من أخلاقيات المحاور الجيد التعصب للرأي، واعتدال الصوت.

كتابة سلوى الحديد - تاريخ الكتابة: 28 ديسمبر 2021 , 00:12
من أخلاقيات المحاور الجيد التعصب للرأي، واعتدال الصوت.

من أخلاقيات المحاور الجيد التعصب للرأي، واعتدال الصوت. الأخلاق من أعظم سمات الدين الإسلامي فقد حثنا الدين على التحلي بالأخلاق الحسنه ومكارم الأخلاق مثل الأمانة والشجاعة والصدق والعطف على الآخرين واحترام الكبير وحب الآخرين وحسن القول والتعامل الحسن وقول الكلمة الطيبة والابتعاد عن الألفاظ السيئة، وعبر هذا المقال سوف يتحدث موقع مقالاتي عن تعريف الحوار، والتطرق لذكر أخلاقيات الحوار، والأهداف الأساسية من الحوار، وتقديم مجموعة من أنواع الحوار الشائعة.

الحوار

يُعرّف الحوار بأنّهُ اتصال أو مناقشة بين الناس أو مجموعات من الناس، وهو عبارة عن اتصال ثنائي الاتجاه بين الأشخاص، ومن المتعارف عليه أنّهُ وسيلة من وسائل التواصل الفعالة؛ إذ يتعاون المتحاورون للحصول على المعرفة الحقيقة والتوصل لقرار واتفاق فيما بينهم، وتشير بعض الأبحاث أنّ الحوار يُعدُّ مناقشة بين أكثر من طرف، يحاول كل منهما تصحيح الكلام الخاطئ، ومحاولة إظهار البراهين والحجج، وإثبات الحق في المسألة التي يتم النقاش بها، وإظهار الفاسد من القول والرأي، من خلال الطرق المنطقية، وآداب النقاش والمحادثة.[1]

شاهد أيضًا: من أهداف الحوار الوطني تصحيح المواقف السلبية

من أخلاقيات المحاور الجيد التعصب للرأي، واعتدال الصوت.

عُرِّف الحوار بأنّهُ هو وسيلة من وسائل التواصل بين طرفين أو أكثر، والهدف منها الوصول إلى الحل الأمثل والصحيح، وتبادل الآراء والحصول على معلومات جديدة، وتشير الدراسات أنّ للحوار منافع عديدة ومنها تناقل الأفكار بين الشعوب، والتعرف على المعتقدات ومهارات الطرف الأخر، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب أن تتوافر شروط معينة للمحاور، ومنها التعصب للرأي، وانخفاض الصوت، وتقديم الاحترام للطرف المقابل، وتُعدُّ العبارة السابقة هي عبارة:[2]

  • الإجابة الصحيحة: العبارة صحيحة.

شاهد أيضًا: من مميزات الحوار الجيد أنه يقوم على مشاركة طرف واحد

أهداف الحوار

يعتبر الحوار وسيلة رائعة للتواصل مع الأخرين، ومحاولة جيدة لعرض الرأي الشخصي الخاص، وهو يُعدُّ فن من فنون التواصل مع الطرف الأخر، إذ أنّ الحوار هو عبارة عن نقاش في موضوع ما بطريقة هادئة بين مجموعة من الأطراف، والأهداف الأساسية من الحوار هي كالتالي:[3]

  • معرفة وجهة نظر الطرف الأخر في الموضوع الرئيسي.
  • ردّ الشبه والقول الفاسد في رأي الأخرين.
  • معرفة الحقيقة والتوصل إليها من خلال تبادل الأفكار والمعلومات.
  • تقويم الأفكار المغلوطة وتصحيحها.
  • الوصول لحل يرضى به جميع الأطراف.
  • معرفة النقاط التي حدث عندها الاختلاف وتعديلها بالشكل الصحيح.

شاهد أيضًا: يتضمن التواصل، والحوار مع الآخرين التواصل اللفظي فقط للتعبير عن المشاعر

أنواع الحوار

يُعدُّ الحوار الوسيلة الفعالة لتبادل المعلومات والوصول إلى الرأي الصواب، ومن الجدير بالذكر أنّهُ تعددت أنواع الحوار في الأونة الأخيرة ومن أهمها سنذكره في النقاط التالية بشكل مُبسط:[4]

  • الحوار الوطني: والذي يكون بين أفراد المجتمع لمناقشة قضية وطنية.
  • الحوار الديني: حوار يدور بين مجموعة من الأطراف مختلفين في الأديان.
  • الحوار الاقتصادي: حوار الهدف الأساسي منه معرفة الجوانب الاقتصادية.
  • الحوار التربوي: حوار يدور بين مفكرين، والهدف منه نشر الأفكار التربوية.
  • الحوار الأمني: الحوار يقام في المؤسسات الأمنية لقضايا تخص المجتمع.
  • الحوار السياسي: حوار يقوم بمناقشة قضايا الحدود ومشكلاتها، وطرق إيقاف الحروب، وعقد المعاهدات والاتفاقيات.

شاهد أيضًا: كيف يكون الحوار مثمرا

إلى هنا نصل لختام مقال من أخلاقيات المحاور الجيد التعصب للرأي، واعتدال الصوت. والذي تناول في محتواه تعريف الحوار، والتطرق لذكر أخلاقيات الحوار، والأهداف الأساسية من الحوار، وتقديم مجموعة من أنواع الحوار الشائعة، أملين في نهاية المقال أنّ تكون المعلومات كافية بشأن السؤال المطروح.

المراجع

  1. ^ saaid.net , أصول الحوار وآدابه في الإسلام , 27/12/2021
  2. ^ n-scientific.org , الحوار البناء , 27/12/2021
  3. ^ nsowo.com , الحوار تعريفه أهدافه قواعده وآدابه , 27/12/2021
  4. ^ n-scientific.org , الحوار البناء , 27/12/2021