من صور تعذيب الحيوانات صيدها عبثا دون منفعة منها

كتابة حنان غنيمي - تاريخ الكتابة: 23 ديسمبر 2021 , 01:12
من صور تعذيب الحيوانات صيدها عبثا دون منفعة منها

من صور تعذيب الحيوانات صيدها عبثا دون منفعة منها، العبارة صحيحة أمّا خاطئة ، هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال المقال التالي، فقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بالرفق بالحيوان وحُسن معاملته كما أمرنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بعدم تقدم الإساءة للحيوانات بأي شكل من الأشكال، كما أوضح الأجر العظيم الذي يحصل عليه المسلم عندما يقوم بإطعام الحيوانات، وأمرنا أيضًا أنّ ننشر الطعام والحبوب في كل مكان عندما يحل الشتاء لكي تجد الطيور طعامها أيضًا. 

من صور تعذيب الحيوانات صيدها عبثا دون منفعة منها

من صور تعذيب الحيوانات صيدها عبثا دون منفعة منها، الإجابة هي: العبارة صحيحة، تُعدّ القطط والكلاب من أكثر الحيوانات التي تتعرض للإساءة والتعذيب من الإنسان، حيثٌ أنّ القسوة على الحيوانات قضية متعددة الأوجه تجمع العديد من أساليب التعذيب من أبرزها قتل الحيوانات من أجل ممارسة هواية الصيد دون منفعة من وراء ذلك، ,أحد أشكال الإساءة للحيوانات هي مصارعة الكلاب والديوك والثيران، وكذلك الإهمال، و قتلهم بالرصاص، والطعن، والضرب، والتشويه، والقتل بالسم.[1] 

علامات إساءة معاملة الحيوانات

بعض العلامات الشائعة لإساءة معاملة الحيوانات منها ما يلي:[1]

  • الكلاب المقيدة بالسلاسل طوال اليوم بدون طعام وماء ومأوى.
  • الحيوانات التي بها جروح غير المعالجة.
  • الحيوانات المصابة بسوء التغذية.

شاهد أيضًا: ماذا تسمى النباتات والحيوانات والصخور؟

ما يمكنك فعله لوقف إساءة معاملة الحيوانات

للمساعدة في حماية الحيوانات من التعذيب وجميع الأساليب التي تضر بحياتها فيجب تعلم بعض الإرشادات ومنها ما يلي:[1]

  • يجب معرفة قوانين حماية الحيوانات من الإساءة الخاصة بكل دولة. 
  • يمكن المساعدة في إنقاذ حياة الحيوانات في حالة رؤية أي من هذه الحالات من خلال الإبلاغ عن إساءة معاملة الحيوانات.
  • يجب الحرص على تطعيم الحيوانات الأليفة التي نقوم بتربيتها داخل المنازل حفاظًا عليها من الإصابة بالأمراض. 

شاهد أيضًا: الحيوان الكانس هو حيوان يتغذى على بقايا أو مخلفات الحيوانات الميتة ولا يصطاد ولا يقتل

النظام الوطني للإبلاغ عن حوادث الإساءة للحيوانات 

في عام 2016 تمّ وضع وتطبيق النظام الوطني للإبلاغ عن الحوادث (NIBRS) التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، حيثٌ وضع النظام مجموعة من العلامات التي يجب الإبلاغ عنها فور ظهورها على الحيوانات؛ لأنّها تٌعدّ جريمة من جرائم المجموعة أ، وتعرف على النحو التالي:[2]

  • القيام عمدا أو عن علم أو عن إهمال بعمل يسيء معاملة أي حيوان أو يقتل دون سبب وجيه، مثل: التعذيب أو التشويه أو التسمم أو الهجر.
  • يتم تضمين حالات الواجب لتقديم الرعاية، على سبيل المثال، المأوى، والطعام، والمياه ، والرعاية إذا مرضت أو أصيبت. 
  • في حالة تمّ نقل أو حبس حيوان بطريقة من المحتمل أن تسبب الإصابة أو الوفاة>
  • استخدام الحيوانات في الألعاب القتالية وجعل حيوان يقاتل مع آخر.
  • حالة التسبب في ألم أو معاناة مفرطة للحيوان من خلال ضرب الحيوان أو تعذيبه، ولا تندرج تحت هذه الأمور استخدام الحيوانات في التدريبات والأنشطة الرياضية مثل الصيد.    

جميع المخلوقات الحية التي خلقها الله عز وجل يجب على الإنسان أنّ يقدم لها الرعاية والحماية، أو تركها ضمن مجتمعاتها تعيش بالطريقة التي سخرها الله لها دون الاقتراب منها بأي شكل يؤثر على حياتها، حيثُ تٌعدّ من صور تعذيب الحيوانات صيدها عبثا دون منفعة منها ، لأنّها بمثابة قتل لروح خلقها الله سبحانه وتعالى وإضرار بالنظام البيئي التوازن على سطح الكوكب.

المراجع

  1. ^ parmashelter.org , How To Stop the 10 Most Common Types of Animal Abuse , 23/12/2021
  2. ^ leb.fbi.gov , The Link Between Animal Cruelty and Human Violence , 23/12/2021