مقدمة اذاعة مدرسية عن السلوك الايجابي مميزة وجديدة

مقدمة اذاعة مدرسية عن السلوك الايجابي مميزة وجديدة

مقدمة اذاعة مدرسية عن السلوك الايجابي مميزة وجديدة الإذاعة المدرسية من عوامل التحفيز والإرشاد والتوجيه للطلاب خارج الصف، وهي المنشط المرفّه، وبنفس الوقت المقدّم للمعلومات الغنيّة والقيّمة، يحضرها الطلاب بشغف وشوق لزيادة المعلومات عندهم، وهنا ومن خلال موقع مقالاتي نقدم في هذا المقال مقدمة إذاعة مدرسية عن السلوك الإيجابي مميزة وجديدة، وضمن فقرات متعددة ومتنوعة المضامين. 

 مقدمة اذاعة مدرسية عن السلوك الايجابي

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا العظيم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، أمّا بعد:

السيد مدير المدرسة المحترم، السادة أعضاء الهيئة التدريسية في المدرسة، الأعزة طلابنا، أسعد الله صباحكم من لدنه بكل خير.

يسعدنا أن نقدّم لكم ضمن برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم معلومات وافية ومهمة ومحفّزة عن السلوك الإيجابي، فكما نعلّم أن هذا المسلك هو من صنع الإنسانية بكل أبعادها الإيجابية، كما بنى الحضارات وصنع الرقي، وزاد المحبة والوئام في المجتمعات، وأن كل من يتحلّى به هو شخص مُريد للخير ومطواع مع التعاون، ومقدّم لفعل الخير والطيبة، ومعبّر عن إنسانية ذات سجية طيبة، فلنكن من الإيجابيين ذوي الدعوة للتطور والازدهار والتقدّم.

مقدمة اذاعة مدرسية عن السلوك الايجابي للاطفال

بسمك اللهم، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، أمّا بعد:

السادة مدير المدرسة والمعلمين، الأحبة الطلاب في مدرستنا الجميلة، يسعدنا أن نقدّم في برنامجنا الإذاعي كل ما هو مهم وغني عن السلوك الإيجابي، فهو السلوك الذي عمل به الرسل والأنبياء والأولياء، وأعطوا منه القدوة الخيّرة ليعمل بها كل البشر، وذلك لأجل أن يصنعوا كل ما هو خير، ليعبروا عن الإنسانية الخالصة، من أجل بناء هذا الكون وأعماره بالخير والعلاقات الجميلة والمثالية، وبذلك تتم السيطرة بالكامل على كل من لديه سلوك سلبي، فيخجل ممّا هو عليه من سلوك هدّام، ليتحول بشكل تلقائي للاندماج مع الإيجابيين، فيسخّر ما لديه من إبداع مع غيره لصنع التطور وتطبيق المودة وإرادة الخير للجميع. 

مقدمة عن السلوك الايجابي

أحبتنا أسعد الله صباحكم بالخير واليمن والبركات الكثيرة، أمّا بعد:

نتحدث اليوم عن السلوك الإيجابي، هذا السلوك المثمر الذي يتمخّض عنه الأعمال الكريمة والجليلة التي تعكس مدى طيبة صاحبها، ومدى تطبيقه لمنهج الأنبياء والأولياء الصالحين، كما يعكس تجاوبه مع الأوامر الإلهية وتطبيقها على أرض الواقع على شكل تحضّر وتعاون وتقديم يد الخير، والمساعدة للمحتاجين والشعور بهم من خلال لمسات الرحمة والحنان لأوجاعهم وقضاء حوائجهم، فصاحب هذا السلوك يساهم ببناء مجد المجتمع والوطن والأمة، فهو يجبر الخاطر ويعين المريض، ويساعد المظلوم، ويقيم العدل، ويدافع عن الخير، ويحارب الشر، ويغيث الملهوف، ويحمي اليتيم والضعيف.

مقدمة عن تعزيز السلوك الايجابي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأسعد الله يومكم، وطيّبه بالعبادات والطاعات وأداء الفروض، أما بعد:

أحبتي من إدارة المدرسة والكادر التعليمي والأبناء الطلبة، كن يسعدني أن أقدم معلومات ذات قيمة عن تعزيز السلوك الإيجابي، فهذا السلوك بحاجة ماسّة ليبقى مستمراً وموجوداً في حياتنا وكل مواقفها، حيث يستحق كل  صاحب سلوك إيجابي الحمد والثناء والشكر والعرفان ليشعر بأهمية سلوكه بكل موقف خير يصنعه، لأن الإنسان بطبيعته يحب أن يأتيه الشكر وكلمات الإطراء على ما يقدّم، وكما يقال بأن الإنسان يحب أن يرى نفسه جميلاً في مرايا أي أعين الآخرين، ولهذا من واجبنا أن نعزز هذه القيمة، ونجعلها مبدأ في حياتنا اليومية وكذلك في كل المواقف، لنصل إلى سدّة المجد والعمران والبناء والعلم والازدهار والتطور، ولنبقى محافظين على القيم الإيجابية التي هي من طبيعة ديننا الحنيف.

مقدمة عن السلوك الإيجابي والسلبي في المدرسة

بسم الله الرحمن الرحيم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، المدير المحترم، المعلمين المميزين، الطلاب الغوالي، يسرنا أن نتناول في إذاعتنا المدرسية لهذا اليوم الحديث عن السلوك الإيجابي والسلبي في المدرسة، حيث إن السلوك الإيجابي في المدرسة وكل مكان، هو القدوة والمسار الصحيح لننجح في دراستنا وحياتنا وليرتفع شأننا بين الأمم، ونساهم في بناء المجتمع بالرقي، أما السلوك السلبي هو السلوك الهدّام والمحبط والسوداوي، ولا ينمّ إلا عن أنانية، ويغطش الظلمة على القلب والنفس والروح، ويهدم العلاقات والمجتمع، ويدمر الفكر والحضارة، ويُسقط إنسانية صاحبه في المدرسة وكل مكان، فلنسر بالإيجابية محاربين السلبية ننمو ونتطور بركب الازدهار الأخلاقي.

مقدمة اذاعة عن الإيجابية في المدرسة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا المصطفى العدنان، أما بعد:

الزميل مدير المدرسة والزملاء الأكارم والطلاب الأعزة، عمتم صباحاً بكل خير وسلامة، ويسرنا أن نتناول في إذاعتنا لهذا الصباح موضوع السلوك الإيجابي في المدرسة، حيث إنه المنهج الذي يعكس التربية الحميدة من الأهل، وبالتالي يعطي النتائج الطيبة والخيّرة والمثمرة عن التقدم العلمي والرقي بالتعامل والتعاون، وبالتالي يساهم في إرساء المودة والمحبة والتنافس الشريف في التعلم والتفوق فيه، ولكن من خلال مدّ يد العون لكل الزملاء من خلال مساعدتهم بالدراسة وتحصيل المعلومات؛ وبذلك تكون النتائج في مدرستنا من أفضل النتائج بين المدارس، فنَجلب لأنفسنا الاحترام والتقدير والشكر والثناء، ونَكون محفّزين لغيرنا لأن يحذو حذونا، فيكسبوا ما كسبنا.

 مقدمة اذاعة مدرسية عن السلوك الايجابي pdf

قمنا بتقديم هذا المقال بعنوان مقدمة إذاعة مدرسية عن السلوك الإيجابي، حيث إن هذا السلوْك من أرقى السلوكيات فهو النواة لفعل كل ما هو جميل وفيه من الخير الكثير للنفس والأهل والمدرسة، وقمنا بصياغة المقال بصيغة ملف pdf لأجل تحميله، ويمكن لكل من يرغب بتحميله أن يقوم بذلك “من هنا“.

 مقدمة اذاعة مدرسية عن السلوك الايجابي doc

تناولنا في هذا المقال مقدمة إذاعة مدرسية عن السلوك الإيجابي، حيث تعرّفنا على أن هذا السلوك يبني الحضارة ومجد الأمم، ويمكن تحميل هذا المقال بصيغة ملف doc, عبر الرابط المباشر “من هنا“.

وهكذا نصل إلى نهاية المقال الذي قمنا بتقديمه تحت عنوان مقدمة اذاعة مدرسية عن السلوك الإيجابي، حيث تعرّفنا على أن السلوك الإيجابي هو من السلوكيات ذات الأهمية في تماسك المجتمع ومحبة الناس لبعضهم البعض بشكل أوثق وزيادة الترابط والتطور والرقي. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *