من القائل ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين

من القائل ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين

من القائل ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين عندما أرسل الله “عزّ وجلّ”، الأنبياء من لَدنه لتَدعو إلى توحيده، والهجر للضلالة والإثم والكفر، وعدم اتخاذ غيره للعبادة، أيدّ الأنبياء -عليهم السلام- جميعاً بالمعجزة الخارقة للطبيعة الإنسانية، ليثبتوا أنهم رسل الرحمن الرحيم، وبنفس الوقت يتحدّون القوم الذين تم إرسالهم إليهم بما برعوا فيه،وعبر موقع مقالاتي نقدم الإجابة الصحيحة عن القائل: ربنا افرغْ عليْنا صبراً، في هذا المقال. 

من القائل ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين

عندما أعلن نبي الله موسى “عليه السلام”، عن دعوته لله، أثبت من خلال حجته القوية وبرهانه الدامغ، أنه نبي وجاء ليهدي الناس لله، وكانت معجزته العصا التي يستخدمها بالمعاجز، وعندما جمع له فرعون السحرة ليكذب عصا النبي التي تتحول لما يشاء، ألقى عصاه لتتحول إلى ثعبان ضخم يبتلع كل الحبال والأعواد التي حولها السحرة لثعابين، فخر السحرة ساجدين وأسلموا لله، وبناء على ذلك الإجابة هي:[1]

  • السحرة الذين جلبهم فرعون.

ونكتفي بهذا القدر من المقال الذي قدمناه بعنوان من القائل ربّنا افرغ علينا صبراW وتوفنا مسلمين، حيث تعرفنا بأن الذين قالوا ذلك الكلام هم سحرة فرعون، وعرفوا بأن موسى هو نبي وليس بساحر.

المراجع

  1. ^quran.ksu.edu.sa , التفسير Tafsir (explication) الطبري - Al-Tabari , 23/01/2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *