من اول من الف في احكام القران

من اول من الف في احكام القران

من اول من الف في احكام القران ؟ سؤال يراود الكثير من المسلمين عمومًا، والباحثين في مجال العلوم القرآنية خصوصًا، فقد أنزل الله تعالى القرآن الكريم على نبيّنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، وجعله مرجع المسلمين الأول في الأحكام والشريعة الإسلامية، وقد يصعب على أغلب المسلمين استخراج الأحكام الشرعية من القرآن بسهولة، لذا فقد ظهر علم البحث في القرآن الكريم ليسهّل على الناس فهم القرآن الكريم وأحكامه.

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كلام الله -سبحانه وتعالى- نُزّل على سيدنا محمد -صلّى الله عليه وسلّم- عبر الوحي متمثّلًا بجبريل عليه السلام، وهو يتضمّن الأحكام والشرائع في الدين الإسلامي، فهو يبيّن لنا الحلال والحرام والصواب والخطأ، وقد بيّن لنا الأفعال التي تقرّب العبد من ربّه وتزيد في مكانته عند الله تعالى، والأفعال التي تبعد العبد من رحمة الله وتبعده عن طاعته، كما بيّن لنا القرآن الكريم في آياته قصص الأنبياء والرسل والشعوب السابقة لتكون عبرة وموعظة لنا، وقد نزل القرآن الكريم على سيدنا محمد -صلّى الله عليه وسلّم- على مراحل وذلك على امتداد الدعوة الإسلامية في مكّة المكرمة والمدينة المنورة، وقد جعله الله كتابًا عظيمًا ووعد في حفظه وحفظ آياته عبر التاريخ وإلى يوم القيامة.[1]

شاهد أيضًا: ما هي اعظم سورة في القران الكريم

من اول من الف في احكام القران

إنَّ اول من الف في احكام القران هو الإمام الشافعي رحمه الله، وهو محمد بن إدريس، ولد في غزة، ونشأ في مكّة المكرّمة، واتجه في البداية إلى دراسة اللغة العربية والشعر فكان مبدعًا، ثم انتقل إلى علم الفقه، فكان مفكرًا سبّاقًا، فكان له الفضل في كتابة أول مؤلف في أحكام القرآن وهو أحكام القرآن للشافعي، ثم توالت كتبه ومؤلفاته في الفقه والتفسير والأحكام، وقد تتلمذ على يده الكثير من أهم علماء الدين ومنهم أحمد بن حنبل، والحسن بن محمد الصباح الزعفراني، والحسين الكرابيسي، وأبو ثور إبراهيم بن خالد الكلبي، وأبو إبراهيم إسماعيل بن يحيى المزني، وأبو محمد الربيع بن سليمان المرادي، والربيع بن سليمان الجيزي، فكان رحمه الله منبعًا من منابع العلم والفقه والذي خُلّد اسمه كأحد أهم علماء الفقه والأحكام.[2]

شاهد أيضًا: اول من امر بجمع القران .. حفظ القرآن الكريم

الإمام الشافعي

هو أحد أهم علماء الفقه والأحكام الشرعية، والذي يعد أول من ألف في أحكام القرآن الكريم، فيما يلي سنتعرف على أهم مسارات حياة الإمام الشافعي رحمه الله، وعلى ملامح من شخصيته.[3]

نسبه وحياته

يلتقي الشافعي مع رسولنا الكريم -صلَّى الله عليه وسلَّم- في النسب عند جدّه عبد مناف، فهو هو أبو عبد الله محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبد يزيد بن هاشم بن عبد المطلب بن عبد مناف، فهو قرشي الأصل، ولد في غزة في العام 150 الهجري، وعام 767 الميلادي، بعد وفاة والده، انتقلت أمه للعيش في مكّة المكرمة فأنتقل معها، وكان الإمام الشافعي رحمه الله ذو مظهر حسن طويل القامة يستعمل الخضاب الأحمر تماشيًا مع السنّة النبويّة الشريفة.

وكان ذو لسان فصيح جواد  في الفصاحة والخطابة محبب ومقرّب للناس، وصوته جميل في قراءة القرآن الكريم، من أبرز الشيوخ الذين تتلمذ على يدهم الإمام الشافعي الإمام مالك بن أنس، وإبراهيم بن سعد الأنصاري، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي في المدينة المنورة، وعمرو بن أبي سلمة  في اليمن، أبو أسامة حماد بن أسامة الكوفيان في العراق، كما تتلمذ على يده الكثير من علماء وفقهاء الدين ولعلَّ أبرزهم الإمام أحمد بن حنبل، تزوج من امرأة واحدة وله منها ولدان ذكر وأنثى، توفي في سنة 204 هجري، و820 ميلادي، ودفن في القاهرة، ويذكر عن تلميذه المازني حين أشتد المرض عليه وتمكّن منه أنَّه دخل إلى الإمام الشافعي فقال له: “كيف أصبحت؟ قال: أصبحتُ من الدنيا راحلاً، وللإخوان مفارقًا، ولكأس المنيَّة شاربًا، وعلى الله جلَّ ذكره واردًا، ولا والله ما أدري روحي تصير إلى الجنة فأهنِّئها، أو إلى النار فأعزِّيها، ثم بكى”، رحمه الله وأسكنه فسيح جنّاته.

