مقال علمي عن الجهاز الهضمي يتكون من مقدمه وعرض وخاتمة

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 21 سبتمبر 2021 , 00:09
مقال علمي عن الجهاز الهضمي يتكون من مقدمه وعرض وخاتمة

مقال علمي عن الجهاز الهضمي يتكون من مقدمه وعرض وخاتمة فالجهاز الهضمي هو أحد أهم الأجهزة التي يتألف منها جسم الإنسان، وهو عبارة عن مجموعة من الأعضاء أغلبها يقع في المنطقة الهضمية، وهذه الأعضاء تكون مجوفة ومتصلة مع بعضها البعض بشكل مباشر، وسوف نوضح من خلال هذا المقال بشكل تفصيلي ما هو الجهاز الهضمي وما وظيفته ومما يتكون.

مقال علمي عن الجهاز الهضمي يتكون من مقدمه وعرض وخاتمة

عند البدء في كتابة مقال بصورة صحيحة عن موضوع ما، يجب أن يشتمل المقال على ثلاثة أركان أساسية ألا وهي المقدمة ويجب أن تكون جذابة ومشوقة ثم بعد ذلك عرض الموضوع بطريقة سلسة ثم الخاتمة وتكون عبارة عن اختصار للموضوع ببساطة.

مقدمة مقال علمي عن الجهاز الهضمي

الجهاز الهضمي عبارة عن مجموعة من الأعضاء التي تشكل أنبوبًا يأخذ شكلًا ملتويًا وتكون بدايته من الفم وحتى الشرج، فضلًا عن مجموعة من الأعضاء الأخرى التي تصنف تبعًا للجهاز الهضمي خارج هذا الأنبوب الملتوي، ونجد أن حجم وطول الجهاز الهضمي غير ثابت، حيث يختلف من شخص لآخر تبعًا لطبيعة جسمه وحجم الأعضاء بداخله.

وعلى الأكثر يصل طول الجهاز الهضمي في جسم الإنسان إلى ثمانية أمتار في المجمل تبعًا لطول الأعضاء التي يتألف منها الجهاز الهضمي، ويمثل كل عضو  بداخله أهمية كبيرة ووظيفة مباشرة في جسم الإنسان.

شاهد أيضًا: الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي

عرض مقال علمي عن الجهاز الهضمي

يمثل الجهاز الهضمي في جسم الإنسان أهمية كبيرة ووظيفة أساسية لا غنى عنها وتتمثل في وظائف كافة الأعضاء التي يتكون منها الجهاز الهضمي، وهي تكون فيما يلي:

  • الجهاز الهضمي هو المسؤول عن تحويل الطعام الذي يدخل إلى جسم الإنسان عن طريق الفم إلى المواد الأساسية، وذلك من خلال تحليل الطعام إلى البروتينات والدهون والفيتامينات والكربوهيدرات وغيرها من العناصر الأساسية لكي يستفيد منها الجسم بشكل أساسي.
  • يعمل الجهاز الهضمي على تحويل الأحجام والأجسام الكبيرة للطعام الذي يدخل الجسم إلى أشكال صغيرة بسيطة يسهل هضمها والاستفادة منها من قبل الجسم.
  • امتصاص العناصر الأساسية التي يقوم بتحويلها الجهاز الهضمي تعمل على إصلاح الخلايا في الجسم، ومد الجسم بالطاقة اللازمة للحركة وممارسة النشاط، بالإضافة إلى مساعدة الجسم على النحو والاستفادة من هذه العناصر.
  • مدة الهضم في جسم الإنسان عن طريق أعضاء الجهاز الهضمي الآخر بين يومين وخمسة أيام، وذلك بداية من تناول الطعام ودخوله الجسم عن طريق الفم وصولًا إلى التخلص منه عن طريق الإخراج.
  • عملية هضم الطعام في المعدة تتطلب مدة تصل إلى ثماني ساعات تقريبًا.

مكونات الجهاز الهضمي

يتكون الجهاز الهضمي من مجموعة من الأعضاء التي تشكل كل منها أهمية لا غنى عنها في عملية هضم الطعام بداية من دخوله إلى الفم وحتى التخلص من البقايا عن طريق الإخراج، حيث تتمتع مكونات الجهاز الهضمي ببناء فريد بشكل متكامل تترتب أهمية كلًا منها على الأخرى، وبشكل تفصيلي تتمثل مكونات الجهاز الهضمي فيما يلي:

  • الفم.
  • المريء.
  • المعدة.
  • الأمعاء الدقيقة.
  • الأمعاء الغليظة.
  • المستقيم.
  • الشرج.
  • الكبد.
  • المرارة.
  • البنكرياس.

وظيفة الفم

يعد الفم هو الجزء الأول في سلسلة مكونات الجهاز الهضمي، حيث تبدأ مرحلة تناول الطعام من خلال الفم في البداية، وتتمثل وظيفة الفم في الجهاز الهضمي فيما يلي:

  • مضغ الطعام بشكل جيد وتفتيته تحويله إلى أجزاء صغيرة ليسهل بلعه تمهيدًا لمرحلة الهضم القادمة.
  • إفراز اللعاب الذي يمثل أهمية كبيرة ودور أساسي في تقسيم الطعام إلى أجزاء صغيرة الحجم يسهل امتصاصها في الجسم والاستفادة من المواد الأساسية الخاصة بها.

وظيفة المريء

المريء هو أحد مكونات الجهاز الهضمي والذي يقع في منطقة الحلق وصولًا إلى منطقة القصبة الهوائية وإلى المعدة أيضًا، ويقوم المريء باستقبال الطعام الذي تم تفتيته في الفم في البداية، ومن خلال المريء ينتقل الطعام إلى المنطقة الأساسية في مسار الطعام، حيث ينتقل الطعام من خلال بعض الانقباضات العضلية والتي يطلق عليها الحركة الدودية أو التمعج.

المعدة

منطقة المعدة تعد واحدة من أهم مكونات الجهاز الهضمي والتي تبدأ بها عملية الهضم بشكل أساسي، حيث تقوم المعدة ببداية عملية هضم الطعام عند الوصول إليها من المريء، وذلك من خلال الهضم الميكانيكي والكيميائي.

تعمل المعدة بشكل أساسي على خلط الطعام بالأنزيمات المسؤولة عن الهضم الموجودة في المعدة، كما يتم ذلك من خلال حمض الهيدروكلوريك الموجود بشكل طبيعي في المعدة والذي يساعد في عملية الهضم واستفادة الجسم من العناصر الأساسية، ويمكن المعدة أن تقوم باستيعاب حوالي أربعة لترات من الطعام.

الأمعاء الدقيقة

ينتقل بعد ذلك الطعام من منطقة المعدة إلى الأمعاء الدقيقة، والتي يكون لها دور أساسي ورئيسي في عملية الهضم، ومن أهم وظائف وأهمية الأمعاء الدقيقة في الهضم ما يلي:

  • تتم عملية الهضم بشكل كبير في الأمعاء الدقيقة بنسبة تصل إلى 90% تقريبًا.
  • تعتبر الأمعاء الدقيقة عبارة عن أنبوب رفيع الحجم، يصل طوله تقريبًا إلى 7 متر.
  • تتكون الأمعاء الدقيقة من ثلاثة أجزاء هامة في عملية الهضم لجسم الإنسان وهما الاثنى عشر، واللفائفي، والصائم.
  • تتم عملية الهضم وتكسير الطعام وتحويله إلى أجزاء صغيرة جدًا في منطقة الاثنى عشر، وهي المنطقة التي تمثل أهمية كبيرة في إفراز الأنزيمات الخاصة بالبنكرياس وكذلك إفراز العصارة الصفراوية، ويتم في المنطقتين اللفائف والصائم امتصاص العديد من العناصر الغذائية.
  • يدخل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة على شكل طعام صلب، على أن يخرج منها على شكل سائل.

الأمعاء الغليظة

تتكون الأمعاء الغليظة الموجودة في القناة الهضمية من عدة أقسام وهي الأعور، القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، وهي الأجزاء التي تمثل أهمية كبيرة، وتتمثل وظيفة الأمعاء الغليظة في جسم الإنسان في عملية الهضم فيما يلي:

  • تتم عملية امتصاص كافة الأجزاء من الطعام والماء والعناصر الغذائية المتبقية من عملية الامتصاص التي تمت في الأمعاء الدقيقة داخل الأمعاء الغليظة.
  • تتحول الأجزاء الغذائية في الأمعاء الغليظة إلى الهيكل الصلب مرة ثانية بعد تحولها إلى سائل في الأمعاء الدقيقة.
  • يتم في منطقة الأمعاء الغليظة تكوين البراز، وهو الذي يتكون من بقايا الطعام غير المفيدة لجسم الإنسان، وكذلك البكتيريا التي تكونت بعد الاستفادة من العناصر في الجسم.
  • يتم تخزين البراز في منطقة القولون السيني قبل أن ينتقل إلى المستقيم مباشرة.

المستقيم

طول المستقيم يصل إلى 20 سنتيمتر تقريبًا، حيث يقع في نهاية منطقة القولون، ويصل المستقيم من نهاية الأمعاء الغليظة وصولًا إلى فتحة الشرج، وتتمثل وظيفته فيما يلي:

يعمل على إرسال الإشارات العصبية إلى دماغ الإنسان ليتم تنبيه بوصول البراز أو الغازات إلى المستقيم، حيث تعمل الدماغ على إرسال الأوامر العصبية التي تتيح عبور الغازات والفضلات.

الشرج

ويعد الشرج هو المنطقة الأخيرة في القناة الهضمية الخاصة بالجهاز الهضمي، حيث يتم من خلاله إخراج البراز الذي يتم تكوينه في منطقة المستقيم، بعد أن تمت كل عمليات الجهاز الهضمي، ولذلك يعد الشرج هو أحدى أهم أعضاء الجهاز الهضمي.

الكبد

يعد الكبد من أهم أعضاء الجهاز الهضمي ويقع خارج القناة الهضمية وتتمثل وظيفة الكبد فيما يلي:

  • يقوم الكبد بتنقية الدم الذي يأتي من الأمعاء الدقيقة قبل أن يتم نقله إلى أجزاء الجسم الأخرى.
  • يقوم الكبد أيضًا بإنتاج مجموعة من العناصر الهامة لجسم الإنسان.

البنكرياس

تتمثل أهمية البنكرياس في الجهاز الهضمي في إنتاج عدد كبير من الإنزيمات الهامة التي تعمل على هضم الدهون الموجودة في الجسم، بالإضافة إلى هضم السكريات والكربوهيدرات وغيرها من المواد.

شاهد أيضًا: ما الجزء الذي يحدث فيه معظم الهضم الكيميائي

خاتمة مقال عن الجهاز الهضمي

وفي الختام نتمنى أن نكون قد وضحنا كل شيء يخص الجهاز الهضمي ووظائفه المهمة لجسم الإنسان، بالإضافة إلى تفصيل مكوناته وعرض بيان مفصل بدور كل منها، ويعد العمل الرئيسي للجهاز الهضمي هو الحصول على العناصر الأساسية المهمة التي يكون الجسد بحاجة إليها من داخل لأطعمة المختلفة، ويتم إخراج بقايا الطعام الغير مفيدة من الجسم على هيئة فضلات يقوم الجهاز الهضمي بتصريفها، وتتمتع أعضائه بأشكال وهياكل فريدة تساعده على إتمام وظيفته بدقة.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا اليوم وقدمنا لكم مقال علمي عن الجهاز الهضمي يتكون من مقدمه وعرض وخاتمة ، وبذلك نكون قد تعرفنا بشيء من التفصيل على الجهاز الهضمي وأهم وظائفه وأهم مكونات الجهاز الهضمي.