معنى كلمة انتبذت في سورة مريم

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 8 سبتمبر 2021 , 15:09
معنى كلمة انتبذت في سورة مريم

معنى كلمة انتبذت في سورة مريم كان هو أحد الأسئلة التي طرحت على بعض الطلاب في مادة الفقه، ولم يجب عنها نسبة كبيرة منهم، لذا حرصنا على تفسير الآية رقم ” 16″ من سورة مريم بالتفصيل لكي نوضح المعنى اللغوي السليم لكلمة انتبذت.

معنى كلمة انتبذت في سورة مريم

قال الله تعالى في كتابه الكريم بسم الله الرحمن الرحيم ” واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكانًا شرقيًا” صدق الله العظيم ومعنى كلمة انتبذت هنا يقصد بها الاعتزال أو الانفراد بعيدًا عن أهلها حتى تضع مولودها المسيح عيسى بن مريم.

وتأتي كلمة انتبذت من الفعل نبذ والذي يقصد به الطرح، فكما هو معروف لدينا جميعًا أن جميع معاني القرآن الكريم واضحة لأنه أنزل بلسان عربي فلا يوجد أي كلمة غير معلوم معناها، فأتت كلمة انتبذت لتشير إلى حال السيدة مريم عليها السلام عندما علمت بحملها دون أن تتزوج فابتعدت خوفًا من نظرات الناس إليها.

شاهد أيضًا: سورة مريم مكية ام مدنية

معنى كلمة انتبذت في الآية رقم 22

كلمة انتبذت قد تم ذكرها في سورة مريم مرتين والمرة الثانية كانت في الآية رقم “22” بسم الله الرحمن الرحيم ” فحملته فانتبذت به مكانًا قصيًا” صدق الله العظيم وتفسير هذه الآية هو:

  • حرف الفاء وهو الذي يعبر عن الإفصاح بالشيء.
  • كلمة حملته تعنى الحمل في البطون وحرف الهاء يعود على الجنين وهو سيدنا عيسى عليه السلام.
  • كلمة فانتبذت وهي تأتي من الانتباذ المقصود به الاعتزال عن الآخرين والبعد عنهم إلى مكان بعيد.
  • مكان وهو اسم ويقصد به الموقع أو الموضع التي ذهبت إليه.
  • قصيًا وهو اسم من الفعل قصى ويقصد به المكان البعيد تمامًا عن الناس.

وتفسير هذه الآية هو أن السيدة مريم عندما علمت بحملها دون وجود زوج ابتعدت تمامًا عن أهلها وقومها حتى لا يتهمها أحد بالفاحشة، فهي قد حملت في سيدنا عيسى دون أن يمسسها بشر حيث أنها ربت تربية حسنة وحملها كانت معجزة من الله عز وجل فقد تحدث سيدنا عيسى في المهد ليبلغ الناس جميعها بالأمر.

شاهد أيضًا: أسماء سور القرآن الكريم ومعانيها

تفسير معنى كلمة انتبذت عند بعض العلماء

يوجد بعض التفسيرات التي قد وردت على ألسنة علماء الدين لتوضح معنى انتبذت بالتفصيل التي ذكرت مرتين في سورة مريم، ومن بين هذه التفسيرات ما يلي:

  • تفسير معنى كلمة انتبذت لابن كثير يقول أن الله تعالى عندما أراد أن يوجد من مريم سيدنا عيسى عليه السلام ” انتبذت من أهلها مكانًا شرقيًا” أي ابتعدت عن أهلها وذهبت إلى الشرق لسبب غير معروف البعض يقول أنه لحيض أصابها أو لتستقي من الماء أو تتعبد والله أعلى وأعلم، وقد اتخذت النصارى قبلتهم الشرق نسبة إلى المكان التي ذهبت السيد مريم إليه.
  • تفسير معنى كلمة انتبذت للقرطبي لم تختلف كثيرًا عن ابن كثير فهي تعني كذلك البعد عن الآخرين وقد أقر بأن النصارى قد اتخذوا المشرق قبلتهم لأن المسيح عيسى ابن مريم قد ولد فيه ولو كان هناك مكانًا أفضل من الشرق لوضعت عيسى عليه السلام به.
  • تفسير الطبري في قول الله تعالى ” واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت” أي بعدت عن أهلها، فقد قال سليمان بن عبد الجبار قال: ثنا محمد بن الصلت قال: ثنا أبو كدينة عن قابوس عن أبيه عن ابن عباس ” إذ انتبذت من أهلها مكانًا شرقيًا” أي خرجت نحو الشرق، وقد حدثنا موسى عن عمرو عن ثنا أسباط عن السدي أن السيدة مريم خرجت لشرقي المحراب في وقت قبل مشرق الشمس ودون مغربها.

معلومات عن سورة مريم

تعتبر سورة مريم من السور المكية التي نزلت على الرسول صل الله عليه وسلم في مكة المكرمة ولا يوجد بها سوى آيتين فقط مدنيين وهما الآية رقم “58” ورقم “71”، وتقع سورة مريم في الجزء السادس عشر من المصحف الشريف وترتيبها هو رقم 19، وقد تم تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى قصة السيدة مريم أم نبي الله عيسى عليه السلام التي ذكرت بها.

سبب نزول سورة مريم ظهر في بعض الآيات ومن بينهم الآية رقم “64” التي كانت تعبر عن شوق رسول الله صل الله عليه وسلم لجبريل عليه السلام، والآية رقم “66” التي تبين عظمة الله عز وجل وأن كل شيء يتم بأمره، والآية رقم “77” كانت ردًا من الله عز وجل على العاص بن وائل الذي سخر من أمر البعث بعد الموت.

وبهذا نكون قد توصلنا إلى نهاية مقالنا ونكون قد تعرفنا على معنى كلمة انتبذت بالتفصيل فهي كانت تعبر عن حال السيدة مريم وبعدها عن الأهل عندما حملت في بطنها سيدنا عيسى عليه السلام، وذلك لكي لا تستمع إلى كلمات تدل على أنها قد فعلت الفاحشة وهذا غير سليم فهي السيدة مريم العذراء.