من هو الملك الذي أهدى النبي جاريتين

من هو الملك الذي أهدى النبي جاريتين

من هو الملك الذي أهدى النبي جاريتين، بدأ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بالدعوة إلى الإسلام بعد صلح الحديبية بين الرسول -صلى الله عليه وسلم- والمشركين في مكة المكرمة، فدعا ملوك العالم بإرسال كتاب مع صحابي من صحابة رسول الله، ومن خلال مقالنا عبر موقع مقالاتي سنتمكن من التعرف على من هو الملك الذي أهدى النبي جاريتين.

من هو الملك الذي أهدى النبي جاريتين

بعد انتشار الدعوة الإسلامية بعد اتفاق صلح الحديبية بين رسول الله صلى الله عليه وسلم، كتب نبي الله كُتباً لملوك العالم يدعوهم فيها للإسلام، كما اختار من أصحابه من له خبرة ومعرفة، وأرسلهم للملوك وكان من بين هؤلاء الملوك كسرى ملك فارس، وهرقل ملك الروح والنجاشي ملك الحبشة والمقوقس ملك مصر، حيث اختلف رد فعل الملوك، فمنهم من مزق الكتاب، لكن الملك الذي أهدى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- جاريتين هو:

  • المقوقس عظيم القطب ملك مصر.

بعث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الصحابي الجليل حاطب بن أبي بلتعة الذي يتصف بالحكمة والبلاغة والفصاحة إلى المقوقس حاكم مصر، وعندما دخل حاطب على الملك المقوقس، فإنه كان أول ما قاله له يا هذا، إن لنا ديناً لن ندعه إلا لما هو خير منه، وما كان من المقوقس إلا أن أعجب بكلام بن بلتعة، وأهدى لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- جاريتين.

بعد أن أرسل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رسالة للمقوقس ملك مصر والنائب العام للدولة البيزنطية في مصر كتاباً مع حاطب بن أبي بلتعة الذي كان يتصف ببلاغته وحكمته وفصاحته أخد خاطب كتاب رسول الله لمصر،  ودخل على المقوقس، وبعد أن رحب به دعاه للدين الإسلامي، فإنه رد على رسالته بإهدائه جاريتين أختين وهما:

  • مارية بنت شمعون القبطية.
  • سيرين بنت شمعون القطبية.

رد المقوقس على رسالة الرسول

عندما أرسل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رسالة للمقوقس عظيم القبط في مصر مع الصحابي حاطب بن أبي بلتعة، فقد كان رده أنه أخذ كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكتب رسالة لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- جاء فيها:[1]

بسم الله الرحمن الرحيم

لمحمد بن عبد الله، من المقوقس عظيم القبط، سلام عليك، أما بعد فقد قرأت كتابك، وفهمت ما ذكرت فيه، وما تدعو إليه، وقد علمت أن نبياً بقي، وكنت أظن أنه سيخرج بالشام، وقد أكرمت رسولك، وبعثت إليك بجاريتين لهما مكان في القبط عظيماً، وبكسوة، وأهديتُ إليك بغلة لتركبها والسلام عليك.

وإلى هنا نصل إلى ختام مقالنا بعد أن تعرفنا على من هو الملك الذي أهدى النبي جاريتين، وهو المقوقس عظيم مصر، كما وتعرفنا على الصحابي الجليل الذي أرسله رسول الله للمقوقس، كما وتعرفنا على من هم الجاريتان اللاتي أهداهما المقوقس لنبي الله، بجانب التعرف على رد المقوقس على رسالة رسول الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *