من هو اول من قال الشعر من الانبياء؟

من هو اول من قال الشعر من الانبياء؟

من هو اول من قال الشعر من الانبياء؟، فقد تعدد الشعراء في العصر الجاهلي، وفي صدر الإسلام وما بعده، وقد أبدع هؤلاء الشعراء في كلماتهم التي تم تناقلها إلينا على مر الزمان، ويقدم موقع مقالاتي نبذة تعريفية بالشعر الجاهلي بشكل عام، كما وسيتم التطرق إلى أول نبي قال الشعر والمناسبة التي قد قال فيها أبيات الشعر بالإضافة كلمات القصيدة التي قالها هذا النبي.

الشعر في الجاهلية

ظهر هذا النوع من الشعر قبل انتشار الدين الإسلامي أي في العصر الجاهلي؛ حيث إنه من أقدم أنواع الشعر بالتالي تم تناقله إلى يومنا هذا عن طريق حفظة الشعر الذين نشروا الشعر بين الناس على مر الزمان، حتى جاء التدوين فتم تدوينه، وتجدر الإشارة إلى أن الأدب الجاهلي لا يقتصر على الشعر فقط، بل وينقسم إلى الشعر أو الكلام الموزون والنثر الذي يصور به الأدباء أفكارهم دون وزن.

من هو اول من قال الشعر من الانبياء؟

إن أولَ من قالَ الشعرَ على سطح الأول هو نبي الله آدم -عليه السلام- فقد قال قصيدة شعرية يرثي بها ابنه هابيل بعد أن قتله أخوه قابيل ودفنه، ومن الجدير بالذكر أن كلمات الشعر تتدفق بسرعة على لسان القائل بعد تأثره الكبير بما يجعل مشاعره تتوقد، ويتضح ذلك من الأبيات المنقولة عن النبي آدم التي تعبر عن حزنه على فراق ابنه، وكيف أن البلاد ومن عليها قد تغيرت بعد قتل ابنه.

شاهد أيضًا: من هو امير الشعراء في العصر الجاهلي ولماذا لقب بهذا الاسم

شعر آدم عليه السلام

عبر النبي آدم عن الإحساس الذي شعر به في داخله من وجع وأسى على فراق ابنه في أول قصيدة في التاريخ وهي:

تغيرت البلاد ومن عليها
فوجه الأرض مغبر قبيحُ
تغير كل ذي لون وطعم
وقل بشاشة الوجه المليحُ
أرى طول الحياة عليَّ غماً
وما أنا من حياتي مستريحُ
ومالي لا أجود بسكب دمع
وهابيل تضمنه الضريحُ
قتل قابيل هابيل اخاهُ
فواحزناه لقد فقد المليحُ
بكت عيني وحق لها بكاها
ودمع العين منهمل يسيح
فما لي لا أجود بسكب دمع
وهابيل تضمّنه الضريح
رمى قابيل هابيلاً أخاه
وألحد في الثرى الوجه الصبيح
تغيرت البلاد ومن عليها
فوجه الأرض مغبر كشيح
تبدل كل ذي طعم ولون
لفقدك يا صبيح يا مليح
أيا هابيل إن تقتل فإني
عليك الدهر مكتئب قريح

هل قال سيدنا آدم الشعر

حدث جدل كبير بين العلماء والرأي العام فيما يخص هذا الشأن حيث لم يؤمن الكثيرون بمصداقية هذه المعلومة، فقد اتجه الكثيرون إلى التشكيك في نسب الشعر إلى الأنبياء، وقد اعتمدوا في إثبات حجتهم على أن النبي آدم -عليه السلام- لم يكن يتحدث العربية ولم يجد قول الشعر ونظمه وقواعده كما، وقد قال الكثيرون أن تلك الأبيات المنسوبة إلى آدم إنما قالها عبد الله بن عباس.

الغرض من الشعر

تعددت الأغراض من كتابة وقول الشعر، ومن أبرز أنواع الأغراض الشعرية ما يلي:[1]

  • الغزل الصريح.
  • الغزل العفيف.
  • المدح.
  • الهجاء.
  • الرثاء.
  • الوصف.
  • الاعتذار.
  • الحكمة.
  • اللهو.
  • الزهد.
  • الطبيعة.
  • الفخر والحماسة.
  • النصح والإرشاد.

شاهد أيضًا: كم عدد بحور الشعر العربي

في ختام مقالنا من هو اول من قال الشعر من الانبياء؟، تم التعرف على نبذة تعريفية بالشعر الجاهلي وماهية تناقله عبر العصور، كما وقد تم التطرق إلى النبي الأول الذي قال الشعر وأبيات قصيدته المنقولة إلينا والآراء المتباينة فيما يتعلق بهذا الأمر.

المراجع

  1. ^ nadiacolburn.com , The Purpose of Poetry , 24/07/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.