من هو حاتم الطائي

كتابة layla - تاريخ الكتابة: 28 فبراير 2021 , 21:02
من هو حاتم الطائي

من هو حاتم الطائي الذي يُعد من إحدى أهم شعراء العرب في الجاهلية عرف بفطرته الخيرة التي تتميز بالعديد من الفضائل الحميدة، أصبح موضع احترام بين الجميع في العصر الجاهلي، عندما جاء الدين الإسلام شهد له حاتم بفضائله، اصبح الطائي م احدى الشعراء ذو الذكر الطيب والسيرة والاحترام بين الجميع، كان ينصر الضعيف ويساعد الفقير ويطلق سراح الأسير، التزم بالعهد وصان الأهل ودافع عن الحرمات.

من هو حاتم الطائي

فيما يلي مجموعة من التفاصيل الخاصة بحياة حاتم الطائي:

  • حاتم الطائي هو حاتم بن عبد الله بن سعد بن الحشرج بن امرؤ القيس بن عدي بن أقزم بن أبي أخزم، كان يُسمى بـ هزومة بن ربيعة بن جرول بن تعل بن عمرو بن الغوث بن طيئ.
  • كما ورد عن يعقوب بن السكيت أنه سُمي بهذا الاسم لآنه شُج أو شَج، بالإضافة إلى أن جده الأكبر طيء كان اسمه جلهمة بن أدر بن زيد بن يشجب بن يعرب بن قحطان.
  • حاتم الطائي كان له كنيتين مختلفتين، الأولى هي أبو سفانة، والثانية هي أبا عدي، وهذا يرجع إلى أبنائه سفانة وعدي الذي شهدوا الإسلام وأسلموا برسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ولد حاتم الطائي قبل مولد رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، ولهذا الوقت لم يعرف العام الذي ولد فيه الطائي، نشأ وترعرع في اليمن  تحديدًا في نجد، كانت تسكن قبلته في مكان يطلق عليه تنغة، عبارة عن مورد مائي ضخم يقع في الوادي المتد من الجهة الشرقية الشمالية من جبال أجا.
  • نشأت الطائي برعاية واهتمام والدته التي تسمى عتبة بنت عفيف بن عمرو بن امرؤ القيس بن عدي بن أخزم، ذُكر من قبل أنها كانت ميسورة الحال وكانت لا ترد محتاج ولا تدخر مالاً.

شاهد أيضًامن هو الشاعر سهم وأهم المعلومات عنه

كرم حاتم الطائي

إذا لم تكن تعلم من هو حاتم الطائي، يعد هذا الشخص من الشعراء الكرماء بشكل كبير في الجاهلية، عرف بأصله وأخلاقه وكرمه، ورق عن أخواله حب العطاء والسخاء، كان ينحر كل يوم في شهر رجب، كما كان الناس في الجاهلية يرسلون إليه الابل حتى يطعم الناس، كما أكدوا الكثير من المؤرخين أثر أخوال الطائي عليه في الأخلاق والطباع.

كانت هناك سيرة طيبة لأم حاتم تدل على سخائها أيضًا وكرمها، عندما وجدوا أخوتها على هذا الحال خافوا أن تقوم بتضييع ثروتها وورثها فقاموا بحبسها في المنزل لعلها تتوقف عن التبذير بعض الشيء.

وبعد فترة قاموا بفك أسرها وحبسها وأعطوها قطيع كبير من الابل، وبمجرد أن أتت لها امرأة تحتاج بعض الصدقات قامت ام حاتم بإعطائها الإبل، كانوا يتسمون بظاهر الكرم الأصيل وكان رمزه العطاء والسخاء.

زواج حاتم الطائي وأولاده

تزوج حاتم الطائي مرتين فقط في حياته، الأولى كانت تسمى نورا، أما الثانية فهي ماوية بنت عفرز، كانت من إحدى ملكات الحيرة، قررت الزواج فتقدم لخطبتها 3 شعراء، وهم: حاتم الطائي، والنابغة الذبياني، والنبيتي.

طلبت الملكة منهم أن يذهبون إلى أماكنهم ويقومون بكتابة قصيدة من الشعر تدل على مكانتهم بين قبيلتهم، وبمجرد أن ذهبوا قامت الملكة بارتداء زي جارية وذهبت إلى مناطقهم في صورة فتاة تريد الطعام، عندما نظر إليها الذبياني قدم لها الرديء من الطعام وهكذا فعل النبيتي، أما الطائي أعطاها أجود الطعام.

غادرت ماوية المكان وذهبت إلى خيمتها أرسلت طلب أن يأتون إليها، وعندما احضروا إليها قامت بطلب إلقاء الشعر الذي قاموا بتنظيمه سابقًا، وبعدها طلبت لهم الطعام بعد أن اتفقت مع الجارية أن تحضر لهم الطعام الذي قدموه لها وهي تتنكر في زي الفتاة المسكينة، وبمجرد أن لاحظ النبيتي والنابغة الطعام خجلوا وخرجوا إلى الخارج.

أما الطائي فجلس يتناول الطعام الجيد، اشترطت عليه الملكة أن تتزوجه ولكن بعد أن يطلق زوجته، رفض حاتم طلاق زوجته ولكن بمجرد أن توفت زوجته نورا بعد القليل من الوقت، عاد مرة أخرى وتزوج هذه الملكة وانجب منها ولده عدي.

شاهد أيضًا: من هو الشاعر الملقب بواحد

 خصائص شعر حاتم الطائي

من هو حاتم الطائي، هو الذي تميز شعره بالكثير من الخصائص التي جعلته يختلف عن شعراء جيله، وليس هذا فقط بل أنه تعلم كيف يكون إنسان قبل أن يكون أي شخص أخر ، حيث أنه كان سخي وكريم على كل المحتاجين ولا يرد أي محتاج مهما كلفه الأمر، لذا صمم الكثير من المؤرخين بكتابة المزيد من المعلومات حول حاتم الطائي، ومن خصائص شعره:

الفخر

تميز الطائي بالفخر في قصائده بشكل كبير، كما كان يفتخر بشجاعته وقوته وعفته أيضًا، ومن هذه الأبيات الخاصة بالفخر:

إنّي لعفُّ الفَقرِ مشترك الغنى

وودُّك شكل لا يوافقه شكلي

وشكلي شكل لا يقوم لمثله

من النّاس إلا كل ذي نيقة مثلي

ولي نيقة في المجد والبذل لم تكن

تأنقها فيما مضى أحد قبلي

وأجعل مالي دون عرضي جنة

لنفسي فاستغني بما كان من فضلي

الحماسة

نظم الطائي الكثير من أبيات الشعر عن الحماس، ومن هذه الأبيات:

أغزو بني ثعل فالغزو حظُّكم

عدّو الرّوابي ولا تبكوا لمن نكلا

ويها فداؤكم أمي وما ولدت حاموا

على مجدِكم واكفوا من اتكلا

الحكمة

تميز الحاتم بإضافة المزيد من الحكمة في قصائده وشعره، ومنها هذه الأبيات:

فنَفسك أكرِمها فإنك إن تهن

عليك فلن تلفي لك الدهر مكرما

أهِن للذي تهوى التلاد فإنه

إذا متَّ كانَ المال نهباً مقسماً

ولا تشقين فيه فيسعد وارث

به حين تخشى أغبر اللّونِ مظلما

المدح

يحب حاتم الطائي المدح بشكل كبير، كما أنه قام بمدح قبيلة بدر في هذه الأبيات:

إن كنت كارِهة معيشتنا

هاتي فحُلّي في بني بدر

جاورتهم زمن الفساد فنعم

الحيُ في العوصاء واليسر

شاهد أيضًا: من هو شاعر الشباب

الهجاء

قدم حاتم الطائي الكثير من القصائد المختلفة، ولكن تعتبر قصائد الهجاء من افضلها، وقال فيها:

أبا الخيبري وأنت امرؤٌ

حسود العشيرة شتامتها

فماذا أردت إلى رمة

بدوية صخب هامها

تبغيّ أذاها وإعسارها

وحولك غوث وأنعامها

الذم

لم ينسى الطائي ابيات الذم أيضًا في قصائده، حيث أنه اضاف الكثير منها، كان يقول فيها:

لحى اللَه صعلوكاً مناه وهمه

من العيش أن يلقى لبوساً ومطعما

ينام الضّحى حتّى إذا ليله استوى

تنبه مثلوج الفؤاد مورَّما

قصيدة حاتم الطائي عن الكرم

كما ذكرنا من قبل فأن حاتم الطائي يعد شخص كريم وسخي بشكل كبير، لذا قام بوضع قصيده جميلة عن الكرم والعطاء وعن اثر هذا على الشخص فيما بعد، وقال في هذه القصيدة:

أماويَّ ما يُغْني الثَراءُ عن الفَتَى

إذا حَشْرَجَتْ يوماً وضاقَ بها الصّدْرُ

إذا أنا دلّاني، الذين أحبُّهم

بملحودةٍ زلجٍ جوانبها غُبْرُ

وراحوا سراعاً ينفصون أكُفَّهم

يَقولونَ: قد دمّى أناملَنا الحَفْرُ

تعرفنا بهذا الشكل على من هو حاتم الطائي، كما تعرفنا على تفاصيل خاصة بحياته مثل مولده وسماته الشخصية التي كان يتميز بها عن غيره من الشعراء، كما تعرفنا على زوجاته وأولاده وعلى مدى كرم هذا الرجل، يعد الطائي من اكثر الرجال كرمًا من الشعراء، ولهذا السبب تحديدًا أراد الكثير من المؤرخين أن يهتموا بحياة حاتم الطائي.