته في سجل التاريخ.

المراجع

  1. ^ علي محمد الصلابي , تحميل كتاب القائد المجاهد نور الدين محمود زنكي شخصيته وعصره PDF , 14/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.