من هو النبي الذي تمنى الموت

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 6 أكتوبر 2021 , 10:10
من هو النبي الذي تمنى الموت

من هو النبي الذي تمنى الموت وما هي الأسباب التي دفعته لذلك الأمر المتعلق بيد الله سبحانه وتعالى وحده، حيث يهتم الكثير من الطلبة والطالبات وخاصة طلاب العلم الشرعي في التطرق إلى الجوانب الغريبة والمختلفة وخاصة في حالة إذا تمنى أحدًا من الأنبياء الموت.

من هو النبي الذي تمنى الموت 

النبي الوحيد الذي تمنى الموت هو سيدنا يوسف عليه السلام، وحدث ذلك الأمر مباشرة بعدما نجاه الله سبحانه وتعالى من أخواته، وبعدها أراد الله سبحانه وتعالى أن يتقابل مع أخواته ووالده مرة أخرى، وفي هذا الوقت تمنى أن يلتقي بآبائه الصالحين، تمنى سيدنا يوسف عليه السلام الموت وظهر ذلك واضحًا عند رغبته في الالتحاق بآبائه الصالحين الذي كان يريد أن يتقرب منهم ويقيم معهم، حيث يتساءل الكثير من الأشخاص عن الموت وهل تمني الموت حلاًل أو حرام، ولكن أوضح رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك الأمر في الحديث الشريف حيث قال ” لا يتمنن أحدكم الموت لضر نزل به، فإن كان لابد فليقل :اللهم احيني ما كنت الحياة خيرًا لي، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرًا لي”.

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي قتلوه وشربوا الخمر من جمجمته ؟

صفات سيدنا يوسف عليه السلام

تتميز سيدنا يوسف عليه السلام بعدد كبير من المواصفات التي جعلته نبيًا كريمًا، وجعلته ايضًا ملكًا على خزائن مصر في فترة من الفترات، وتعتبر هذه الصفات من الأشياء الهامة والتي يجب أن نلتزم بها جميعًا حتى نرضي الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.

  • تمتع سيدنا يوسف عليه السلام بإرادة كبيرة جدًا، وظهرت إرادته هذه من خلال إمكانياته الكثيرة والتي يعرفها هو عليه السلام ويقدرها جيدًا، ولذلك سأل الله سبحانه وتعالى في الآية الكريمة وقال ” أجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم”.
  • كان سيدنا يوسف عليه السلام لا يخشى أحدًا وخاصة أنه كان على حق، حيث طلب سيدنا يوسف من عزيز مصر أن يقوم بتبرأته من جميع التُهم أمام جميع الأشخاص، وخاصة تهمة التعرض لامرأة العزيز.
  • يعتبر الإحسان من أهم الصفات التي يجب أن تظهر في جميع الشخصيات القيادية وخاصة الأنبياء منهم، حيث ساعدت هذه الصفة الطيبة نبي الله يوسف عليه السلام في الكثير من المواقف والأزمات التي تعرض لها.

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي قطعت النساء أيديهن عندما رأوه؟

قصة سيدنا يوسف عليه السلام

بدأت قصة سيدنا يوسف بحب سيدنا يعقوب عليه السلام الكبير له، حيث كان يفضله عليهم في الكثير من المواقف، وأدى ذلك الأمر في النهاية إلى حقد أخواته عليه ومن ثم التفكير في إلحاق أضرار وأذى بسيدنا يوسف عليه السلام، حيث رأى سيدنا يوسف عليه السلام في منامه الشمس والقمر ورأى أيضًا أحد عشر كوكبًا، وذهب إلى والده سيدنا يعقوب عليه السلام وقال له عن هذه الرؤية، ولكن حذره سيدنا يعقوب عليه السلام من التحدث بهذه الرؤية أمام أخواته حتى لا يضروه، وفكر أخوة يوسف بعد ذلك في التخلص منه بشكل كامل وذلك حتى يحظوا بحب والدهم ومن ثم يتخلصوا بشكل كامل من يوسف والذي يحظى وحده بحب والده، ولذلك قرروا إلقائه في البئر والتخلص منه بشكل كامل.

أقنع أخوه يوسف والدهم سيدنا يعقوب عليه السلام بضرورة أخذ يوسف ليلعب معهم، وعلى الرغم من رفض سيدنا يعقوب في بداية الأمر خوفًا على سيدنا يوسف من أن يأكله الذئب إلا أنه وافق في النهاية بعد الإلحاح الشديد منهم، وذهب يوسف عليه السلام وأخوته وبعدها قاموا بإلقائه في البئر، وبعدها ذهبوا إلى والدهم وقالوا له أن الذئب قد أكل سيدنا يوسف عليه السلام، ولذلك قاموا بتلطيخ قميصه بالدماء حتى يقتنع سيدنا يعقوب ويقوم بتصديقهم، وانتظر سيدنا يوسف لفترة من الوقت في ذلك البئر ينتظر رحمة الله سبحانه وتعالى، وبعد ذلك مر مجموعة من المسافرين لشرب المياه، وأخذوا سيدنا يوسف عليه السلام معهم وكأنه بضاعة، وقام هؤلاء الأشخاص ببيع سيدنا يوسف عليه السلام لرجل من مصر ببعض الدراهم، وقد كان هذا الرجل وزيرا، وذهب بسيدنا يوسف عليه السلام إلى امرأته وقال لها أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه والدًا.

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي دفن في عهد عمر بن الخطاب

كبر سيدنا يوسف عليه السلام وترعرع في منزل عزيز مصر، وعندما كبر حاولت امرأة العزيز أن توقعه في بعض الأمور السيئة ولكن تذكر سيدنا يوسف الله سبحانه وتعالى ورفض ذلك الأمر، واستعاذ سيدنا يوسف عليه السلام من الشيطان الرجيم حتى لا يظلم نفسه وحتى لا يخون عزيز مصر الذي أكرمه في بيته، وقامت امرأة العزيز بإلقاء التهم على سيدنا يوسف عليه السلام وأنه حاول التعرض لها، ولذلك فضل سيدنا يوسف السجن وقرر عزيز مصر وضع يوسف عليه السلام في السجن لفترة من الوقت، وقضى سيدنا يوسف عليه السلام فترة طويلة من الوقت داخل السجن وكان يعمل على تفسير أحلام هؤلاء الأشخاص من حوله، حيث رأى عزيز مصر رؤية غريبة في منامه وعجز جميع الأشخاص عن تفسير هذه الرؤية ولذلك استعان بيوسف عليه السلام وقام بإخراجه من السجن، وفسر يوسف الرؤية بشكل صحيح وبعدها تم تعينه ملكًا على خزائن مصر، وبعد مرور فترة طويلة من الوقت وبعدما اعترفت امرأة العزيز ببراءة سيدنا يوسف عليه السلام وبعدما أصبح وزيرا على خزائن الدولة، رأى سيدنا يوسف أخواته مرة أخرى ومن ثم رأى والده سيدنا يعقوب عليه السلام.

أوضح هذا المقال الإجابة على سؤال من هو النبي الذي تمنى الموت ، حيث أن سيدنا يوسف عليه السلام هو النبي الوحيد الذي تمنى الموت ورغب فيه في فترة من الوقت.