ملامح من شخصيته

عُرف الإمام الشافعي بشخصية رصينة حكيمة محبوبة، ولعلّ أبرز صفات شخصيته كانت:

  • الذكاء والنّباهة: وقد عُرف بذكاءه منذ صغر سنّه فوصفه الكثير من شيوخ أهل مكة بالعقل والصيانة وإنَّه لم يعرف له صبوة، كما قال تلميذه البيع بن سليمان في عقله: “لو وُزِن عقل الشافعي بنصف عقل أهل الأرض لرجحهم، ولو كان من بني إسرائيل لاحتاجوا إليه”.
  • ورعه وتقواه: وكان مثالًأ في التقوى والعبادة والورع وطاعة الله وخشيته، فقد قسّم ليله ثلاثًا ثلثٌ للكتابة وثلث  للصلاة وثلثٌ للنوم.
  • شدّة علمه وفقهه: فكان دائم السعي في العلم والفقه، مجتهدًا في التفسير وأحكامه، ولعلّ اجتهاده وسعيه جعله أول مؤلف في أحكام القرآن الكريم.

من كلام الإمام الشافعي

كان الإمام الشافعي رحمه الله حسن اللسان، حكيم القول، وفي أقواله عِبَر وحكمة، ومن أقواله نذكر:

  • من حضر مجلس العلم بلا محبرة وورق، كان كمن حضر الطاحون بغير قمح.
  • من تعلم القرآن عظمت قيمته، ومن نظر في الفقه نبل مقداره، ومن تعلم اللغة رقَّ طبعه، ومن تعلم الحساب جزل رأيه، ومن كتب الحديث قويت حجته، ومن لم يصن نفسه لم ينفعه علمه.
  • من ضُحِكَ منه في مسألة لم ينسها أبدًا.

شاهد أيضًا: متى ولد الامام البخاري

آيات الأحكام

آيات الأحكام هي الآيات القرآنية التي تدّل على أحكام شرعية غير ظاهرة، أي يستخرج ويستنبط منها الأحكام الشرعية، وذلك يتمّ من قبل أهل العلم والقرآن والمتخصصين في الفقه والأحكام الشرعية، ومثال آيات الأحكام الآية التي تدل على جواز وصحّة صيام من أصبح جنبًا والحكم ليس مذكور بحرفيته في الآية القرآنية لكنَّ أهل العلم استخرجوا الحكم من الآية الكريمة التي قال فيها تعالى في كتابه الكريم: ” فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الفجر”[4]، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: ماهي السورة المكية الاقصر في عدد اياتها

أهم مؤلفات أحكام القرآن

كان الفضل في كتابة أول مؤلف في أحكام القرآن الكريم يعود للأمام الشافعي في كتابه أحكام القرآن للشافعي، ثم توالت بعدها الكتب والمؤلفات في أحكام القرآن ومن أهمّها نذكر:[6]

  • أحكام القرآن لأبي بكر محمد المعافري الأندلسي المعروف بابن العربي المالكي.
  • كتاب أحكام القرآن لأبي بكر الجصاص الحنفي.
  • أحكام القرآن لأبي الحسن الكيا الهراسي الحنبلي.
  • أحكام القرآن للقاضي أبي يعلى الحنبلي.
  • أحكام القرآن لعبد المنعم بن الفرس.
  • أحكام الكتاب المبين لعلي بن عبد الله الشنفكي.
  • نيل المرام من تفسير آيات الأحكام لمحمد صديق خان الهندي.
  • أحكام القرآن لأبي العباس أحمد بن علي الباغاني.

شاهد أيضًا: ما هو عدد صفحات القران الكريم

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي عرّف من اول من الف في احكام القران، وهو الإمام الشافعي رحمه الله، كما عرّفنا  بالإمام الشافعي وحياته ونسبه ووفاته، وبعضًا من ملامح شخصيته وأقواله، كما وضّحنا معنى آيات الأحكام، وأهم مؤلفات أحكام القرآن الكريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.