من هو الصحابي الذي اقترح جمع القران

من هو الصحابي الذي اقترح جمع القران

من هو الصحابي الذي اقترح جمع القران خوفًا عليه من الضياع؟ القرآن الكريم هو كلام الله الذي أنزله على نبيه محمد عليه الصلاة والسلام، وهو الكتاب الذي وعد الله تعالى بحفظه حتى يوم الدين، وتوعّد ألّا يصيبه تحريف ولا يندثر حتى يوم القيامة، ومهّد الله عزّ وجلّ الأسباب للمسلمين ليحموا القرآن الكريم بأن ألهم الصحابة رضي الله عنهم بالتفكير في طريقةٍ للحفاظ عليه، ومن خلال موقع مقالاتي سنتعرف على الصحابي الذي جمع القران الكريم خوفا عليه من الضياع.

من هو الصحابي الذي اقترح جمع القران

كان لدى الصحابة رضي الله عليهم خوف كبير على القرآن الكريم من الضياع أو التحريف، خاصةً بعد استشهاد العديد من حفظة القرآن في الحروب والغزوات الإسلامية ضد المرتدين، على يد الذين ارتدوا عن دينهم بعد وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام، فألهم الله تعالى لصحابي بتجميع القرآن الكريم وتوثيقه، وهذه الصحابي الجليل هو:

  • الصحابي عمر بن الخطاب.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي تم تكليفه بتتبع القران وجمعه

مهمة جمع القرآن الكريم

بدأت عملية جمع القرآن الكريم في عهد الصحابيّ الجليل أبو بكر الصديق، وذلك بمشورةٍ من الصحابيّ عمر بن الخطاب، الذي شعر بالخوف على القرآن الكريم عندما استشهد عدد من حفظة القرآن الكريم على يد المرتدين الذي ارتدوا عن الإسلام بعد وفاة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام، فكلفّ أبو بكر عمر بن الخطاب وزيد بن ثابت بأمر جمع القرآن، وكان كلّ من يأتي بشاهدين على آيات القرآن يُوثقونها، ووقع الاختيار على زيد بن ثابت لما علاف عنه من الأمانة ورجاحة العقل، وكان مقربًا من الرسول صلى الله عليه وسلم، واعتمد عليه صلى الله عليه وسلم في العديد من الأمور.[1]

جمع القرآن الكريم في عهد عثمان بن عفان

استلم الصحابي عثمان بن عفان الخلافة بعد وفاة الخليفة عمر بن الخطاب، واتسعت رقعة الدولة الإسلامية في عهده بسبب الفتوحات الإسلامية وكثرة العمران، وانتشر المسلمون في كافة الدول الإسلامية، وظهر جيل جديد من المسلمين، جيل بعيد عن عهد الرسول عليه الصلاة والسلام، مما دفع بالصحابي عثمان بن عفان لجمع القرآن، وخاصةً بعد ظهور خلافات في طريقة قراءة القرآن الكريم، ووقوع بعض القراء بالخطأ، ووصل الأمر أحيانًا إلى تكفير بعضهم البعض، فأراد عثمان بن عفان رضي الله عنه جمع الأمة على مصحف موحد مجمع عليه.[2]

شاهد أيضًا: من هو اول صحابي قرا القران جهرا

مراحل جمع القرآن الكريم

جُمع القرآن الكريم وفق مراحل متعدّدة، حتى وصل إلى شكله الأخير، وفيما يلي طرق جمع القرآن الكريم:

  • المرحلة الأولى: جمع فيها القرآن كتابةً نقلًا عن لسان محمد صلى الله عليه وسلم.
  • المرحلة الثانية: جمع القرآن الكريم فيها في مصحفٍ وذلك في عهد الصحابي أبي بكر الصديق رضي الله عنه.
  • المرحلة الثالثة: كتب نسخ متعدّدة من القرآن الكريم، وكان ذلك في عهد عثمان ذو النورين رضي الله عنه.

وبهذا القدر نصل لِختام مقال من هو الصحابي الذي اقترح جمع القران ، والذي تناول في محتواه الحديث عن جمع القرآن الكريم خوفًا عليه من الضياع، والصحابي الذي أمرّ بجمع القرآن الكريم، كما تحدث عن جمع القرآن الكريم في عهد عثمان بن عفان، وطرق جمعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *