من كفل الرسول بعد وفاة امه

من كفل الرسول بعد وفاة امه

من كفل الرسول بعد وفاة امه، فالله تعالى له الحكمة في كل شيء وله الأمر من قبل وبعد، وكان اختيار الله لنبيه الكريم -عليه الصلاة والسلام- أن يتوفى والده وتتوفى أمه لحكمة بالغة منه، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيأتي في الإجابة عن هذا السؤال والحديث عن مراحل كفالة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومن ارضعه من النساء.

من كفل الرسول بعد وفاة امه

لقد كانت مشيئة الله -تبارك وتعالى- أن يتوفى عبد الله زوج آمنة بنت وهب وهو في شبابه في أثناء حمل آمنة بنت وهب أم رسول الله عليه الصلاة والسلام، ثم توفيت بعد ذلك والدته في أثناء عودتها في الطريق، وكان يبلغ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من العمر ست سنوات، فكان لا بدّ من سؤال من كفل الرسول بعد وفاة أمه:

  • جده عبد المطلب.

شاهد أيضًا: الصحابي الذي نزل عنده الرسول صلى الله عليه وسلم عند بناء مسجده لما نزل المدينة هو

من الذي كفل الرسول صلى الله عليه وسلم

في بادئ الأمر كفل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- جده عبد المطلب، وقد أحسن إليه، وبعد أن توفي عبد المطلب كفله عمه أبو طالب الذي منعه من قومه دائمًا ومن أن يصلوا إليه بأذى في أثناء نشره للدعوة الإسلامية، ولكن أبا طالب لم يكن ممن آمن بدعوة النبي عليه الصلاة والسلام.

من هن مرضعات الرسول

إنّ مرضعات رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هنّ:

  • أمّه آمنة بنت وهب.
  • ثويبة مولاة أبي لهب.
  • حليمة السعدية.
  • امرأة من بني سعد كانت قد أرضعت حمزة بن عبد المطلب عم رسول الله.

إلى هنا نكون قد انتهينا إلى آخر مقال من كفل الرسول بعد وفاة امه وذكرنا مَن كفله بعد وفاة جده عبد المطلب ومن هنّ مرضعاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *