معنى اسم سديم في القرآن الكريم

معنى اسم سديم في القرآن الكريم

معنى اسم سديم في القرآن الكريم من الأمور التي يهتم بها الكثير من الآباء والأمهات الباحثين عن أسماء جميلة ومذكورة في القرآن، واسم سديم من الأسماء التي زاد انتشارها في الآونة الأخيرة على الرغم من كون الاسم معروف منذ فترة طويلة، وفي موقع مقالاتي نتعرف على معنى اسِم سَديم في القرآن الكَريم، وهل الاسم قد ذكر صراحة في القرآن الكريم أم لا.

هل اسم سديم مذكور في القران

إنّ اسم سديم غير مذكور في القرآن الكريم، فالاسم لم يرد ذكره نصًا في كتاب الله، ولكن الكثير من العلماء وأهل التفسير على أن القرية التي كان يسكنها قوم لوط -عليه السلام- هي قرية سدوم في الأردن، وهي لفظة قريبة الشبه في النطق من اسم سديم، ولكن اسم القرية لم يتم ذكره صراحة في القرآن.

معنى اسم سديم في القرآن الكريم

اسم سديم هو اسم عربي الأصل يحمل العديد من المعاني، ومن المعاني التي يشير إليها الاسم كثرة ذكر الله، كما يحمل الاسم معنى الضباب الخفيف الذي يتخلله النور، ومعنى اسِم سَديم في القرآن الكَريم جاءت على معنى الإكثار من ذكر الله، كما يمكن حمل الاسم على التشابه بينه وبين قرية سدوم قرى قوم لوط التي دمرها الله بسبب معاصيهم.

معنى اسم سديم في القرآن الكريم

في اي ايه ذكر اسم سديم؟

لم يرد في القرآن الكريم آية بها لفظ اسم سديم نصًا، ولكن ورد مَعنى الاسم في العديد من الآيات كما يلي:

  • إذا حملنا معنى اسم سديم على كثرة ذكر الله، فيقول الله في كتابه العزيز {وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا}[1]
  • كما يقول سبحانه في القرآن الكريم آمرًا المؤمنين بكثرة ذكر الله {فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}[2]
  • أما إذا حملنا معنى الاسم على قرب شبهه من اسم سدوم قرية قوم لوط، فإن الله يقول في كتابه الكريم {وَلوطًا آتَيناهُ حُكمًا وَعِلمًا وَنَجَّيناهُ مِنَ القَريَةِ الَّتي كانَت تَعمَلُ الخَبائِثَ إِنَّهُم كانوا قَومَ سَوءٍ فاسِقينَ}[3]

وبذلك نكون قد تعرفنا على معنى اسم سديم في القرآن الكريم، وأجبنا عن سؤال هل اسم سديم مذكور نصًا وصراحة في القرآن الكريم أم لا، كما تعرفنا على الآيات الكريمة التي ذكرت فيها المعاني التي تشير إلى الاسم.

المراجع

  1. ^ سورة الأحزاب , آية 35
  2. ^ سورة الجمعة , آية 10
  3. ^ سورة الأنبياء , آية 74

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.