من هو سيد القراء في دمشق

كتابة آيات - تاريخ الكتابة: 28 ديسمبر 2021 , 20:12
من هو سيد القراء في دمشق

من هو سيد القراء في دمشق ؟ إن العلوم القرآنية كثيرة ومتنوعة، وظهرت هذه العلوم منذ نزول القرآن على سيدنا محمد في مكة المكرمة، وقد بدأت من ذلك الحين هذه العلوم بالتطور والتمايز، حيث أخذ الصحابة والصحابيات في السعي لفهم القرآن وتعلم كل ما يخصه، وحول هذا الموضوع سوف نتحدث عبر موقع مقالاتي عن بعض هذه العلوم والصحابة الذين اشتهروا بها.

ما هي علوم القرآن 

إن علوم القرآن الكريم هي كل ما يتعلق به، ابتداءً من تفسيره ومعانيه والأحكام المنزلة فيه وحتى نزوله وكتابته وصولا إلى قراءاته وتجويده، بالإضافة إلى أسباب نزوله وإعجازه، فبعض العلماء من الصحابة في عصر سيدنا محمد، ومن بعدهم التابعين الذين لم يعاصروا النبي ولكنهم عاصروا الصحابة، اجتهدوا في تعلم علوم القرآن، وقد تميز كل منهم في علم من علوم القرآن، فمنهم القارئ والمفسر الكاتب والحافظ، معتمدين فيه على أمور حياتهم وقضاياهم وحل ما يواجهونه من مشاكل وتساؤلات. [1]

شاهد أيضًا: اداب قراءة القران .. حديث عن اداب قراءة القران

من هو سيد القراء في دمشق

من بين الصحابة المسلمين في قراءة القرآن الكريم في دمشق كان الصحابي أبي الدرداء هو المميز بينهم حيث اكتسب لقب مهم ورفيع المكانة، حيث أن هذا اللقب يعطى لمن يفهم القرآن ويحفظه ويدرسه

  • من هو سيد القراء في دمشق؟…أبي الدرداء رضي الله عنه.

كان هذا الصحابي تاجرًا بالإضافة لإتقانه علوم القرآن وقد ترك التجارة ليتفرغ لأمور الدين. 

شاهد أيضًا: من الذي رتب سور القرآن الكريم كما هي الآن في المصحف

أشهر علماء القراءات في عصر الصحابة

في عهد الصحابة ظهرت العديد من القراءات للقرآن وكثر القراء، انطلاقاً من تعلق الصحابة بالقرآن وحباً به واقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم، ونذكر منهم:

  • عثمان بن عفان: رضي الله عنه هو من الصحابة الذين اهتموا بعلوم القرآن، حيث سعى دائماً إلى تلاوة القرآن الكريم فتمتع ببراعة شديدة في القراءات، مع العلم أنه من أوائل الذين أمنو بالنبي، سمي ذو النورين لزواجه من اثنتين من بنات الرسول صلى الله عليه وسلم وهي السيدة رقية ومن بعد وفاتها كانت أم كلثوم، وهو ثالث الخلفاء الراشدين.
  • أبو الدرداء: يعتبر الصحابي واحد من بين الصحابة الذين كانوا يتقنون علم القراءات حيث كان من بارعاً في التلاوة، وكان يسعى لتعليم وتحفيظ الناس، كان رضي الله عنه يعمل في القضاء وكان في وقتها في مدينة دمشق، وشارك في غزوة أحد، حيث كان دائما يساند الرسول في الغزوات.
  • زيد بن ثابت: يعتبر من بين أكثر الصحابة مهارة في تلاوة القرآن الكريم، وكان يروي الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم لقدرته على الحفظ، شغل زيد منصب مفتي المدينة.
  • علي بن أبي طالب: ابن عم رسول الله، يعد من الصحابة الذي اهتموا في قراءة القرآن، كان متقناً لعلوم القراءة، ويعتبر علي بن أبي طالب أول من آمن من الصبيان في مكة ودخل الدين الإسلامي، كان يبلغ حين أسلم عشرة سنوات، وأمره رسول الله بالتكتم على الدعوة.

إلى هنا نكتفي بهذا القدر من المعلومات في هذا المقال و تمت الإجابة من خلاله عن السؤال: من هو سيد القراء في دمشق؟.. وكان الجواب هو الصحابي أبي الدرداء. بالإضافة لشرح عن علوم القرآن وبعض الصحابة الذين اشتهروا في قدرتهم وتميزهم في قراءة القرآن الكريم.

المراجع

  1. ^ www.islamweb.net , علوم القرآن...تعريفها، نشأتها، تدوينها , 28/12/2021